الامراض التي يحمي منها حمض المعدة ( الهيدروكلوريك )

حمض الهيدروكلوريك، هو حمض المعدة الذي يعمل ضد ارتجاع المريء، يعتبر حمض الهيدروكلوريك أحد أهم السوائل أواحد العصائر الموجودة في جسم الإنسان، ولكن للأسف مع تقدمك في العمر، ينخفض إنتاج حمض الهيدروكلوريك، والذي يمكن أن يزيد من مشاكل الجهاز الهضمي مثل حرقة المعدة والانتفاخ وسوء امتصاص المغذيات، وأيضا لا ينتج إنتاج HCL كافيًا، وقد يؤدي الى الكثير من المشاكل الأخرى، مثل مشاكل الجلد، بما في ذلك حب الشباب أو الوردية، وأيضا نقص المعادن وتفاعلات المناعة الذاتية.

HCL هو حمض قوي نظرا لأنه يحتوي على مستوى منخفض من الرقم الهيدروجيني، مما يساعد في الحفاظ على المعدة كبيئة حمضية جدا، في حين أننا عادة ما نرغب في تجنب أن تصبح أجسامنا حمضية بشكل مفرط، مفضلين بدلاً من ذلك أن تصبح اجسامنا قلوية أكثر، لذا يجب أن تكون المعدة مكانًا حمضيًا جدًا، لأن الحمض يساعد على قتل الميكروبات والبكتيريا المسببة للأمراض التي قد تشكل تهديدًا لنا.

ما هو حمض الهيدروكلوريك ؟
HCL هو مكون طبيعي من عصائر المعدة لدينا من احماض المعدة، وهي تنتجها خلايا في المعدة ولها عدد من الأدوار المهمة عندما يتعلق الأمر بحمايتنا من العدوى، كما انها تساعد سوائل المعدة على تحطيم الأطعمة التي نتناولها حتى نتمكن من امتصاص المواد المغذية والتخلص من النفايات، هذه هي العملية التي يقال إنها عبء حيوي كبير، بمعنى أنها تتطلب الكثير من الطاقة.

إن الغياب الكامل لحمض الهيدروكلوريك على وجه التحديد في المعدة، والذي يرتبط ببعض الحالات الصحية الخطيرة مثل التهاب المعدة المزمن أو سرطان المعدة، وفقر الدم الخبيث، وإدمان الكحول، وتصحبها بعض الاعراض بعد تناول أي كمية من الطعام حتى لو كانت صغيرة، فتشعر ببعض الألم والحرق، والغاز، والإمساك، والإسهال.

ما هي بعض الأسباب التي قد تجعلك تعاني من انخفاض إنتاج حمض الهيدروكلوريك والعصارة المعدية وحمض المعدة؟ :

حمض المعدة المنخفض هو مشكلة شائعة جدا بين الناس الذين يعيشون في الدول الصناعية الغربية ولها الكثير من الأسباب تشمل:
1_ تناول مضادات الحموضة بانتظام من أجل تقليل أعراض حرقة المعدة.
2_ تناول نظام غذائي ضعيف يشمل الكثير من الأطعمة المصنعة.
3_ الاجهاد المزمن.
4_ تناول المضادات الحيوية وبعض الأدوية الأخرى.
5_ عدم ممارسة الرياضة، وعدم بزل النشاط البدني الكافي.
6_ التدخين والتعرض لسموم أخرى.
7_ قد يتسبب الحمل والتغيرات الهرمونية أيضًا في حدوث تغييرات في إنتاج حامض المعدة وبدء مشكلات في الجهاز الهضمي.

فوائد حمض الهيدروكلوريك :
1_ يساعد في الهضم ويكافح الحموضة المعوية.
2_ لديه آثار مضادات الميكروبات ويحمي ضد القناة الهضمية.
3_ يدعم صحة البشرة.
4_ يساعد في امتصاص العناصر الغذائية وخاصة البروتينات.

 الامراض التي يحمي منها حمض الهيدروكلوريك :
1_ يحارب الحموضة المعوية: يساعد حمض الهيدروكلوريك في معدتك على تحطيم الأطعمة التي تتناولها، وخاصةً البروتين، وبعض المواد الغذائية، وبعض العلامات التي تحدث، تشمل هذه الانتفاخات، والغاز، والتجشؤ، والحرقة، وحمض الجزر، وقد يحدث حرقة في المعدة عند وجود خلل في صمام العضلة العاصرة الموجود في الجزء العلوي من المعدة والذي عادة ما يوقف الحمض عن الخروج إلى المريء، هذا الصمام لن يغلق ويفتح بشكل صحيح إذا كان هناك التهاب الجهاز الهضمي، ويرجع سبب هذه الاعراض يمكن ان يكون بسبب كميات عالية من HCL في المعدة قد تسبب القرحة أو حرقة، لأن بطانة المعدة محمية بإفرازات تساعد على تكوين طبقة سميكة من المخاط.

2_ يدعم صحة الجلد : ان محاربة بعض الامراض الجلدية الشائعة كمرض الاكزيما، وحب الشباب، والتهاب الجلد، كل مرتبط بشكل كبير بإنتاج الحامض بشكل منخفض وزيادة معدل افراز السيتوكينات، والتي يمكن ان تكون سبب في التهاب بطانة المعدة، وقد وجدت بعض الأبحاث أن المكملات الغذائية الغنية بحمض الهيدروكلوريك وفيتامين ب قد يساعد على تقليل أعراض الالتهابات الجلدية.

3_ مضاد للميكروبات التي تحمي القناة الهضمية : وينص مقال نشر في مجلة PLOS One، على أن حموضة المعدة هي على الأرجح عامل رئيسي في تشكيل وتكوين المجتمعات الميكروبية الموجودة في الامعاء، يساعد HCL على الحفاظ على بيئة حمضية للغاية في الجهاز الهضمي، مما يجعل من الصعب على الميكروبات الخطرة البقاء على قيد الحياة، كما يعمل حمض المعدة كحاجز ضد الكائنات الدقيقة الضارة التي يمكن أن تشق طريقك إلى أمعائك، لذا عليك ان تعلم ان نحن بحاجة إلى حمض المعدة لحمايتنا من تطوير أنواع مختلفة من العدوى الفطرية، الفطرية والبكتيرية.

4_ يمنع نمو الفطريات : يمكن أن تتطور فرط نمو الفطريات والخميرة، والتي تسمى المبيضات، وذلك يحدث عندما يكون الأس الهيدروجيني في المعدة قلويًا للغاية وغير حامضيًا بما يكفي، يمكن أن ينتشر عن طريق الأمعاء وأيضاً إلى أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الأعضاء التناسلية والفم والأظافر، تتراوح أعراض المبيضات بشكل كبير من شخص لآخر، ولكنها قد تشمل الإرهاق، والرغبة الشديدة، وزيادة الوزن، واحتباس السوائل، وضباب الدماغ.

5_ يساعد على امتصاص المغذيات : ان عدم القدرة على تحلل الأغذية البروتينية إلى أحماض أمينية صالحة يمكن أن تؤدي إلى نواقص ومشاكل واسعة، قد يساهم ذلك في ظهور أعراض مثل التعب ومشاكل المزاج وضعف صحة الجلد وفقدان الشعر وغير ذلك الكثير، كما تسهل HCL امتصاص المغذيات الدقيقة الأخرى، بما في ذلك فيتامين ب 12، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والنحاس، والحديد، والسيلينيوم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *