معلومات عن تقنية نفرتيتي لشد الوجه

كتابة نجلاء آخر تحديث: 12 يوليو 2018 , 00:24

 من أكثر المشاكل التي تسبب الضيق والإزعاج لدى النساء هي مشكلة ظهور التجاعيد لذلك يلجأ معظم السيدات إلى عمليات شد الوجه ومن ضمن الوسائل التي تستخدم في شد الوجه هي تقنية نفرتيتي لشد الوجه التي لاقت رواج في الفترة الأخيرة بشكل كبير وسوف نتحدث بالتفاصيل عن هذه التقنية.

استخدام تقنية نفرتيتي لشد الوجه
تقنية نفرتيتي هي أحد التقنيات المستخدمة التي اشتقت تسميتها من الملكة نفرتيتي والتي كانوا يعتبرونها قديمًا رمز الجمال حيث تظهر الرموز والنقوش الأثرية للملكة نفرتيتي بشكل جميل ووجه مشدود وفك مستقيم مما يؤكد على جمال هذه المرأة.

هذه التقنية تعتمد على حقن البوتكس التي تحقن في الوجه في المنطقة التي توجد أسفل الوجع ناحية العنق والتي تخفي أي تجاعيد في هذه المنطقة وتعمل على شد الرقبة وتجميل شكل الفك من خلال تنحيف الذقن.

وتحقن هذه الحقن أيضًا أعلى عند منطقة الحواجب للقضاء على التجاعيد والانكماشات التي تتواجد حول منطقة العيون.

كيفية تطبيق تقنية نفرتيتي
تتطلب هذه التقنية جلستين عند الطبيب المختص الجلسة الأولى تكون لفحص الحالة ومعرفة مدى تحسس المناطق التي سوف تحقن لنوع الإبر كما أن الطبيب يقدم خلال الجلسة الأولى مجموعة من النصائح والإرشادات التي تقدم إلى المريض قبل موعد الجلسة الثانية ومنها التوقف عن بعض العادات السيئة أو التوقف عن تناول بعض الأدوية وغير ذلك من الإرشادات.

والجلسة الثانية هي جلسة تطبيقية يتم فيها الحقن في العضلات الموجودة أسفل الوجه عن طريق حقن البوتكس مع حقن أكثر من موضع في الجلسة الواحدة تبعًا لطبيعة كل حالة ويتم وضع تخدير في الأماكن التي يتم الحقن فيها.

وهذه التقنية نتائجها غير دائمة بمعنى  أنها تمتد لفترة تتراوح ما بين 6 إلى 9 شهور على حسب جودة المادة المستخدمة وحسب حالة المريض ويمكن أن تكرر هذه الجلسة وفق تعليمات المريض كل 6 أشهر.

وهذا النوع من الحقن لا يخلو من المضاعفات التي تحدث بسبب بعض الأخطاء الطبية مثل الحقن بجرعة زائدة أو غير ذلك من الأمور لذلك يجب اختيار مركز تجميل موثوق فيه للتعامل في هذا النوع من الحقن.

كيفية إجراء عملية حقن نفرتيتي
تتم هذه التقنية كما أشرنا من خلال جلستين في الجلسة الأولى يطلب فيها الطبيب من المريض بعض الفحوصات الطبية مثل اختبارات دم ويكون الهدف منها الكشف عن استجابة المريض لتعاطي هذه الحقن والتأكد من عدم وجود موانع تمنع من خضوع المريض لمثل هذا النوع من التقنية.

وتتم هذه العملية وفق مجموعة من الخطوات
1-يقوم الطبيب برسم بعض الخطوط التوضيحية على المكان المتضرر والذي يكون بحاجة إلى ترميم.
2- وضع بعض العلامات على البشرة عن طريق وضع النقاط التي يتم أخذ الحقن فيها على العضلات.
3- قبل أخذ الحقن يقوم الطبيب بوضع دهان معين على المناطق التي سيتم أخذ الحقنة فيها ووضع كريم مخدر موضعي حتى لا تشعر المريضة بالألم.
4- يتم الانتظار فترة من 15 إلى 20 دقيقة حتى يقوم التخدير بمفعوله.
5- يبدأ الطبيب بحقن العضلات ويكون للطبيب الإمكانية بأخذ أكثر من حقنة في أكثر من موضع في الرقبة من نفس الجلسة تبعًا لما تتطلبه كل حالة.

استخدامات إبر نفرتيتي
يتم استخدام هذه الإبر لعدة أسباب منها :
1-القضاء على الترهلات الموجودة في منطقة العنق.
2-القضاء على التجاعيد في الذقن وفي الأماكن التي في جانب العنق.
3- ملأ الفراغات أو ما يعرف باسم الذقن المزدوج.
4- إمكانية استخدام إبر نفرتيتي للوجه مثل حقن منطقة التي أعلى الحواجب للقضاء على الانكماشات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق