أثر الإجهاد النفسي على درجة حرارة الجسم

كتابة عبير محمد آخر تحديث: 11 يوليو 2018 , 01:50

يعاني الكثير من الأشخاص من الضغوط النفسية و الإجهاد ، و الذي قد ينعكس على صحة الفرد العامة ، و في دراسة حديثة تم نشرها في صحيفة Cell Metabolism وجد الباحثون رابطًا مهمًا بين الإجهاد النفسي و الإصابة بالحمى .

تأثير الإجهاد النفسي على الصحة العامة :
غالباً ما يشعر الإنسان بالتغيرات الفيزيولوجية المرافقة للشدة النفسية ، و كنتيجة للضغوط النفسية قد يشكو البعض من أعراض مثل زيادة معدل ضربات القلب و ارتفاع درجة حرارة الجسم ، و قد أشار الأطباء إلى هذا النوع من المرض باسم الضغط النفسي (Stress) المسبب لارتفاع الحرارة ، و هي تعد استجابة أساسية للضغوط النفسية الملاحظة بشكل كبير عند الثدييات ، حيث تؤدي هذه الإستجابة إلى  إحماء عضلات الحيوانات البرية خلال حالات “القتال أو الهروب” ، و ذلك في حالة مواجهة أعداءها ، الضغط المستمر الذي يتعرض له الناس في حياتهم لفترة طويلة ؛ بإمكانة أن يتسبب في ارتفاع مزمن في درجة حرارة الجسم ، و تسمى هذه الحالة “الحمى النفسية” ، و تسبب التعب الشديد .

دراسة حديثة توضح العلاقة بين الإجهاد النفسي و الحمى :
في دراسة حديثة تم نشرها في صحيفة Cell Metabolism ؛ قام الباحثون بتحديد الدارة العصبية الرئيسية في الدماغ والمسؤولة عن تطور الضغط النفسي الذي يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم ، و التي على الأرجح تلعب دوراً في الحمى النفسية المزمنة ، و تمت هذه الدراسة على الفئران ، تحت إشراف الدكتور Kazuhiro Nakamura من جامعة Kyoto في اليابان ، حيث قام الباحثون بوضع الفئران تحت ضغط نفسي شديد يماثل الضغط الاجتماعي الذي يتعرض له البشر ، و ذلك بهدف إحداث إجهاد نفسي يؤدي إلى ارتفاع حرارة الجسم .

نتائج الدراسة :
بعد فترة قصيرة من التجربة السابقة ؛ توصل الباحثون إلى أن تحفيز الخلايا العصبية التي تصل بين منطقتي الدماغ “الوطاء الأنسي الظهراني” و “الثلم النخاعي” ، هو العامل الأساسي الذي يقوم بتحفيز الأنسجة الدهنية البنية على إنتاج الحرارة و زيادة ضغط الدم و معدل ضربات القلب ، و بالنظر إلى تلك الأعراض ؛ نجد أنها هي نفس الأعراض التي يعاني منها من لدية حالة الضغط النفسي ، و بناءًا على ما سبق فإن تثبيطها يوقف إرتفاع الحرارة .

كما توصل الباحثون إلى أن أغلب المصابين بالحمى نتيجة الإجهاد النفسي هم من فئة المراهقين ، و يمكن أن يستمر ارتفاع درجة الحرارة لديهم حتى شهر أو أكثر ، و قد أشار الدكتور Nakamura أن الدراسات الحالية كشفت الآلية الأساسية لارتفاع الحرارة الناتج عن الضغط النفسي ، و من الممكن أن تكون هذه الآلية لها أهمية كبيرة في في فهم كيفية تطور الحمى النفسية ، و العوامل الدقيقة المؤثرة عليها ، و بالتالي وضع آلية لعلاجها .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق