أثر ارتفاع الرطوبة على القلب

ارتفاع الرطوبة في الجسم هي من الأعراض التي قد يتعرض لها بعض الأشخاص وهذه الرطوبة إذا ارتفعت عن المعدل الطبيعي أدت إلى حدوث بعض المشاكل الصحية ومنها التعرض للأزمات القلبية وسوف نوضح أكثر ما هو ارتفاع رطوبة الجسم وما هو أثرها على القلب.

تحذير صحي من ارتفاع الرطوبة في الجسم :
أكد الكثير من الأطباء على التأثير السيء لارتفاع درجة الحرارة والرطوبة على الجسم لافتين النظر أن هذه العوامل قد تحد من قدرة الجسم على تبريد نفسه بنفسه بشكل مناسب مما يضغط على عضلة القلب ، وقد قال أحد الأطباء أن ارتفاع درجة حرارة الجسم الخارجية يعمل على جاهدا في الحفاظ على درجة الحرارة الطبيعية وهي التي تتمثل في 37 درجة مئوية ويكون ذلك عن طريق التبخير من مسام العرق أو عن طريق إشعاع الحرارة وهذه الطرق الطبيعية التي تحدث لتبريد الجسم تتطلب من القلب ضخ كميات كبيرة من الدم على وتيرة واحدة بقوة وبسرعة من أجل التخلص من الحرارة الزائدة بحيث تزداد صعوبة هذه المهمة مع ارتفاع نسبة الرطوبة.

وبالرغم من قدرة الأشخاص الذين يتمتعون بقلب سليم ووظائف قلبية سلمية قادرة على التكيف مع أي تغيرات تحيط بالإنسان إلا أنه يجب على المصاب بالأمراض القلبية والأوعية الدموية سرعة التوجه إلى إتخاذ التدابير اللازمة لضمان قدرة القلب لديهم على التكيف مع هذه الظروف الطارئة التي تحدث في الجسم ، وأكدت الكثير من الأبحاث الطبية أن الأشخاص المصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية أن هذه الأمراض تحد من قدرة القلب على تأمين ما يكفي من الدم حتى يساعد الجسم على عملية تبريده وترطيبه وقد يؤدي ذلك إلى إصابة المريض بالجفاف وخاصة عند تعاطي أنواع معينة من الأدوية.

تحذيرات لمرضى القلب :
– يحذر الأطباء من الخروج أثناء النهار وفي أوقات اشتداد درجة الحرارة العالية وارتداء الملابس القطنية الواسعة حتى تسمح بتدفق الهواء حول الجسم والحفاظ على رطوبة الجسم ، كما أكد الأطباء على ضرورة شرب كميات كافية من المياه وتجنب شرب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين وتجنب تناول الأطعمة المالحة وهذه التعليمات كلها لمرضى القلب والأوعية الدموية ، كما أنه يجب على مريض القلب والأوعية الدموية عدم ممارسة الأنشطة الرياضية التي تتطلب مجهود عالي بشكل يضغط على قلوبهم ويفضل القيام بأنشطة خفيفة أو البقاء في المنزل أثناء ممارسة النشاط الرياضي للراحة عند الإحساس بأي تعب.

– إذا تعرض مريض القلب لأحد الأعراض التالية مثل الغثيان أو التعب أو الصداع أو القيء أو التشنجات العضلية نقل المريض على الفور إلى مكان ذو تهوية جيدة وشرب الكثير من الماء البارد وإذا لم تزول هذه الأعراض فيجب التوجه إلى الطبيب على الفور ، وقد سلطت الضوء على هذه المشكلة هيئة الصحة الموجودة في دبي من خلال دراسة أجرتها على 25% من سكان امارة دبي ممن يتعرضون للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أن نمط الحياة الخاطئة لها دور رئيسي في ارتفاع نسبة الإصابة بمرض القلب والأوعية الدموية.

– وهذه الأنماط الخاطئة تتمثل في العادات الغذائية السلبية وتناول الطعام الغير صحي مع قلة ممارسة التمارين الرياضية والنشاط البدني مع ارتفاع عدد المدخنين واستنشاق مريض القلب لدخان السجائر سواء كان عبر التدخين السلبي أو عن طريق شرب السجائر كل هذه العوامل تمثل خطر وتسبب في الإصابة بأمراض القلب والشرايين ، كما يجب على مرضى القلب والشرايين ضرورة التواجد في أماكن جيدة المناخ وخاصة في فصل الصيف مع ارتفاع الحرارة حتى لا يتسبب ذلك في ضغط على القلب.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *