Sunday, Sep. 23, 2018

  • تابعنا

أضرار الاشعة بالصبغة على الرحم والأنابيب

- -

تُعتبر الأشعة بالصبغة من أشهر الفحوصات الطبية الحديثة والتي أصبحت من أهم الإجراءات الطبية اللازمة لتشخيص العديد من الأمراض، والغرض منها تصوير الرحم والأنابيب لدى السيدة، وتتم عن طريق إدخال الطبيب مادة سائلة تسمى الصبغة إلى جسم الإنسان في الداخل، حيث تتخذ الصبغة شكلًا معينًا حسب المكان الذي تسري فيه، ثم يتغير لون الصبغة عندما تُلقط صورة الأشعة .

كيفية عمل فحص صبغة الرحم :
يتم عمل هذا الفحص بالأشعة للرحم للسيدة وذلك بعد إنتهاء أيام دورتها الشهرية مباشرة، أو بعد أسبوع من انتهاء الدورة الشهرية على الأكثر، كما يجب مراعاة عدم ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين خلال هذا الأسبوع مطلقًا .

ويتم عمل فحص الأشعة بالصبغة للسيدة وهي مستلقية على ظهرها على هيئة وضعية الولادة، ثم يقوم الطبيب بتركيب ” المنظار المهبلي “، وعن طريقه  يتم إدخال الصبغة عن طريق إبرة كبيرة إلى عنق الرحم، ولا يستغرق هذا الفحص سوى فترة قصيرة، ويتم أخذ صورتين أو فيلمين للرحم والأنابيب، الأول عند الحقن مباشرة، والثاني بعده في مدة تتراوح من نصف ساعة إلى يوم .

أسباب عمل الأشعة بالصبغة للرحم :
– من أهم وأشهر الأسباب لعمل صبغة الرحم هو تأخر الإنجاب .
– معرفة أسباب التأخر أو عدم الانتظام في الدورة الشهرية .
– يتم عمل الفحص للتأكد من عدم وجود تشوهات أو أي شيء داخل الرحم .

أضرار الاشعة بالصبغة على الرحم والأنابيب :
ومن أهم الأضرار التي يسببها الفحص بالصبغة للرحم والأنابيب ما يلي :

1 – أثناء عملية حقن الصبغة داخل الرحم يحدث نوع من التشنجات تصيب للأنابيب .

2 – يلاحظ نزول بعض قطرات من الدم لعنق الرحم بعد الانتهاء من الفحص ولكن ليس لفترة كبيرة ويتوقف هذا الدم تلقائيًا .

3 – نتيجة حَقن الصبغة في الرحم والأنابيب يصاب الرحم بالالتهابات، ولذلك يجب تناول السيدة المضادات الحيوية حتى تتجنب هذه الالتهابات .

4 – في بعض الحالات والتى تكون نادرة بعض الشيء يحدث نوع من الحساسية لدى السيدة من المادة الصبغية التي تستخدم وذلك لاحتوائها على الأيودين .

5 – عند شعور المرأة بالخوف الشديد والقلق من الفحص، تشعر بحالة من الدوخة والترجيع أو الغثيان، لذلك يجب مراعاة الهدوء والاسترخاء التام للسيدة قبل إجراء الفحص بالصبغة .

موانع إجراء الأشعة بالصبغة :
هناك بعض الموانع التي يجب مراعاتها قبل إجراء الفحص بالصبغة وهي كالتالي :

1 – حالات الحساسية من الصبغة، والتي تظهر فور حقن الصبغة داخل الجسم، ويتم تدارك الأمر فورًا عند حدوثه عن طريق استخدام الحقن المضادة للحساسية .

2 – من الموانع الهامة لإجراء الصبغة وجود اضطرابات في الكلى وخاصة عند ارتفاع مستوى الكرياتينين، وفي هذه الحالة لا يجب عمل الفحص قبل علاج هذا الاضطراب، أو تغير هذا الفحص بالصبغة لنوع آخر من الفحوصات .

3 – الإصابة بالفشل الكلوي، وفي هذه الحالة يكون الفحص قبل موعد جلسة الغسيل الكلوي، ثم يتوجه المريض بعد هذا الفحص مباشرة لإجراء جلسة الغسيل الكلوي حتى يستطيع التخلص من المادة العالقة بالدم .

4 – من الموانع أيضًا عدم إجراء الفحص للأشخاص المصابين بمرض سكري الدم وتحديدًا النوع الثاني، أو من يتناولون أي نوع من الأدوية يمكن أن تؤثر على فعالية الصبغة .

نصائح حول إجراء فحص الأشعة بالصبغة :
– إجراء الفحص بالصبغة يكون بناءا على طلب الطبيب المختص .
– يجب أولًا التأكد من وظائف الكلى .
– ممنوع منعًا باتًا إجراء الفحص بالصبغة للمرأة الحامل، حيث يكون من المحتمل إصابتها بالأضرار الخطيرة مثل الإجهاض، وحدوث تشوهات خلقية للجنين، وفي حالات الضرورة يجب أن تحرر موافقة كتابية للمريضة لإبلاغها بهذه الأضرار .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *