داء السكري وعلاقته بالدورة الشهرية

كتابة hadeer said آخر تحديث: 16 يوليو 2018 , 00:40

إذا لاحظت مستويات أعلى من السكر في الدم قبل أو خلال فترة الدورة الشهرية بقليل، أو إذا كانت نسبة السكر في الدم لديك ترتفع لأعلى ولأسفل كلما اقتربت من سن اليأس، فعليك ان تعلم انه يرتبط داء السكري ودورة الحيض الخاصة بك بشكل وثيق، وذلك بفضل التقلبات في مستويات الهرمونات، إذا كنت امرأة مصابة بداء السكري أو معرضة لخطر الإصابة بداء السكري، فعليك ان تعلمي أنك ستواجهين بعض التقلبات في فترة الدورة الشهرية، لذا فهناك بعض الأشياء التي يجب عليك علمها.

الهرمونات :
يوجد نوعان رئيسيان ينظمان الدورة الشهرية، الاستروجين والبروجسترون، يتم إفراز هذين الهرمونيين من قبل المبيضين، يثخن الإستروجين بطانة الرحم استعدادًا لحمل محتمل، وايضا لها وظائف أخرى، مثل تنظيم العظم والصحة المهبلية، اما البروجسترون مطلوب أيضا لتحضير الرحم للحمل، ويساعد في الحفاظ على بطانة الرحم طوال فترة الحمل، كما يمكن لهذه الهرمونات أن تؤثر على كيفية استجابة جسمك للأنسولين، ويكون هو المسؤول عن ارتفاع سكر الدم وانخفاضه، التي قد يتم ملاحظتها في أوقات مختلفة من الشهر أو عندما تقترب أو في سن اليأس.

متلازمة ما قبل الطمث
مع اقتراب الوقت من الدورة الشهرية، قد تواجه متلازمة ما قبل الحيض أو الدورة الشهرية، ويمكن ان تبدأ الدورة الشهرية قبل أسبوع أو أسبوعين من معاد الدورة الشهرية، وهو يصيب حوالي 90٪ من النساء في مرحلة ما من حياتهم، مما يجلب معه مجموعة من العوامل الجسدية والعاطفية والنفسية، تشمل اعراض الاكتئاب والتعب والانتفاخ وتقلبات المزاج ورقة الثدي وشهية الطعام.

ما نستطيع فعله :
1_ يمكن أن تختلف شدة الدورة الشهرية من امرأة إلى أخرى، إذا كانت الأعراض شديدة، تحدث مع طبيبك عن الأدوية التي يمكن أن تساعد، بما في ذلك حبوب منع الحمل.

2_ إذا كنت تتناول الإنسولين، فقد تحتاج إلى زيادة مؤقتة في الجرعة خلال هذا الوقت للمساعدة في الحفاظ على نسبة السكر في الدم لديك في نطاق صحي.

3_ اختر الأطعمة الصحية، والحد من الأطعمة المالحة أو السكرية، والكافيين، والكحول، والتي يمكن أن تفاقم الأعراض.

4_ البحث عن طرق للتعامل بشكل أفضل مع الإجهاد، بما في ذلك التمرينات الرياضية اليومية، او ممارسة بعض الطقوس، كاليوغا، والتأمل، والتدليك.

5_ الحصول على قسط كافٍ من النوم، 8 ساعات على الأقل كل ليلة.

6_ تناول بعض المكملات الغذائية، مثل حمض الفوليك، وفيتامين E، وفيتامين B6، والمغنيسيوم، والكالسيوم والتي يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض.

الحيض :
قبل بضعة أيام من بدء الدورة الشهرية، قد تلاحظ أن نسبة السكر في دمك أعلى من المعتاد، فنسبة الاستروجين والبروجسترون بشكل عام تعمل على توازن الهرمونات قبل فترة الحيض، وهي تعمل على مقاومة الانسولين،

إذا كنت مصابًا بالنوع الأول من داء السكري، فقد تلاحظ أن فترات الدورة الشهرية تدوم لفترة أطول وأن تدفق الدم أثقل من النساء اللاتي لا يعانين من مرض السكري، ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بعدوى الخميرة أيضًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق