فوائد زيت جوز الهند في علاج الإمساك

زيت جوز الهند قد يكون له تأثير ملين، ويدعي المؤيدون مثل المدون هايبرد راستا ماما، أن زيت جوز الهند قد يزيد من عملية الأيض ويساعد الطعام على المرور بسرعة أكبر عبر الجسم، وهذا قد يعني التبرز بصورة أفضل وأكثر ليونة .

فوائد زيت جوز الهند لعلاج الإمساك
من المهم ملاحظة أن الكثير من المعلومات التي نجدها على الإنترنت حول زيت جوز الهند لا تدعمها تجارب علمية، وبينما أظهرت دراسة أجريت على الحيوانات أن هذا الزيت قد يحسن مستويات الكوليسترول في الدم، فإن العديد من الفوائد الأخرى تحتاج إلى مزيد من الدراسة، وتعتمد المعلومات الحالية على التجارب الشخصية للأشخاص العادية، ولا يوجد أي بحث علمي مخصص حول كيفية مساعدة زيت جوز الهند في التخلص من الإمساك .

طريقة استعمال زيت جوز الهند لعلاج الإمساك
أولا لابد من قراءة الملصق على زجاجة زيت جوز الهند بعناية، حيث يتم تنقيح العديد من الأصناف، والتي تزيل بعض الفوائد الصحية المفترضة في المعالجة، ويجب البحث بدلا من ذلك عن زيت جوز الهند العضوي، وقد يطلق عليه أيضا لفظ ” غير منقوص ” على الملصق، وهذا النوع من الزيت لم يتم معالجته، لذلك تم الحفاظ على كل الخير والمغذيات الدقيقة بداخله، ويقترح مشروع Gut Health تناول ملعقة طعام من زيت جوز الهند كل يوم، وبعض الناس يقومون بتناول ما يصل إلى أربعة إلى ستة ملاعق كبيرة .

وحول كيف يمكن تناول زيت جوز الهند ؟ فإنه غالبا ما يكون صلب إذا كانت درجة حرارة الغرفة أقل من 76 درجة فهرنهايت ( 24 درجة مئوية )، وفيما يلي بعض الخيارات والطرق، مثل : وضع الزيت الصلب أو شبه الصلب في الفم وتركه يذوب، أو تذويب الزيت على الموقد على نار خفيفة وشربه، أو وضعه في الأطعمة الأخرى التي يتم تناولها، ويتم هذا بعدة طرق مثل :

1- الطبخ بزيت جوز الهند بدلا من الزيوت الأخرى مثل زيت الزيتون أو الكانولا .
2- استخدام زيت جوز الهند في القهوة أو الشاي .
3- وضع زيت جوز الهند في دقيق الشوفان أو الزبادي كل صباح .
4- إضافة زيت جوز الهند إلى العصائر .
5- استخدامه لعمل الفشار بدلا من الزبدة أو الزيوت الأخرى .

وبغض النظر عن الطريقة، ينصح بإدخال زيت جوز الهند ببطء في النظام الغذائي، وكثيرا ما يمكن أن يتسبب الزيت في عسر الهضم أو التقلصات في المعدة أو حتى الإسهال، لذا ينصح بالبدء فقط بملعقة صغيرة في كل وجبة، ويجب مراقبة أي تغييرات في مشكلة الإمساك قد تحدث، للمساعدة على ضبط الكمية التي يجب تناولها منه .

العلاجات المنزلية الأخرى للإمساك
زيت جوز الهند ليس الطريقة الوحيدة لعلاج الإمساك، فهناك العديد من الأشياء الأخرى التي يمكن القيام بها للتخلص من الإمساك، منها :

1- إضافة المزيد من الألياف إلى النظام الغذائي
عندما نأكل كمية أكبر من الألياف يصبح البراز أثقل ويمر عبر الأمعاء بشكل أسرع، وتشمل الاختيارات الجيدة للألياف : الفواكه والخضروات الطازجة، الفاصوليا والخبز الكامل والحبوب، وينصح بتناول 14 جراما من الألياف لكل 1000 سعر حراري في اليوم .

2- زيادة النشاط البدني
سيساعد التمرين الأمعاء على زيادة النشاط، وقد يتمكن الطبيب الخاص من اقتراح برنامج تمارين جيد للشخص، ويعد المشي هو اختيار جيد للمبتدئين .

3- التغوط عند الشعور بالرغبة في ذلك
لا يجب تجاهل الرغبة في التغوط عندما تظهر، ويجب أخذ الوقت الملائم والكافي في المرحاض، حيث قد لا يسمح التسرع بإفراغ الأمعاء تماما، وقد يؤدي إلى مزيد من الإمساك .

4- شرب المزيد من الماء
السوائل وإبقاء الجسم رطب بشكل صحيح يمكن أن يساعد البراز على المرور عبر الامعاء بسهولة أكبر .

5- إنشاء جدول زمني للذهاب إلى المرحاض
قد لا يبدو ذلك طبيعيا في البداية، ولكن يجب تحديد مؤقت للتغوط، فقد يكون من الأسهل دخول المرحاض بعد تناول الوجبة مثلا .

الخلاصة
تشير الأدلة المتواترة إلى أن زيت جوز الهند قد يساعد في علاج الإمساك، ومن المؤكد أن هذا الأمر يستحق التجربة لكن باعتدال، ومع ذلك قد لا يكون زيت جوز الهند هو العلاج السحري لجميع الأمراض الصحية، وهناك العديد من التغييرات في نمط الحياة الأخرى التي يمكن القيام بها، والتي سوف تساعد في علاج مشاكل الإمساك، ويجب تذكر أنه من المستحسن الاعتدال إذا حاول الشخص إضافة أي تغيير في نظامه الغذائي، حيث يجب إدخال الشيء الجديد بالتدريج، وإذا كان الشخص لا يزال يواجه صعوبة في التغوط، فيجب عليه الذهاب للطبيب، فقد يكون الإمساك علامة على وجود حالة أكثر خطورة، مثل انسداد الأمعاء أو السرطان، وقد يؤدي أيضا إلى البواسير أو الشقوق الشرجية إذا ترك دون علاج .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *