جولة سياحية داخل وادي موهد بـ جازان

كتابة: ايمان سامي آخر تحديث: 12 يوليو 2018 , 18:04

وادي موهد هو أحد الوجهات السياحية المتميزة بجازان التي تشتهر بالعديد من الأماكن والوجهات السياحية المتميزة ما بين السياحة الترفيهية والسياحة الأثرية والتاريخية إلى جمال الطبيعة المبهر، ويعد وادي موهد أحد الأماكن السياحية النادرة التي لم يتدخل فيها صنع الإنسان فأخذت شكل فني مبهر حباها به الله وميزها به، وتتنوع أنواع الترفيه داخل وادي موهد ما بين السباحة وتسلق الجبال والاستمتاع بالتقاط الصور التذكارية ومشاهدة جمال الطبيعة المبهر، وفيما يلي سوف نقوم بجولة داخل ذلك الوادي لنتعرف على مجموعة من الأنشطة السياحية التي يمكن للسائح أو الزائر القيام بها.

وادي موهد :
يقع وادي موهد في شرق العين الحارة التي يبعد عنها 2كم جنوب جبال محافظة بني مالك (الداير) في مدينة جازان، وهو عبارة عن وادي بركاني وخانق جبلي عظيم، تكون الوادي بفعل انفجار بركاني، خلف وراءه مجموعة من الصخور البركانية، التي تشكلت بفعل جريان المياه المندفعة من شلالات المياه المندفعة طوال العام، لتحفر طريقًا داخلها بشكل متعرج يبلغ طول الوادي ما يقرب من 1كم، وعرض من مترين إلى ثلاثة أمتار تحيطه الجبال من جميع الاتجاهات.

جولة داخل وادي موهد :
يعد وادي موهد من الأماكن الطبيعية التي حباها الله بجمال إلهي منقطع النظير فهناك توجد مجموعة من الصخور البركانية العظيمة التي تحيط الوادي من كل اتجاه، تمر في مضيق متعرج  تتدفق داخلها مياه عذبة قادمة من الشلال آخر الوادي، تتنوع داخل الوادي الحياة النباتية والمائية بالإضافة إلى الصخور الملونة ذات الجمال البراق والأخاذ والتي ما أن تنعكس عليها أشعة الشمس تبدأ في رسم لوحة فنية رائعة ممتلئة بمزيج من الصخور الملونة التي تشبه الأحجار الكريمة.

تبدأ الرحلة داخل الوادي من خلال السير داخل ممر مائي يرتفع بطول 80 سم تقريبًا في المتوسط في رحلة ممتعة تمر من خلالها بجانب الصخور البركانية، وتنتهي رحلة السير إلى شلالات المياه المتدفقة العذبة وهناك تجد منظر خيالي لهطول المياه المنسابة بين الصخور حيث يقوم السائح بتسلق الصخور والاستمتاع بمشاهدة تلك الصخور ذات التشكيلات والأحجام المختلفة والتي تحيط بالوادي من كل اتجاه أشبه بسور كبير مرسوم بلوحة فنية مبهرة.

أنشطة سياحية داخل وادي موهد :
يحظى وادي موهد بإقبال سياحي هائل وذلك لأنه يمتلك الكثير من المتعة والترفيه التي يبحث عنها الشباب، ويهواها الكبار فالمكان يناسب كافة الأذواق يمكنك من خلاله التقاط مجموعة من الصور التذكارية النادرة بجانب الصخور الملونة، كما يمكنك تسلق الجبال والتي تتطلب غالبًا مهارة عالية ولياقة، وذلك عن طريق تسلل الشلال نفسه والصعود إليه أو تسلق الصخور البركانية العظيمة الموجودة بالمكان والاستمتاع بهذه الرياضة المحببة إلى النفوس، كذلك يمكن للسائح السباحة داخل مياه الوادي العذبة والاستمتاع بدفء المياه التي تجري بين الصخور أو تهطل من الشلال مباشرة في جو مميز من الإثارة والمتعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى