سبب تسمية دولة اليمن بهذا الاسم

تعد اليمن من أقدم المراكز الحضارية القديمة، وتصور بعض نقوش حضارة بلاد ما بين النهرين أنها بدأت منذ حوالي سنة 2500 ق.م، ومن أشهر ممالك اليمن القديم م سبأ ومَعين وقتبان وحضرموت وحِمْيَر، تقع اليمن غرب آسيا في جنوب غرب شبه الجزيرة العربية في غربي آسيا، وتبلغ مساحتها حوالي 555,000 كيلو متر مربع، يحدها شمالاً المملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان شرقا، ولها ساحل جنوبي على بحر العرب، وآخر غربي على البحر الأحمر .

وردت آراء كثيرة حول تسمية اليمن بهذا الاسم، وأبرزها ما يلي :
أنه اسم جهوي يعني اليمين لوقوعها على يمينهم، وأول من أطلق هذا الاسم هو الاحتلال الحبشي الأول لليمن من 340حتى 374 ميلادية؛ وذلك لأن المنطقة كانت تقع على يمين الحبشة حالياً، ولم يكن اسم اليمن موجوداً قبل الغزو، وبحكم الاحتلال الحبشي الذي فرض ثقافته وسيطرته على البلاد كاملةً استقرت التسمية .

يرى آخرون أن الاسم يرجع إلى كتابات الحميريين في فترة القرن الثالث للميلاد، وقد عرفت المنطقة باسم يمنة أو يمنت، وتشير آراء أخرى إلى أن الاسم جهوي  ويشير حسب اللغة العبرية ” تيمن ” إلى الجهة الجنوبيّة من البلاد، وقد أطلق الرومان على المنطقة خلال فترة حكمهم اسم العربية السعيدة، وقد وردت تلك التسمية في العديد من الكتب الرومانية .

اختلاف الآراء :
اختلفت الآراء حول تحديد معنى كلمة اليمن في الكتب العربية، فأشار البعض إلى اشتقاقها من البركة، وأشار البعض الآخر إلى تسميتها بهذا الاسم نسبةً إلى وقوعها على يمين الكعبة، أو نسبةً إلى شخص اسمه قحطان أبو اليمن، وهناك من يرى أن سبب التسمية يعود بالأساس نتيجة لاخضرارها أرضها الدائم ونزول الأمطار، مستدلاً على ذلك بوجود السدود الكثيرة في اليمن .

وسمي العرب اليمن بهذا الاسم نسبة إلى اليمن الجزء الشرقي من جزيرة العرب، وهو ما ثبت خطأ نسبته لأن اليمن تقع في الجنوب الغربي من جزيرة العرب، وقد أطلق بعض المستشرقين المحدثين على اليمن اسم جنوب الجزيرة بدلاً من اليمن، فيقولون مثلاً  تاريخ جنوب جزيرة العرب .

واختلف الإخباريون قديماً وحديثاً حول سبب تسميتها، فقال بعضهم اليمن اسم لولد قحطان بن الهميسع بن تيمن بن ثابت بن إسماعيل بن إبراهيم وبهم سميت الناحية ، وبعد أن سكنوها سميت باسمه، وقال بعض أن نسبة التسمية ترجع إلى أيمن بن يعرب بن قحطان .

اليمن تعني الجنوب :
ورجح إخباريين وعلماء كُثر أن سبب تسمية اليمن تعني الجنوب، وقد كان الجنوب المعروف عند العرب هي جزيرتهم، ومن الأقوال التي تؤكد على نماء اليمن وخيرها ما ذكر بأن اليمن سميت اليمن ليتأمن العرب إليها أثناء بحثهم عن الماء والعشب والمأوى .

وتأكد واستقر لدى الإخباريين والعلماء الأقدمون أن اليمن جنوبا، وسموا الركن الجنوبي من الكعبة بالركن اليماني، وجاء ذكر الريح اليمانية والبرق اليماني في شعر العرب القديم ليؤكد ما ذهبوا إليه .

وقد ذكر المؤرخ البرتغالي كريستنس فون هافن، في كتابه ” رسائل اليمن وتاريخه باسم ” الأرض السعيدة “، كما ذكرها الرحالة الدنماركي توركيل هانسن ، في كتاب من كتاباته في أدب الرحلات اسمه ” من كوبنهاجن إلى اليمن” في القرن السابع عشر الميلادي .

كما ذكر هانسن في كتابه قصة الاسكندر الأكبر مع اليمن، ومقولته عن اليمن ” كل شيء حتى ذلك الوقت كان يدل على أن أرض اليمن تهاون الكثيرون في اكتشافها لأول مرة في تاريخها ،هي حقاً أرض السعادة على وجه الأرض “.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(3) Readers Comments

  1. Avatar
    مؤرخ عربي
    2019-06-21 at 19:37

    يمين الحبشة هذه لا ادري من اين اتيتم بها ، اليمن كجهة المقصود بها يمين الكعبة لا الحبشة .. ارجو تصحيح المعلومة

  2. Avatar
    Thea
    2019-07-09 at 19:02

    اليمن سميت بهذا الإسم نسبة إلى منطقة في تعز في بلاد شمير تسمى عزلة اليمن مجاورة لعزلة حمير يقال أن قحطان بن هود أستوطنها قديما ثم توسع الإسم ليشمل كل المناطق التي حكمها عرب قحطان . كما أنه يوجد منطقة أثرية في منطقة الجند تسمى السعيدة وأخرى في ماوية تحمل نفس الإسم السعيدة ومنطقة في خدير تسمى سعدة ومنطقة في جبل حبشي تسمى السعيد مجاورة لمنطقة ذي عدينة في جبل حبشي وسميت اليمن قديما بالعربية السعيدة نسبة اليها كون تلك المناطق كانت تمثل العاصمة والمركز الخاص بحكم الدولة وجوارها منطقة أثرية تسمى العربة في منطقة الجند وهذه المنطقة يقال أن العرب سموا عربا نسبة لها وهناك منطقة قريب الجند في ماوية تسمى عكاظ ومنطقة في خدير تسمى دار الندوة وجوارهما منطقة أثرية أخرى تسمى قطن (يقطان).ويوجد في جبل صبر منطقتين في قمته الأولى تسمى عاد والأخرى هود أيضا جبل الواد يتوسط جبل صبر وهذه الأسماء تشير الى بداية النواة العربية وهي مناطق مشهورة جدا وجميعها أثرية وبإمكانكم التأكد من ذلك من خلال البحث في جوجل بموقع الدليل الشامل لمدينة تعز ومديرياتها مع العلم أن السيوف اليمانية المشهورة كانت تصنع في منطقة خدير ببلدة فيها تسمى سلوق تنسب إليها الدروع والسيوف السلوقية اليمانية ذكر الهمداني ذلك في صفة جزيرة العرب .

  3. Avatar
    Thea
    2019-07-09 at 19:05

    إضافة لمنطقة أثرية قديمة في شرعب تسمى كندة . ومنطقة وادي سبأ في جبل حبشي وبني سباء في شرعب والعدين وصبر وإب . وجبل يمن في المعافر .

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *