فوائد الشاي الأخضر في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي ( RA ) هو مرض من أمراض المناعة الذاتية التدريجي الذي يسبب التهاب حاد، ويؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي بشكل رئيسي على المفاصل، لكنه قد يؤثر أيضا على أجزاء أخرى من الجسم، مثل القلب، وبعض المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي يعانون فترات من التهاب حاد للغاية، وفي الوقت الحالي لا يوجد علاج لهذا المرض، وإنما الهدف من العلاج الحالي هو الحد من الالتهاب وإبطاء تطور المرض فقط، ومن المحتمل أن يصف الطبيب الأدوية للمساعدة في التحكم قدر الإمكان من الحالة، وفي بعض الحالات يتم الاستفادة من المواد الطبيعية، مثل الشاي الأخضر لتخفيف حدة المرض .

الشاي الأخضر
استخدم الشاي الأخضر طبيا لعدة قرون، وهو مصنوع من أوراق الشاي غير المخمرة، وهو مصدر غني بالبوليفينول، وهذه المركبات النباتية هي مضادات قوية للأكسدة، والتي تحارب الجذور الحرة، والجذور الحرة هي مركبات يمكن أن تلحق الضرر بخلايا الجسم، ووفقا لمؤسسة التهاب المفاصل، فإن البوليفينول له خصائص قوية كمضاد للالتهابات، والشاي الأخضر هو مصدر جيد بشكل خاص لابيغاليوكاتشين ( EGCG ) و هذا نوع من البوليفينول مع تأثيرات مضادة للأكسدة قوية بشكل خاص .

فوائد الشاي الأخضر في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي
كان الشاي الأخضر موضوع اهتمام شديد بين الباحثين الطبيين، فعلى سبيل المثال وجد علماء من جامعة ميشيغان أدلة على أن ECGC قد يكون لديه فوائد للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، لأنه يحد من إنتاج جزيئات معينة في جهاز المناعة الخاص والتي يمكن أن تسبب التهاب وألم المفاصل، ووفقا لمقالة نشرت في أبحاث التهاب المفاصل والعلاج، فهناك العديد من الفوائد المحتملة الأخرى للشاي الأخضر كذلك، على سبيل المثال، قد يساعد ECGC على حماية الغضروف والعظام، وفي حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث إلا أن هذه النتائج واعدة بشكل كبير .

الفوائد الصحية الأخرى للشاي الأخضر
قد يكون للشاي الأخضر فوائد صحية لا تتعلق بالتهاب المفاصل أيضا، فوفقا لما ذكره المحرر التنفيذي لـ Health Watch في جامعة هارفارد، فإن شرب الشاي الأخضر قد يساعد في تعزيز التركيز وحالة المزاج، وقد يساعد ذلك على تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، وقد يقلل أيضا استهلاك البوليفينول الموجود في الشاي الأخضر من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الرئة والثدي والجلد والقولون والبروستاتا .

كيفية تناول الشاي الأخضر
عند الرغبة في الاستمتاع بالشاي الأخضر في حالته الطبيعية فيجب القيام بإعداده طازجا، وقد يكون هناك عدد أقل من المركبات السليمة في الشاي الفوري المعبأ في زجاجات، لذا من الأفضل ترك الشاي ينقع في الماء الساخن لمدة تتراوح من ثلاث إلى خمس دقائق، وللحد من السعرات الحرارية الفارغة في النظام الغذائي، يمكن إضافة شريحة من الليمون لكوب الشاي الأخضر والتي تعد إضافة لذيذة وصحية .

مكملات الشاي الأخضر
مكملات الشاي الأخضر متوفرة في العديد من متاجر الأغذية الصحية والصيدليات، ويمكن العثور عليها في شكل سائل أو كبسولة، وإذا كانت هناك رغبة في تناول مكملات الشاي الأخضر، فيجب التحدث إلى الطبيب أولا، فقد يكون تناول الكثير من الشاي الأخضر أمرا خطيرا، خاصة عندما يحتوي على مادة الكافيين، أو إذا كان لدى شخص ما بعض الحالات الطبية، مثل ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل في الكلى أو الكبد أو قرحة في المعدة، حيث ينصح الطبيب حينها بتجنب مكملات الشاي الأخضر .

التفاعلات الممكنة
قد يشجع الطبيب على تجنب الشاي الأخضر إذا كان الشخص يتناول بعض الأدوية، فقد يتداخل الشاي الأخضر مع فعالية بعض الأدوية، بما في ذلك بعض مرققات الدم والمضادات الحيوية وحاصرات بيتا، وقد يؤدي أيضا إلى ارتفاع في ضغط الدم عند تناوله مع مثبطات أوكسيديز ( MAOIs ) .

الخط السفلي
في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث، إلا أن بعض الدراسات تشير إلى أن الشاي الأخضر قد يفيد الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وقد ربط الباحثون الشاي الأخضر بمجموعة من الفوائد الصحية العامة، وبالنسبة لمعظم الناس فإن اختيار الشاي الأخضر كمشروب يعد اختيارا ذكيا، خاصة عند شربه غير محلى بالسكر .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *