العلاقة بين معدلات هرمون الاستروجين و نمو الشعر

الاستروجين هو الهرمون الذي تنتجه المبايض لدى المرأة طوال الحياة ، و مستويات هرمون الاستروجين ترتفع و تنخفض ، و نمو الشعر يتسارع مع ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين ، في حين في وقت لاحق في الحياة قد تواجه فقدان الشعر الناتج عن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين.

ارتفاع هرمون الاستروجين و نمو الشعر
عندما تبدأ الفتاة في سن البلوغ ، عادة ما يتراوح عمرها فيما بين 11 و 14 عاما ، و مستويات هرمون الاستروجين لها تبدأ في الارتفاع من أجل أدارة الجهاز التناسلي لها ، كذلك واحدة من أهم الأثار الناتجة عن هذه الزيادة في هرمون الاستروجين ، هو ظهور الشعر في عدد من المناطق في الجسم و منها العانة و منطقة تحت الإبط ، و المعروفة باسم الخصائص الجنسية الثانوية للبلوغ.

انخفاض هرمون الاستروجين
انخفاض هرمون الاستروجين ، يحدث نتيجة عدد من العوامل من أهمها انقطاع الطمث أو الإصابة بالاختلالات الهرمونية ، و يمكن أيضا ان يؤثر هذا على نمو الشعر ، و من يعتبر ترقق أو فقدان شعر العانة و كذلك الشعر في فروة الرأس ، من أهم الأعراض التي تحدث إذا كان لديك مستويات منخفضة من هرمون الاستروجين في الجسم .

كذلك قد تواجه أيضا نمو الشعر غير المرغوب فيه على وجهك اثناء انقطاع الطمث ، و عندما تكون مستويات هرمون الاستروجين الخاصة بك في معدلات منخفضة ، و هذه الظاهرة تحدث لأن عدم وجود هرمون الاستروجين يترافق مع اختلال التوازن الهرموني ، فيبدأ الجسم في انتاج مزيد من الاندروجين ، أو هرمونات الذكورة ، و ذلك كبديلا عن الهرمونات الانثوية في جسمك ، و الذي يسهم في بعض الاعراض التي تشبه الذكور مثل نمو الشعر في الجسم و الوجه.

العلاج بالهرمونات البديلة
أخذ ملاحق الاستروجين كجزء من نظام العلاج الهرموني من الممكن أن يكون له أثاره على شعرك ايضا ، و يمكن للمرأة العلاج باستخدام بعض الهرمونات الذكورية ، المرتبطة الاستروجين المنخفض و البروجسترون ، عن طريق استبدال هذه الهرمونات المصطنعة ، و ينبغي رصد جرعات من الاستروجين الاصطناعية بشكل منتظم ،لعلاج لأثر الجانبي المحتمل لنوع واحد من العلاج بالهرمونات البديلة .

اهمية الاستروجين للمرأة
الاستروجين يحفز علي تطوير و صيانة الجهاز التناسلي للأنثى خلال سن البلوغ ، و زيادة إفراز هرمون الاستروجين يبشر بتغيرات ملحوظة مثل نمو الثدي و بدء الحيض ، و كذلك تغيير شكل جسم الفتاة الصغيرة مع أعادة توزيع الدهون على الوركين و الفخذين و الأرداف ، كما أن هذا الهرمون ينظم الدورة الشهرية و يحفز المبيضين لإنتاج الاستروجين للتحضير للتخصيب.

و ارتفاع مستويات الاستروجين تسبب سماكة بطانة الرحم إذا حدث الحمل ، و كذلك تساعد على توسيع أنابيب الحليب في الثدي للاستعداد لإنتاج الحليب ، كما أنه يسهم في الحفاظ علي كثافة العظام ، حيث جسمك يحتاج إلى إمدادات كافية من المعادن مثل الكالسيوم و فيتامين (د) .

و كذلك العديد من الهرمونات بما في ذلك الاستروجين. المرأة تحتاج إلى هرمون الاستروجين للحفاظ على عظام قويه ، و عدم وجود هرمون الاستروجين هو السبب الرئيسي لترقق العظام بين النساء في انقطاع الطمث ، و ترقق العظام يؤدي إلى هشاشة العظام و زيادة الفرصة للاصابة بالكسور.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *