فوائد الأفوكادو لصحة القلب

- -

الأفوكادو هي حقا فاكهة صحية للقلب ، و على الرغم من ارتفاع نسبة الدهون الكلية بها ، إلا أن معظم الدهون تكون على شكل دهون أحادية غير مشبعة ، و هو نفس النوع من الدهون الموجود في زيت الزيتون. كذلك الأفوكادو غنية بالألياف الغذائية و تقدم كميات كبيرة من الفيتامينات و المعادن المعروفة بتقديم فوائد للقلب و الأوعية الدموية.

الدهون غير المشبعة الاحادية
معظم الدهون في الأفوكادو هي نوع من الدهون غير المشبعة ، و هذه الدهون تزيد صحة القلب ، و هي معروفة باسم الدهون الأحادية غير المشبعة ، حيث تقدم 100 غرام من فاكهة الأفوكادو حوالي 15.4 جرام من الدهون الكلية ، و 9.8 غرام من الدهون الأحادية غير المشبعة ، و 2 غرام من الدهون المشبعة ، و عندما تؤكل هذه الفاكهة تعمل على خفض معدلات الكوليسترول الكلي و LDL ، أو الكوليسترول “الضار” ، بالإضافة إلى ذلك فإنها تميل إلى زيادة نسبة الكولسترول الحميد أو الكوليسترول “الجيد” بشكل طفيف ، وفقًا لكلية هارفارد للصحة العامة.

فيتامينات ب المركبة
الأفوكادو من الفواكه الغنية بفيتامين ب 6 و حمض الفوليك ، و تعمل على تلبية 14 و 22 في المائة من القيمة اليومية الموصى بها أو DV لكل منهما ، و كذلك فيتامين ب 6 و حمض الفوليك الذي يخدم العديد من الوظائف الهامة في الجسم البشري ، مثل المساعدة في استقلاب الطاقة و تشكيل الحمض النووي و الخلايا الجديدة ، و كلاهما يدعمان صحة القلب .

كذلك حمض الهوموسيستين ​​هو حمض أميني في مجرى الدم يتم تحويله عادة إلى أحماض أمينية أخرى ، و إذا أصبحت مستويات الهوموسيستين المتداولة في مجرى الدم مرتفعة للغاية ، يزداد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية و النوبات القلبية ، و تناول الأطعمة الغنية بالفولات و الفيتامينات ب6 و ب 12 يساعد على خفض مستويات الهوموسيستين.

البوتاسيوم
الأفوكادو يحتوي على البوتاسيوم المعدني الرئيسي ، و يقدم 100 غرام من الأفوكادو نسبة تصل إلى 351 ملليغرام من البوتاسيوم ، أو 10 في المائة من الكمية اليومية الموصى بها ، و وفقا لجمعية القلب الأمريكية ، العديد من العوامل تؤثر على ضغط الدم ، مثل تناول الملح و كمية و نوع الدهون الغذائية المستهلكة و ممارسة التمارين الرياضية .

و مع ذلك اتباع النهج الغذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم يساعد بشكل فعال في العلاج ، هذا النظام الغذائي يعتمد على الأطعمة الغنية بالكالسيوم و المغنيسيوم و البوتاسيوم ، لأن هذه المعادن تلعب دورا في استرخاء العضلات.

فيتامين هـ
في حين أظهرت العديد من الدراسات البحثية أن تناول فيتامين هـ في شكل ملحق لا يفيد ، بل أنه قد يؤذي صحة القلب ، فإن الأمر نفسه ليس صحيحًا بالنسبة لاستهلاك الأطعمة الغنية بهذا المغذي مثل الأفوكادو ، فتناول 100 جرام منه تلبي 10٪ من الحاجة اليومية لفيتامين هـ.

و قد يساعد اختيار نظام غذائي غني بفيتامين هـ على منع أو تأخير ظهور شريان مرض القلب التاجي ، وفقا لمكتب المعاهد الوطنية للصحة للمكملات الغذائية ، كذلك فيتامين هـ يثبط أكسدة الكوليسترول LDL ، و يساهم في أكسدة LDL و تمسكها بجدران الشرايين .

الألياف الغذائية
أي طعام أو مشروب يقدم ما لا يقل عن 5 جرامات من الألياف الغذائية لكل وجبة طعام مرتفع بالألياف الغذائية ، حيث يقدم 100 جرام من الأفوكادو الطازج حوالي 6.8 غرام من الألياف الغذائية ، و وفقًا لمجلس الغذاء و التغذية التابع لمعهد الطب ، و تناول الأطعمة الغنية بالألياف يخفض مستويات الكوليسترول في الدم ، و خاصة مستويات الكولسترول الضار.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *