التحكم في الضغط النفسي قد يعيد النظر للمكفوفين

أشارت دراسة حديثة تم نشرها في مجلة (EPMA) ؛ إلى أن الضغط النفسي المستمر قد يسبب فقدان البصر نهائيًا ، و لهذا كان من الضروري أن يبدأ علاج المرضى بتحسين العلاقة بينهم و بين الطبيب و توفير علاجات لتقليل الضغط  و الاستشارة النفسية .

دراسة توضح العلاقة بين الضغط النفسي و فقدان البصر :
– في دراسة تم إجراءها في معهد الطب النفسي بجامعة ماجد بورج بألمانيا ؛ قام الباحثون بإتباع تقنية علاجية حديثة لاسترجاع النظر للمكفوفين ، فقد جمع الباحثون بين التحكم في الضغط النفسي ، تثقيف المريض و تقنيات استعادة البصر في مركز (SAVIR)  لاستعادة البصر في ألمانيا ، و تعتمد الدراسة في أساسها على تحليل مكثف لمئات من الأبحاث المنشورة و التقارير السريرية المبنية علي العلاقة بين الضغط النفسي و الأمراض البصرية .

– حيث أشار الباحثون إلى أنه كلما زاد الضغط النفسي ساء حالة المريض و كانت نسبة استعادة بصره ضعيفة ، و ذلك على عكس تقليل حدة الضغط النفسي ، كما أن العين و المخ يشتركان في فقدان الرؤية ، و على الرغم من هذه هي الحقيقة إلا أن مجال البحث العلمي يفتقر إلى الأبحاث في هذا المجال ، و في هذه التجربة قام الباحثون بمراقبة مجموعة كبيرة من فاقدي البصر على مدى سنوات كثيرة ؛ و بالفعل اكتشف الباحثون أن أغلب المرضى قد عانوا من ضغط نفسي ، و كان هذا سبب في زيادة حالتهم سوءً .

نتائج الدراسة :
– بعد فترة كبيرة من تلك الدراسة قام الباحثون باستخدام العلاجات المساعدة كتحفيز المخ ، و الاستجابة للاسترخاء ، و استعادة الرؤية ، و التحكم في القلق و الدعم الاجتماعي ، و ذلك بالتزامن مع العلاجات الطبية لزيادة تدفق الدم للعين فاتحين بذلك باب أمل جديد لاستعادة البصر ، فمن خلال مواجهة الضغوط النفسية للمكفوفين قد يستعيدون البصر مرة أخرى ، فقد لاحظ الباحثون أنه من خلال إعادة توازن الجهاز العصبي اللا إرادي بتقليل نشاط الجهاز السمبثاوي و زيادة نشاط الجهاز الباراسمبثاوي ؛ يتحسن المرضى .

– و كانت النتائج النهائية للدراسة أن الباحثون أكدوا على أن المنهج العلاجي الشمولي يمكن أن يستخدم لأمراض العيون ، و تقليل الضغط النفسي و الاسترخاء مثل التأمل ، و التحفيز الذاتي ، و التدرب على التحكم في الضغط النفسي ، و العلاج النفسي ، و تعلم كيفية التعامل مع الضغط النفسي ، يجب على الأطباء أن يتبعوا كل هذه الأساليب ليس فقط مع فاقدي البصر ، و لكن كإجراءات وقائية لتقليل تفاقم فقدان الرؤية ، كما أن غرس الإيجابية و التفاؤل الذي يقوم به الطبيب تجاه المريض له عامل رئيسي في إتمام الشفاء ، كما أن التحكم في الضغط النفسي له صلة وثيقة بأفراد الأسرة الذين يقدمون الدعم و التشجيع لذويهم من المرضى .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *