ارتفاع فيروس هربس عند مرضى الزهايمر

اكتشف الباحثون أن هناك نوعين من فيروس هربس في أدمغة الأشخاص المصابين بألزهايمر ، و هما الفيروس الهربسي البشري 6أ (human herpesvirus 6A- HHV 6A) و الفيروس الهربسي البشري7 (HHV 7) ، و أن نسبة هذه الفيروسات في أدمغة مرضى ألزهايمر ضعف النسبة الموجودة في أدمغة الغير مصابين بألزهايمر .

تأثير فيروس هربس على مرض ألزهايمر :
قام باحثو من كلية إيكان للطب بإجراء دراسة حديثة على مجموعة من مرضى ألزهايمر ، و قد تمكنوا من تحديد مجموعة من الجينات التي لم تكن معروفة سابقًا ، و التي ستسمح بتقديم فرضيات جديدة قابلة للاختبار لفهم مرض ألزهايمر و الكشف عن أهداف محتملة جديدة للأدوية التي قد تحد من تقدم المرض ، و قد اعتمدت تلك الدراسة على البيانات لدراسة تأثير الفيروسات على مرض ألزهايمر ، و ذلك بهدف تحديد الدور الذي تلعبه تلك الفيروسات في تفاقم مرض ألزهايمر ، و قد جرت الدراسة كالتالي ؛ في بداية الدراسة قام الباحثون بإجراء تسلسل للحمض النووي الريبي (RNA sequencing) في أربع مناطق دماغية في أكثر من 600 عينة دماغية بعد الوفاة لأشخاص مصابين بداء ألزهايمر و آخرين غير مصابين بمرض ألزهايمر .

نتائج الدراسة :
– كشف الباحثون عن شبكة معقدة من الارتباطات الغير متوقعة تربط خاصة بين فيروس هربس و جوانب مختلفة من مرض ألزهايمر ، و من خلال فحص تأثير هذا الفيروس على جينات و بروتينات محددة في خلايا الدماغ ، قام الباحثون بتحديد ارتباطات بين فيروسات معينة والصفائح الأميلويدية (amyloid plaques) ، و هي تتمثل في مادة الأميلويد (نوع من البروتين) في الفراغات التي تقع بين الخلايا العصبية ، و التكتلات العصبية الليفية (neurofibrillary tangles) ، التي تتمثل في تكوين نوع آخر من البروتين يسمى (tau) .

– و من أجل التأكد من النتائج السابقة ؛ قام الباحثون بتضمين 800 عينة إضافية من تسلسلات الحمض النووي الريبي تم جمعها من قبل المؤسسة البحثية (Mayo Clinic) ، بالتعاون مع مركز راش لمرض ألزهايمر (Rush Alzheimer’s Disease Center) ، و أثناء هذه المتابعة توصل الباحثون إلى أن هناك زيادة مستمرة في نسبة وجود فيروسي (HHV-6A) و (HHV-7) في عينات المرضى الذين كانوا مصابين بمرض ألزهايمر ، و من هنا جاءت تلك النتائج مؤكدة لما سبقها ، و أن بالفعل مرضى ألزهايمر أكثر عرضة لفيروس هربس .

– أشار سام غاندي (Sam Gandy) أستاذ علم الأعصاب و الطب النفسي و مدير مركز الإدراك المعرفي إلى أن هذه النتائج هي الدليل الأكثر إقناعًا على الإطلاق ، و التي تشير إلى أن هناك مساهمة فيروسية في التسبب بمرض الزهايمر أو تطوره ، وهناك حالات مشابهة ظهرت مؤخرًا في المرضى المصابين ببعض أشكال مرض التصلب الجانبي الضموري (Lou Gehrig’s disease) ، حيث تم اكتشاف بروتينات فيروسية في السائل الشوكي ، و عند معالجتهم بالأدوية المضادة للفيروسات تحسنت حالتهم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *