دور حمية البحر المتوسط في علاج هشاشة العظام

أظهرت الكثير من الدراسات العلمية أن اتباع حمية البحر المتوسط تقلل من الإصابة بهشاشة العظام بشكل كبير ، وهذه الحمية التي تعرف بحمية البحر المتوسط هي نظام غذائي معين حدده مجموعة من الأطباء وهذا ما سوف تناوله وهو دور حمية البحر المتوسط في علاج هشاشة العظام.

اتباع النظام الغذائي لدول البحر المتوسط يقي من هشاشة العظام :
– أفادت دراسة أوربية شارك فيها مجموعة من الباحثين من جامعة ستوك هولم في لندن من خلال تجربة أجريت على 1150 شخص ووجدت أن هذه الحمية التي تعرف بحمية البحر المتوسط يمكن أن يكون مفيد لصحة الجسم وخاصة صحة العظام ، وهذه الدراسة أجريت على هذا الموضوع ونشرت العديد من النتائج والأدلة حول الفوائد الكثيرة المتعددة لحمية البحر المتوسط وفوائدها المتعددة للجسم ومنها الفاكهة والأسماك والحبوب الكاملة وزيت الزيتون.

– وقد اعتنت هذه الدراسة بشكل عشوائي لأكثر من 1000 متطوع وهذه الدراسة استمرت لمدة عام وكانت أعمار العينة التي خضعت للدراسة تتراوح أعمارهم ما بين 65 عام و79 عام وهؤلاء العينة كانوا عينة من العديد من الدول تشمل فرنسا وهولندا والمملكة المتحدة وبولندا وهذه الدراسة تضمنت مجموعة واحدة تخضع شبيه بالبحر المتوسط على مدار العام ، وهذه التجربة هي التجربة الأولى من نوعها التي أجريت على تأثير حمية البحر المتوسط على صحة العظام بشكل خاص وخاصة لدى كبار السن في العديد من الدول الأوربية التي ذكرت في خلال فترة زمنية لمدة عام.

– والحمية التي تسمى الحمية شبيه بحمية البحر المتوسط وجد أن لها تأثير ضعيف أو يكاد يكون معدوم على كثافة العظام الطبيعية ولكن هذا المعدل قل بشكل كبير في فقدان الوزن لدى الأفراد المصابين بهشاشة العظام ، وقد أفادت أحد الأطباء في جامعة لندن وقال أننا تمكنا من رؤية الاختلاف الواضح بين المشاركين في التجربة على نتائج حمية البحر المتوسط على العظام وذلك لأن العظام ليست مادة ميتة بل هي نسيج حي يمكن أن يعتبر نفسه ضمن المكونات الأساسية مثل الكولاجين البروتيني والكالسيوم وهو ما يجعل العظام مرنة وقوية في نفس الوقت ، وكان الهدف من التجربة التي تم تمويلها من الاتحاد الأوربي هو بمثابة اختبار لتأثير حمية البحر المتوسط على كثافة المعادن في العظام ومنها علامات تدهور العظام والكولاجين عند كبار السن الأوربيين الذين خضعوا للتجربة.

دراسة حديثة :
– أظهرت العديد من الدراسات أن شعب أوربا وخاصة الدول المطلة على البحر المتوسط يعتمدون بشكل أساسي في طعامهم على زيت الزيتون وهو أحد المصادر الأساسية للدهون  هذا بجانب الإكثار من تناول الخضروات والفواكه والمكسرات والبقوليات والأسماك والدواجن على الأقل مرتين في الأسبوع ، وقد أجريت بعض الدراسات على 1142 مشارك في خمسة دول أوربية وقاموا باستخدام حمية البحر المتوسط في الحد من الإصابة بهشاشة العظام والانتظام بتلك الحمية الغذائية لمدة عام .

– فوجد أن هؤلاء العينة الذين اتبعوا نظام الحمية الغذائية كانوا لا يعانون من وجود مشاكل في صحة العظام مثل الفئة التي لم تتبع هذه الفئة ، كما أثبتت الدراسات أن هذه الحمية ليست مفيدة فقط في علاج هشاشة العظام ولكن هي وسيلة فعالة لعلاج السمنة والوقاية من الكثير من الأمراض مثل مرض السكري وتقلل أيضًا من فرص الإصابة بالنوبات القلبية ، وقد تتسبب هشاشة العظام ألم قاسي في المفاصل والغضاريف ويظهر تأثير كبير على الركبتين بشكل خاص واليدين والعمود الفقري.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *