الوردية تزيد خطر الإصابة بالزهايمر

- -

يبدو أن الأشخاص الذين يعانون من الوردية لديهم مخاطر أعلى بكثير من الإصابة بالخرف، ومرض الزهايمر على وجه الخصوص، وقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من الوردية لديهم مخاطر متزايدة من الخرف ويكون نسبة اصابتهم بالزهايمر متزايدة.

وقد أكد الباحثون في الدنمارك الذين توصلوا إلى هذا الاستنتاج وقد سلطوا أيضا على المرضى الأكبر سنا والذين تم تشخيص شكواهم من قبل دكتور الجلدية، وانهم أكثر المعرضين للإصابة بمرض الخرف وأيضا مرض الزهايمر.

مرض الوردي :
قد أجري فريق من البحث دراسة تدل على ان مرض الوردي يرتبط ارتباط كبير ببعض البروتينات، والتي لها دور كبير في بعض الاضطرابات التي تحدث في الدماغ، مثل مرض الزهايمر وبعض الاشكال الأخرى من الخرف.

بعض الأبحاث :
وقد قام بعض الباحثون في علم الاعصاب بعض التجارب، من بيانات السجلات الدنماركية منذ عام 1997م حتى عام 2012، وقاموا بالتحري عن علاقة مرض الوردية وعلاقته بمرض الزهايمر، وقد كان في السجلات ما يقرب من ستة ملايين مواطن دنماركي، ويبلغ أعمارهم من 18 عام وما فوق، وقد تم حصر عدد مصابي مرض الوردية حوالي 83،5000 مريض.

وقد تمت متابعة الافراد حتى نهاية عام 2012، وقد تم تشخيص حالتهم وقالوا انهم قد تم اصابتهم بمرض الخرف او ماتوا، وقد تم توثيق انه ما يزيد عن 99.000 حالة من الخرف المتقدم، بما في ذلك حوالي 29.000، شخص تم تشخيص إصابتهم بمرض الزهايمر، وذلك عندما قاموا بتحليل البيانات، وجد الباحثون أنه بالمقارنة مع المرضى الذين لم تكن لديهم شكوى جلدية، فإن أولئك الذين يعانون من الوردية لديهم خطر متزايد بنسبة 7 في المئة من الخرف وخطر متزايد بنسبة 25 في المئة لمرض الزهايمر، مع كبار السن في نهاية المخاطر العالية.

اما بالنسبة للنساء، فان الخطر مرتفع لمرض الزهايمر وهو مرتبطًا بالوردية بنسبة 28٪، بينما كان لدى الرجال الذين يعانون من اضطراب جلدي 16٪.

الاعراض العصبية والنفسية :
عندما حددوا التحليل في حالات مرض الوردي الذي تم تشخيصه من قبل طبيب الأمراض الجلدية في المستشفى، وجد الباحثون أن زيادة خطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر بلغت 42٪ و 92٪ على التوالي.

حقائق سريعة عن الوردية :
1- مرض الوردية يصيب كل عام ملايين من الأمريكيين.
2- لا يوجد علاج لهذا المرض، ولكن يمكن لبعض الادوية ان تخفف منها.
3- غالبا ما يختلط الامر بين الوردية وبين مرض الاكزيما او حب الشباب.

معرفة المزيد عن مرض الوردية :
يقول المؤلف الأول الدكتور ألكسندر إجيبرغ من قسم أمراض الحساسية الجلدية في مستشفى هيرليف وجينتوفت بجامعة كوبنهاغن، هناك نوع فرعي من المرضى لديهم أعراض عصبية بارزة مثل حرق الألم اللاذع في الجلد، والصداع النصفي، والأعراض العصبية النفسية، مما يوحي بوجود صلة بين الأمراض الوردية والأمراض العصبية.

تشير الدلائل الناشئة إلى أن الوردية قد تكون مرتبطة بالاضطرابات العصبية بما في ذلك مرض الزهايمر، يحث الدكتور إيجبيرج مرضى الوردية على الافتراض أن وجود حالة الجلد يعني أنهم سوف يصابون بالخرف.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *