سبب تسمية برج إيفل بهذا الاسم

برج إيفل هو أحد المعالم الأثرية والسياحية البارزة في مدينة باريس وهو برج مصنوع من الحديد ويبلغ ارتفاعه حوالي 324 متر وهذا البرج هو رمز لمدينة باريس عاصمة فرنسا وأنشأ هذا البرج عام 1889م وسوف نستعرض معكم بعض المعلومات حول هذا البرج وما هو سبب تسمية برج إيفل بهذا الاسم.

برج إيفل

برج إيفل بنى من غوستاف في عام 1889م وكان السبب الذي بني من أجله هذا البرج بسبب الذكرى السنوية المئوية للثورة، وكان هذا البرج أطول مبنى في العالم ويبلغ طوله 1050 قدم وأنهى هذا المبنى كرايسلر في مانهاتن.

عند الانتهاء في التناظر التصاعدي من خلال العوارض وذلك لأن هناك ثلاث مستويات في هذا البرج مفتوح للجمهور وهذا البرج يحتوي على فسحة عشبية وكانت هذه الفسحة موقع لرحلات البالون الأولى في العالم وهي تستخدم من قبل المراهقين وتستخدم كساحة للتزلج.

سبب تسمية برج إيفل بهذا الاسم

سمي برج ايفل بهذا الاسم نسبة إلى المهندس المعماري (أليكساندر جوستاف ايفيل هذا المهندس فاز بمناقصة التنفيذ لهذا البرج وهو الذي قام بإنشائه في الذكرى المئوية للثورة الفرنسية عام 1889م.

وكان هذا البرج في البداية الهدف منه هو مبنى للاحتفال بذكرى الثورة الفرنسية ولكن بعد هذا البناء الضخم أبهر الملايين من الناس حول العالم وأصبح رمز للعاصمة الفرنسية باريس وأصبح معلم سياحي شهير يزوره ملايين السائحون كل عام والتقاط الصور التذكارية بجانبه.

برج إيفل يبقى ويظل سمة  من سمات ناطحات السحاب في باريس وهو في الأصل تم البناء لهذا المبنى باعتبار أنه المعرض السنوي ولكن بعد ذلك اختاره المسئولون للاحتفاظ بقيمته للاعتراف كمحطة برقية للاسلكية وبعد عدة سنوات في الحرب العالمية الأولى أعترض هذا البرج الاتصالات اللاسلكية الخاصة بالعدو.

وقد خضع هذا البرج لعدد من عمليات التجميل على مدار السنين باعتباره نصب تذكاري مميز في العالم، ويزور هذا البرج سنويًا حوالي 7 مليون شخص.

قصة بناء برج إيفل

هذا البرج قام ببنائه غوستاف وهذا البرج كان أكثر تميزًا في باريس وهو من أضخم المباني الحديدية الضخمة في باريس وأصبح هذا البرج له دور هام في البث التلفزيوني والإذاعي في العالم لأنه من التحف المعمارية التي تجذب أعداد كبيرة من الزوار كل يوم لأنه عنصر جذب سياحي رائع.

وفي عام 1889 استضافت باريس المعرض العالمي بمناسبة الذكرى السنوية رقم 100 للثورة الفرنسية وقد شارك في بناء هذا البرج أكثر من 100 فنان وضعوا الخطط في بناء هذا النصب التذكاري العظيم.

عندما بناء هذا البرج قام مجموعة من الفنانين والمهندسين المعماريين والنحاتين الذين وصل عددهم إلى 300 شخص أرسلوا إلى مفوض معرض باريس توسل بأن يوقف البناء لأنهم كانوا يرون أنه برج مثير للسخرية.

ولكن هذه التوسلات كانت بدون جدوى واكتمل بناء هذا البرج في عامين من تاريخ إنشاءه فقد أنهي البناء في 31 مارس عام 1889م.

وكان التصميم لهذا البرج يحتوي على أكثر من 18000 قطعة من الحديد العجن وهذا النوع من الحديد يستخدم في البناء هذا الإضافة إلى 2،5 مليون مسمار، وهذا البرج شارك فيه المئات من العمال ووصل طوله إلى 1050 قدم عندما افتتح في مارس 1889م وكان في ذلك الوقت هو أطول مبنى في العالم.

وفي عام 1930 انتهى بناء مبنى كرايسلر الذي يني في مدينة نيويورك وبعد ذلك في عام 1957 تمت إضافة جانب هوائي لزيادة ارتفاع الهيكل حتى وصل إلى 65 قدم وهذا جعله أطول من مبنى كرايسلر.

وبرج إيفل هو برج مفتوح للجمهور ويتكون من ثلاث مستويات مستويان منهم يحتوي على المطاعم ويمكن الوصول إلى هذه المستويات من خلال المصاعد التي يحتوي عليها البرج ويبلغ عددها ثمانية مصاعد.

وهذا البرج يقبل عليه الملايين من الزوار وهو من التحف المعمارية التي أقيمت في وقت حديث من الزمن.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *