أصل ومعنى كلمة هاتريك

نسمع ونحن نشاهد مباريات كرة القدم التي تنتهي بعدة أهداف كلمة ( مصطلح ) هاتريك، ويستخدم الكلمة مشاهير المعلقين الرياضيين في العالم، كما تستخدم في الصحف والبرامج الرياضية، عندما يوصف لاعب أحرز وحده ثلاثة أهداف في مباراة واحدة في رياضة كرة القدم، وأيضا في بعض الرياضات الأخرى، فما معنى كلمة هاتريك ؟ وماذا بعدها من ألقاب إذا ما أحرز لاعب أكثر من ثلاثة أهداف ؟

المصطلح في اللغة الإنجليزية :
كان أول استعمال لمصطلح ” هاتريك ” في عام 1878، عندما رفع لاعب الكريكيت الإنجليزي ستيفنسون قبعته بعدما سجل ثلاث نقاط متتالية في المباراة التي جمعت الفريق الإنجليزي بمنافسه الفرنسي، والتي انتهت بفوز إنجلترا على فرنسا ( بحسب قاموس أوكسفورد الإنجليزي )، وبعد أن كرر العديد من لاعبي إنجلترا هذا السلوك، أصبح عادة في الكرة الإنجليزية .

وتذكر مصادر أخرى أن أول استخدام لكلمة ” هاتريك “كان في عام 1858، أثناء مباراة بين فريقي ” بيرمينجهام ” و ” شيفيلد ” في بطولة كأس إنجلترا، في هذه المباراة التي حضرتها الملكة فيكتوريا ملكة إنجلترا، رفع اللاعب روم لايت لاعب فريق بيرمينجهام  قبعته احتراما للملكة بعد تسجيله لثلاثة أهداف .

ومنذ هذا التاريخ أو ذاك يحرز لاعبي كرة القدم ثلاثيات كثيرة، لكن مازال النجم العالمي وأفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، الأسطورة البرازيلي  الجوهوة السوداء بيليه، هو صاحب ومتصدر الرقم القياسي الذي لم يستطع أساطين الكرة ونجومها الكبار تجاوز رقمه القياسي حيث سجل ” بيليه ”  طوال مشواره الكروي 92 هاتريك .

سوبر وميجا و دوبل وتريبل :
وقد اشتقت الصحافة الرياضية والمعلقين الرياضيين للعبة كرة القدم، لفظ ” سوبر هاتريك ” ويطلق على اللاعب الذى يحرز أكثر من ثلاث أهداف في مباراة واحدة، وقد أصبحت العادة في كرة القدم أن  يحمل اللاعب الذي يسجل في المباراة ” سوبر هاتريك ” يحمل معه كرة المباراة بعد انتهائها لتصبح تذكارا له .

أما ” ميجا هاتريك ” فهو اللاعب الذى يحرز خمسة أهداف في مباراة واحدة، وقد حصل اللاعب البولندي روبرت ليفاندوفسكي، لاعب فريق بايرن ميونخ الألماني، لقلب “ميجا هاتريك ” بعد أن سجل أهدافه الخمسة خلال مشاركته لاعبي فريقه في الشوط الثاني من المباراة،  وفوز فريقه على فولفسبورج الألماني في البوندزليجا بخمسة أهداف مقابل هدف واحد.

وقد دخل ليفاندوفسكى تاريخ كرة القدم، ليس لأنه أحرز خمسة أهداف، وحصل على لقب ” ميجا هاتريك ” لكن لأنه أحرز الأهداف الخمسة خلال تسع دقائق فقط، عقب لمسه الكرة تسع مرات فقط، وبات معروفا  أن اللاعب الذي يسجل ثلاثة أهداف يسمى هاتريك، ويسمى من يسجل أربعة أهداف سوبر هاتريك، بينما يطلق على من أحرز 6 أهداف ” دوبل هاتريك ” كونه أحرز ثلاثيتين .

لكن لم يصل أحداً من محرري الصحافة الرياضية ولا معلقي مباريات كرة القدم إلى لفظ مشتق أو مضاف للفظ ” هاتريك ” عندما يحرز لاعب سبعة أهداف أو ثمانية ، لكنهم اطلقوا لفظ ” تريبل هاتريك ” على من يسجل  9 أهداف في مباراة واحدة .

صعوبة :
وكان من الصعوبة إطلاق لقب يوازي هذا الرقم القياسي من تسجيل الأهداف في مباراة واحدة، حيث نجح الأسترالي أرتشي ثومبسون، في تسجيل 13 هدفًا في مباراة جمعت منتخب أستراليا وفريق ساموا الأمريكية في 11 أبريل 2001 في التصفيات المؤهلة لكأس العالم .

وحطمت أستراليا في هذه المباراة الرقم القياسي لأكبر فوز في تاريخ كرة القدم، حيث فازت بواحد وثلاثين هدفاً نظيفاً، وحطم أرتشي تومبسون الرقم القياسي بتسجيله أكبر عدد من الأهداف في مباراة دولية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *