أشهر المشاكل التي تواجه متداولي العملات الرقمية

إن العملات الرقمية من أهم طرق الدفع مثل ويب ماني أو باي بال ، و هذا يعني أيضًا أن لديهم نفس المشاكل مثل أنظمة الدفع الإلكترونية التقليدية.

مشاكل العملات الرقمية
انتحال معلومات الدفع 

من أهم المشكلات الشائعة التي تواجه تحويلات العملات الرقمية السرقة ، و ذلك لأن البرامج المحتالة يمكنها أن تحل محل العنوان في الحافظة ، و الذي يتم تحويل لأموال إليه ، و خاصة إذا كان العنوان هو خليط طويل من الأحرف المختلفة و التي يسهل انسيانها أو كتباتها بطرق مختلفة  دون أن يدري المتداول ، حيث يمكن خداع المستخدمين للدخول إلى موقع ويب للتصيد الاحتيالي ، و هنا يقوم المحتال بتحميل عنوان المحفظة الرقمية الخاصة بك و إدخال كلمة مرور للاحتيال على الأموال و بالطبع يمكنهم السرقة ، و يمكن لمستخدمي المنصات التقليدية أو أنظمة الدفع أن يواجهوا مشكلات مع الهجمات الاحتيالية ، و لكن الأمر الجيد أن هناك دائمًا فرصة جيدة لإلغاء التحويلات المالية في حالة القلق ، بشرط أن يتم الإلغاء في أقرب وقت .

التعدين البطئ للعملات الرقمية
من أهم المشاكل و التحديات التي تواجه عمليات تداول العملات الرقمية بطء التعدين ، و هذه العملية التعدينية تعتمد على تجزئة الكتل التي يتم تعدينها بطريقة ذات تقنية عالية تعرف باسم الهاش HASHING ، و هذه الطريقة تكمن في قدرة عالية على حل ألغاز التشفير و الخوارزميات المعقدة للعملات ، و تتم من خلال عدد كبير من منصات التداول ، و هو نظام شبه مركزي غير متصل و هذا الأمر لا يرتبط بكافة العملات و مختلف منصات التداول ، و بالنسبة لمشكلة البطء في تداول العملات المختلفة فقد تم حلها من خلال عدد من المنصات ، و بشكل خاص فيما يتعلق بالعملات الحديثة ، و كذلك عملت عدد من المنصات على التقليل من مدة التعدين و كذلك مدة الحجب.

مشاكل الطلبات المقومة بسعر مستهلك
المنصات الخاصة بتداول العملات الرقمية اللامركزية تختلف عن منصات تداول العملات الورقية العادية ، و من أهم أوجه الاختلاف أنها تدعم الطلبات المقومة بسعر محدد فقط ، حيث تقوم المنصة بتحديد الطلبات المقومة بشكل تلقائي ، و تعمل على تعيين أسعارها ، و هذا الأمر يعرف باسم “المطابقة التلقائية للعملات الرقمية” ، و يتم بين كلا من البائع و المشتري ، حيث أن الوضع الذي تتيحه هذه المنصات للتداول يعتمد على أن يقوم البائع بطرح الكمية التي يريد بيعها و ينشئ أمر بيع ، و هنا تقوم المنصة بتحديد المشترين بناءا على أمر البيع الذي قام به البائع ، و لاحقا يقوم البائع بتفقد مختلف المشترين و المقارنة بينهم ليجد اكثرهم ملائمة له ، و هذا الأمر من أكثر الأمور المملة و التي تضيع الوقت.

خطأ في عنوان المستخدم
من بين الحالات التي تشكل خطر على تداول العملات الرقمية ، أن يحدث خطأ في عنوان المستخدم الذي يستقبل الأموال ، و لذلك تعمل العديد من منصات التداول على مواجهة هذا الخطر ، عن طريق ضبط عمليات التشفير الخاصة بالتداول ، و التي تعمل على الحماية من فقدان المال بسبب خطأ في العنوان الذي يتم تحويل الأموال إليه ، و من أهم الأمور التي لابد أن يهتم بها المتداول من خلال المنصة أن يتأكد من صحة عمليات التشفير ، و إن كان المتداول لا يزال مبتدئ فمن الممكن أن يعتمد على المنصات الشهيرة لتجنب هذا الأمر.

فقد ملف المحفظة
هناك مشكلة أخرى تُعد شيئًا بارزًا في حالات تداول العملات الرقمية ، و هي فقدان أو سرقة المحفظة ، حيث يقوم معظم المستخدمين بتخزين ملفات التخزين المؤقتة ، و التي تحمل كافة المعلومات التي تخصهم على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم ، و لذلك يمكن سرقتها باستخدام برامج الاختراق لذا لابد من حمايتها باستخدام برامج التشفير.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *