طرق تشخيص فترة التبويض

كتابة: نجلاء آخر تحديث: 18 يوليو 2018 , 23:26

 فترة التبويض هي الفترة التي يقوم الرحم فيها بإفراز البويضة وتكون البويضة في هذا الوقت جاهزة للتلقيح والحمل وكل امرأة ترغب في الحمل تبدأ في البحث عن فترة التبويض لديها حتى تستطيع الحمل ولهذا سوف نوضح لكم طرق تشخيص فترة التبويض.

طرق تشخيص فترة التبويض
ليس من السهل معرفة فترة التبويض بالتحديد خلال الدورة الشهرية وخاصة إن التبويض لا يحدث في فترات منتظمة كما أن مدة التبويض ليست مدة ثابتة، وقد يحدث التبويض مرتين في الشهر الواحد وقد يحدث مرة واحدة على حسب طبيعة كل امرأة.

والتبويض يتحدد على مجموعة متنوعة من العوامل المختلفة مثل عمر المرأة والنشاط الجسدي ومستويات الهرمونات في جسم المرأة.

علامات التبويض
التبويض هو الشيء الذي يحدث على رحلة معينة في أيام الدورة الشهرية وهو يحدث نتيجة إطلاق أحد المبايض بويضة وتكون هذه البويضة جاهزة للتخصيب ويحدث هذا التبويض عندما يرسل الجسم بعض الإشارات إلى المخ تؤدي إلى زيادة هرمون الأستروجين وهذه الزيادة تؤدي إلى زيادة هرمون الملوتن.

هرمون الملوتون هو الهرمون الذي يساعد في عملية التبويض وعندما ترتفع مستويات هذا الهرمون إلى مستوى معين يؤدي ذلك إلى إفراز أحد المبيضين البويضة إلى قناة فالوب وتكون بذلك جاهزة للتخصيب.

متى يحدث التبويض
من الصعب أن يتم تحديد فترة التبويض لدى كل امرأة وخاصة أن الدورة الشهرية تختلف من امرأة إلى أخرى كما أنها تختلف من شخص إلى أخر.

ومن الطبيعي أن تكون الدورة الشهرية كل 28 يوم ولكن في الواقع قد تقع ما بين 21 يوم إلى 35 يوم ولأن التاريخ الذي يحدد التبويض يعتمد على طول الدورة مما يجعل التنبؤ بالدورة أمر صعب.

لكن يمكن أن نقول أن التبويض يحدث في فترة أسبوعين من بداية الدورة الشهرية ولكن هذا تقديرًا بنسبة كبيرة وليس تأكيد لأن على مر سنين حياة المرأة تختلف فترة التبويض من فترة إلى أخرى.

علامات التبويض
1- زيادة كمية سوائل عنق الرحم : عند حدوث فترة التبويض فإن مستويات سوائل عنق الرحم تزيد بشكل ملحوظ وقد لاحظت الكثير  من النساء أنه في منتصف الدورة الشهرية تكون من أكثر الفترات رطوبة وهذه الفترة يمكن أن تسهل عملية الجماع وفي هذه الفترة تشعر المرأة أنها أكثر جاذبية للجماع.

2- عنق الرحم يتحرك إلى الإمام : يمكن للمرأة أن تحقق بنفسها من هذه المسألة عن طريق إخال أصبعها بعد غسل اليدين جيدًا إلى المهبل وسوف تشعر أن عنق الرحم يكون سهل الوصول إليه ويشبه في ملمسه شحمة الأذن، ولكن إذا لم يكن هناك تبويض فإن عنق الرحم يكون صلب وغير مفتوح.

3- الألم على جانب واحد : هذا الشعور غير لطيف ومؤلم وهو يأتي من جهة المبايض أو أثناء فترة التبويض وبعض النساء لا تستطيع أن تميز هذا الألم وبعضهم لا يشعر به وهو ألم حاد في أسفل البطن ويكون ذلك دليل على أن المرأة في فترة التبويض.

4- التغيرات في درجة حرارة الجسم : لو كنت تتبعين درجة حرارة جسمك فسوف تلاحظين أنه في فترة التبويض درجة حرارة الجسم تهبط بشكل قليل ثم تقفز مرة أخرى إلى أعلى وهي أحد علامات التبويض ولكن هذه التغيرات في درجة الحرارة ليست كبيرة ولن تستطيع المرأة اكتشافها إلا عن طريق ترمومتر.

5- فيض lh في الجسم :لا يمكن أن تشعر بفيض lh إلا عن طريق مساعدة متخصص في ذلك لذلك إذا كنتي ترغبين في قياس lh عليك بشراء بعض المقاييس التي تقيس مستوى lh في البول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: