أمراض يسببها مكيف الهواء

نعلم جميعاً أهمية مكيف الهواء ، والذي بات من الأمور الضرورية ، نظراً لصعوبة التكيف مع درجات الحرارة المرتفعة في فصل الصيف ، فمكيف الهواء يمكنه أن يوفر لنا طقساً لطيفاً وبارداً كي نستطيع القيام بالأعمال المختلفة التي يصعب علينا القيام بها مع إرتفاع درجات الحرارة .

وعلى الرغم من ضروته إلا أن التعرض لهواء المكيفات لفترات طويلة من شأنه أن يتسبب في بعض المشاكل الصحية ، فغالباُ ما يستخدمه الناس في المنازل ، والشركات ، والمحلات التجارية ، وهو الأمر الذي جعل الإنسان يتعرض له لفترات طويلة ، وهذا ما حذر منه جميع الأطباء ، لسوء عواقبه .

أمراض يسببها مكيف الهواء
لعل أكثر من يعاني من هذه الأمراض الأفراد العاملون في المكاتب والشركات ، بسبب الحاجة لفتح المكيف باستمرار ، ومن هذه الأمراض :

– التهاب اللوزتين : والجدير بالذكر أن مرض التهاب اللوزتين يمكنه أن يحدث نتيجة للتصادم بين درجات الحرارة ، فتصل الفروق بين المكان المكيف ودرجات الحرارة العادية أحياناً  ل 40 درجة مئوية ، وهذه من الأمور الغير صحية حيث يؤدي التصادم بين درجات الحرارة للتسبب في التهاب اللوزتين الحاد ، فيجب الحرص عند استخدام المكيفات لفترات طويلة مراعاة ألا تزيد الفروق عن 10 درجات مئوية بالمقارنة بالطقس العادي .

– أمراض الحساسية : غالباً ما يغفل البعض عن تنظيف المكيفات بعد تركها فترة طويلة من غير استخدام ، الأمر الذي يمكنه التسبب في تهيج أمراض الحساسية الصدرية والأنفية لكثير من مرضى الحساسية نتيجة لتراكم الأتربة والغبار ، وإنتشارها في الجو عند القيام بتشغيل المكيف .

– أمراض الفيلقيات : يجب العلم أن الأتربة والغبار المتراكم في المكيفات يحتوي على نوع من البكتيريا الضارة السالبة الجرام ، وهذا النوع من البكتيريا المرضية يطلق عليه البكتيريا الفيلقية ، وتتسبب الفيلقيات في إصابة الجهاز التنفسي محدثة التهابات رئوية غير نمطية ، ويمكن لهذا النوع من الالتهاب الرئوي التسبب في إرتفاع شديد في درجات الحرارة .

وقد يتسبب في حدوث تسمم وتلف للرئة ، كما أنه يلحق أضراراً بالغة بالجهاز العصبي المركزي ، والجهاز الهضمي ، وغالباً ما نرى هذا النوع من المرض منتشراً بين العاملين في المكاتب ، أكثر من أي فرد أخر ، وقد يرجع ذلك لإهمال تنظيف المكيفات في تلك الأماكن .

– جفاف الجلد : يمكن أن يحدث جفاف الجلد لذوي البشرة الحساسة ، حيث يمكن أن يظهر هذا على شكل بقع وتقشر بالبشرة ، ويحدث هذا عند تصادم البشرة مع الجو البارد ، وهي ردة فعل للجسم عند التعرض للتيارات  الهواء المباشرة من المكيف والتي تحمل ذرات غبار مجهرية لا تستطيع البشرة الحساسة التكيف معها ، ويمكن التغلب على  هذه المشكلة عن طريق عدم الجلوس المباشر في وجه التيارات الصادرة من المكيفات .

– التهاب الجيوب الأنفية : يعاني مرضى الجيوب الأنفية من هذه المشكلة ، والتي تتسبب في حدوث التهابات مزمنة للجيوب الأنفية نتيجة التعرض للغبار الصادر من المكيفات والذي قد يتسبب في التهابات البلعوم التقيحي ، والذي يمكنه أن يحتاج لبعض التدخلات الجراحية في كثير من  الأحيان .

– آلام العظام والمفاصل : يتسبب الهواء الصادر من المكيفات لحدوث التهابات في المفاصل نتيجة لجفافها بسبب الهواء البارد  المنبعث من المكيف .

– أمراض العيون : قد يتسبب الهواء البارد المنبعث من المكيف في تهيج العين وحكتها ، نتيجة لتعرضها للهواء الجاف الذي يتسبب في جفافها ، وقد يتطور الأمر لحدوث التهابات بالجفن والملتحمة .

– أمراض الجهاز العصبي : يؤدي الهواء البار د للإعتلال العصبي ، وعدم قدرة الفرد على التركيز ، كما أنه يتسبب في حدوث آلام بالرأس ، فالغازات المنبعثة مع تيار الهواء البرد يمكنها أن تتسبب في التوتر العصبي ، والإنفعال المستمر .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *