معلومات عن مرض خلايا النحل و أسباب الإصابة به

كتابة esraa hassan آخر تحديث: 18 يوليو 2018 , 20:24

مرض خلايا النحل أحد الأمراض التي تصيب البعض و تعرف باسم الحكة ، و من الممكن أن يسبب هذا المرض العديد من الأعراض المختلفة.

ما هو مرض خلايا النحل ؟
– خلايا النحل يعرف أيضا باسم الشرى ، و هو نوع من الحكة الجلدية ، حيث يظهر على شكل بثور توجد على الجلد ، و هي عادة ما تكون حمراء أو وردية اللون ، و أحيانًا تكون لامعة أو مؤلمة ، و في معظم الحالات تحدث خلايا النحل بسبب رد فعل تحسسي للأدوية أو الطعام أو تفاعل مع مهيجات تتواجد في البيئة.

– و في كثير من الحالات ، تعتبر خلايا النحل مشكلة حادة و مؤقتة ، و يمكن تخفيفها باستخدام أدوية الحساسية ، كما أن معظم حالات الطفح تختفي من تلقاء نفسها ، و مع ذلك  فإن الحالات المزمنة تكون مصحوبة برد فعل تحسسي شديد.

أسباب الإصابة بخلايا النحل
– عادةً ما تحدث الإصابة بخلايا النحل بسبب رد فعل تحسسي لشيء واجهته أو ابتلعته ، و عندما يكون لديك رد فعل تحسسي ، يبدأ جسمك بإفراز الهيستامين في الدم ، الهيستامين هو مواد كيميائية ينتجها الجسم في محاولة للدفاع عن نفسه ضد العدوى ، و للأسف عند بعض الأشخاص يمكن أن يسبب الهيستامين تورم و حكة ، و العديد من الأعراض الأخرى ، و يمكن أيضا أن يكون سبب عدد من العوامل مثل حبوب اللقاح و الأدوية و المواد الغذائية و شعر الحيوانات و لدغات الحشرات.

– قد تحدث الإصابة بخلايا النحل أيضا بسبب ظروف غير الحساسية ، و ليس من غير المألوف أن يختبر الناس خلايا النحل نتيجة الإجهاد أو الملابس الضيقة أو التمارين أو الأمراض أو العدوى ، و من الممكن أيضًا تطوير خلايا النحل نتيجة التعرض المفرط لدرجات الحرارة المرتفعة أو الباردة أو من التهيج الناتج عن التعرق المفرط ، بما أن هناك العديد من المحفزات المحتملة ، فإنه لا يمكن تحديد السبب الفعلي له.

كيف تبدو خلايا النحل ؟
– أبرز الأعراض المرتبطة بالخلايا هي الأوجاع التي تظهر على الجلد ، قد تكون خلايا النحل تتسم باللون الأحمر ، و لكن يمكن أن يكون أيضاً من نفس لون بشرتك ، كذلك يمكن أن تكون صغيرة و مستديرة ، أو كبيرة و ذات شكل عشوائي ، كما أن خلايا النحل تسبب الحكة الجلدية ، و تميل إلى الظهور على دفعات في الجزء المصاب من الجسم ، كما يمكن أن تنمو بشكل أكبر و يتغير شكلها و تبدأ في الانتشار.

– قد تختفي خلايا النحل أو تعاود الظهور على مدار فترة تفشي المرض ، و يمكن أن تستمر الخلايا الفردية في أي مكان في الجسم من نصف ساعة إلى يوم ، و قد يتحول لون البشرة إلى اللون الأبيض عند الضغط عليها ، و في بعض الأحيان قد تتغير خلايا النحل أو شكلها و مكانها ، و يمكن أن تحدث خلايا النحل نتيجة مجموعة متنوعة من الأسباب على الجسم.

– أما عن أنواع الإصابة بخلايا النحل فهناك العديد من الأنواع المختلفة ، و هذه الأنواع ترجع إلى المسبب فيها ، فمنها ما ينتج عن الإصابة بالتحسس تجاه بعض أنواع الأطعمة و غيرها ، و هذا الأمر أيضا هو ما يحدد طريقة العلاج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق