الفرق بين السكر و الجلوكوز في الأطعمة

الجلوكوز هو نوع من السكر يوجد في مجموعة من الأطعمة ، بما في ذلك الفواكه الطازجة و العسل ، و يطلق على الجلوكوز أحيانًا اسم “سكر الدم” حيث يتم إنشاؤه عندما يكسر جسمك الكربوهيدرات ، و تشتمل السكريات في الطعام جميع أنواع السكريات ، مثل الفركتوز و اللاكتوز و ليس فقط الجلوكوز.

كل شيء عن الجلوكوز
يتم إنتاج الجلوكوز من قبل جسمك لأنه يكسر الكربوهيدرات ، سواء البسيط مثل سكر المائدة ، أو المعقد مثل الحبوب الكاملة ، و يتم استخدامه كمصدر أساسي للوقود لجسمك و يستخدم إما للحصول على الطاقة على الفور أو لتخزينها في الكبد و العضلات في المستقبل .

كما أن الجلوكوز هو سكر بسيط يوجد في بعض الأطعمة ، بما في ذلك شراب الذرة و العسل و التوت الأزرق و الزبيب و الخوخ ، و مع ذلك فإنه عادة ما يوجد في جسم الإنسان نتيجة لعملية هضم الكربوهيدرات ، و لأن الجلوكوز يتم امتصاصه مباشرة من قبل الجسم ، فإنه يزيد بسرعة مستويات السكر في الدم ، و يساعد على رفع مؤشر نسبة السكر في الدم ، و بالمقارنة مع الأطعمة الأخرى ، يقيس مؤشر نسبة السكر في الدم مدى سرعة تأثير الطعام على مستويات السكر في الدم.

السكريات في الأطعمة
و تنقسم السكريات الموجودة في الأطعمة إلى السكريات الطبيعية أو السكريات المضافة ، و كلاهما يعتبرا كربوهيدرات بسيطة ، و سوف تتحلل كل السكريات إلى جلوكوز ، كما أن السكريات الطبيعية ، مثل الفركتوز و اللاكتوز تتواجد في بعض الأطعمة ، مثل الفواكه و التي تمتاز بطعمها الحلو .

و يتم وضع السكريات المضافة في الأطعمة و المشروبات المصنعة لزيادة نكهة الطعام ، و توجد عادة في المخبوزات و الحلوى و المشروبات الغازية ، و منها بعض السكريات الطبيعية و المضافة مثل السكروز و المالتوز و اللاكتوز ، تحتوي بشكل طبيعي على الجلوكوز .

اختيارات الكربوهيدرات الصحية
تنقسم الكربوهيدرات في بعض الأحيان إلى الكربوهيدرات الجيدة و السيئة ، و تشير الكربوهيدرات السيئة إلى الكربوهيدرات المكررة ، مثل سكر المائدة أو الدقيق الأبيض ، و الكربوهيدرات الجيدة هي تلك التي تحتوي على المزيد من الألياف الغذائية ، و هي جزء من مجموعة الكربوهيدرات المعقدة ، مما يعني الأطعمة النشوية ، مثل البقوليات و البطاطس و الخضروات و الحبوب الكاملة .

كما أن الكربوهيدرات المعقدة مصنوعة من سلاسل الجلوكوز ، و على الرغم من أن الفواكه عالية في الكربوهيدرات البسيطة مثل السكريات الطبيعية ، فهي غنية أيضًا بالألياف الغذائية ، مما يضعها في فئة الكربوهيدرات المعقدة ، و الكربوهيدرات المعقدة هي الأفضل لصحتك لأنها تستغرق وقتًا أطول للتوقف ، مما يؤدي إلى مستويات سكر أكثر استقرارًا في الدم و مصدرًا ثابتًا للوقود لجسمك.

السكريات المضافة
من بين جميع خيارات السكر و النشويات لديك ، تكون الكربوهيدرات البسيطة في شكل سكر مضاف هي الخيار الغير صحي ، كما أن السكريات المضافة تشمل السكريات المكررة مثل سكر المائدة ، و كذلك المحليات الطبيعية مثل العسل أو شراب القيقب ، و  هذه السكريات على الرغم من كونها أقل معالجة ، إلا أنها لا تزال تحتوي على القليل من القيمة الغذائية الإضافية ، مثل الفيتامينات و المعادن الأساسية .

و اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من السكر أمر شائع ، و يمكن أن تزيد من فرص زيادة الوزن و السمنة ، و توصي منظمة الصحة العالمية بتناول ما لا يزيد عن 6 إلى 9 ملاعق صغيرة من السكر المضاف في اليوم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *