Sunday, Sep. 23, 2018

  • تابعنا

كيفية تربية سمكة الببغاء الدموية

سمكة الببغاء الدموية واحدة من أهم أسماك الزينة ، و هي سمكة هجينة تتميز برأسها الكبير الأحمر ، و لا تفضل أن تعيش مع أنواع أخرى من الأسماك .

سمكة الببغاء :
سمكة الببغاء هي سمكة دموية اللون وهي ناتج هجين بين نوعين من السمك هو سمك الميداس وسمك السيكليد ، وكان أول إنتاج لسمكة الببغاء في تايوان وكان ذلك في عام 1986 ، ولكن لا يجب الخلط بين سمكة الببغاء الدموية مع أسماك الببغاء الأخرى أو مع أسماك المياه المالحة الببغاوية، وهذا النوع من الأسماك انتشر في السوق وله اهتمام ورعاية خاصة.

أصل سمك الببغاء :
سمكة الببغاء ليست سمكة طبيعية بل هي نوع من أسماك المهجنة ، وبالرغم من انتشارها في الأسواق إلا أنها لم تظهر على نطاق واسع في متاجر الحيوانات الأليفة وتباع هذه السمكة تحت اسم سمكة الببغاء الدموية ، والكثير من الذين يمتلكون سمكة الببغاء لا يفضلون بيعها في السوق ، وإنما يذهب بعضهم إلى المتاجر المتخصصة في مثل هذا النوع من الأسماك ، والنوع الذي يشكل سمك الببغاء الدموية بشكل أكبر هي سمكة السيلكيد وهي ذات الرأس الحمراء.

و قد تنتج سمكة الببغاء الدموية بسبب سمكة السيفيريوم الذهبية أو الخضراء مع سمكة الشيطان الأحمر ، هناك الكثير من الجدل حول إنتاج هذا النوع من السمك عن طريق التهجين وكذلك وجد أن سمك الببغاء الدموية لها العديد من العيوب التشريحية حيث أن التهجين يتسبب في وجود ضرر لهذه السمكة ، ونلاحظ أن فم هذه السمكة صغير جدًا وذو شكل غريب وهذا بالطبع يؤثر في قدرتها على الأكل ويؤثر على تنسها أثناء امتلاء فمها بالطعام ، وهذه السمكة يوجد تشوهات كثيرة في عمودها الفقري ويوجد عندها مثانة تؤثر عليها أثناء السباحة.

حوض سمكة الببغاء :
عند شرائك لهذا النوع من السمك يجب توخي الحذر عند اختيار زملائها الذين سوف يوضعوا معها في حوض السمك فلا ينبغي أن تبقى هذه السمكة مع الأسماك العدوانية الأخرى ، وذلك لأن هذه السمكة غير مدربة للدفاع عن نفسها، فإن من أفضل أنواع الأسماك التي يمكن أن تعيش معها هي سمكة الببغاء الدموية نفسها ولا يجب إدخال أنواع أخرى عليها ، وإذا كان لابد من إدخال أنواع أخرى من السمك فيمكن إدخال سمك الدانيو وسمك الأنجل فيش وسمك السلور.

تربية سمكة الببغاء الدموية :
يجب أن يكون حوض سمك الببغاء الدموية واسع ويوفر الكثير من الأماكن التي تساعد في اختباء هذا النوع من السمك حتى تتمكن هذه السمكة من إنشاء إقليمها الخاص مثل الصخور والأخشاب الطينية والأواني ، هذا النوع من السمك له القدرة على الحفر في الصخور ولهذا نختار الركيزة التي تكون ليست صعبة في الحفر كما يجب الحفاظ على درجة حرارة المياه فتكون حوالي 80 درجة فهرنايت ، انخفاض درجة الحرارة في حوض السمك سوف يؤدي إلى فقدان اللون كما أن نظام المناعة لديها يضعف مما يجعلها عرضة للأمراض ، كما يجب الاهتمام بمستوى الإضاءة في حوض السمك بحيث تكون إضاءة خفيفة ويتم تغير الماء مرتين في الشهر.

غذاء سمكة الببغاء الدموية :
هذه السمكة تتناول مجموعة مختلفة من الأطعمة مثل فتات الخبز والأطعمة المجمدة المجففة والأطعمة التي تغرق في القاع تكون سهلة الأكل ، بالنسبة لها عن الأطعمة التي تطفو فوق سطح الماء ، وتفيد بعض الدراسات أن الجمبري الحي وبعض الكائنات البحرية تساعد على بقاء لون هذه السمكة المليء بالحياة.

تكاثر سمكة الببغاء الدموية :
هذا النوع من السمك في الغالب يكون عقيم بالرغم من أنها تضع بيض ، ولكن هذا البيض في الغالب يتحول إلى اللون الأبيض وتنمو عليه الفطريات ، ويأكل الوالدان من سمك الببغاء الأبيض الذي خصب لمنع انتشار الفطريات إلى البيض المخصب.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *