فوائد وأضرار القهوة منزوعة الكافيين

القهوة هي واحدة من المشروبات الأكثر شعبية في العالم، وكثير من الناس يتمتعون بشرب القهوة ولكن يريدون الحد من تناول الكافيين لسبب ما، ولهؤلاء الناس تعد القهوة منزوعة الكافيين هي بديل ممتاز، والقهوة منزوعة الكافيين هي مثل القهوة العادية، باستثناء أن الكافيين قد أزيل منها، ويتناول هذا المقال نظرة تفصيلية على القهوة منزوعة الكافيين وآثارها الصحية، سواء كانت جيدة أو سيئة .

القهوة منزوعة الكافيين وطريقة صنعها
القهوة منزوعة الكافيين هي القهوة التي تصنع من حبوب البن، مع إزالة ما لا يقل عن 97 % من الكافيين منها، وهناك طرق عديدة لإزالة الكافيين من حبوب البن، وتشمل معظمها الماء أو المذيبات العضوية أو ثاني أكسيد الكربون، حيث تغسل حبوب البن في المذيب حتى يتم استخراج الكافيين فيه، ثم يتم إزالة المذيب، ويجب أن تكون القيمة الغذائية للقهوة منزوعة الكافيين مطابقة تقريبا للبن العادي، بصرف النظر عن محتوى الكافيين، ومع ذلك قد يصبح الطعم والرائحة أخف قليلا، وقد يتغير اللون اعتمادا على الطريقة المستخدمة، وهذا يمكن أن يجعل القهوة منزوعة الكافيين أكثر إرضاء لأولئك الذين لديهم حساسية للطعم المر ورائحة القهوة العادية .

كمية الكافيين في القهوة منزوعة الكافيين
القهوة منزوعة الكافيين ليست خالية تماما من الكافيين، حيث تحتوي في الواقع على كميات متفاوتة من الكافيين، عادة حوالي 3 ملغ لكل كوب، وقد وجدت دراسة أن كل كوب ( 6  أوقية أو 180 مل ) من القهوة منزوعة الكافيين، يحتوي على 0 – 7 ملغ من الكافيين، ومن ناحية أخرى يحتوي كوب متوسط ​​من القهوة العادية على حوالي 70 – 140 ملغ من الكافيين، اعتمادا على نوع القهوة وطريقة التحضير وحجم الكأس، لذلك حتى لو كانت القهوة منزوعة الكافيين، فهي لا تكون خالية تماما من الكافيين، بل تحتوي على كمية صغيرة جدا منه .

فوائد القهوة منزوعة الكافيين
تحتوي القهوة منزوعة الكافيين على مضادات الأكسدة والعديد من المغذيات، وهي في الواقع أكبر مصدر لمضادات الأكسدة في النظام الغذائي الغربي، وتحتوي القهوة منزوعة الكافيين عادة على كميات مماثلة من مضادات الأكسدة التي توجد في البن العادي، على الرغم من أنها قد تكون أقل بنسبة 15 %، وهذا الاختلاف هو على الأرجح بسبب فقدان صغير لمضادات الأكسدة أثناء عملية إزالة الكافيين، ومضادات الأكسدة الرئيسية في القهوة العادية ومنزوعة الكافيين هي : أحماض الهيدروكيناميك والبوليفينول، وتعد مضادات الأكسدة هذه فعالة جدا في تحييد المركبات التفاعلية، التي تسمى الجذور الحرة، وهذا يقلل من الأضرار التأكسدية، وربما يساعد في منع أمراض مثل أمراض القلب والسرطان والسكري من النوع 2 .

وبالإضافة إلى مضادات الأكسدة تحتوي القهوة منزوعة الكافيين أيضا على كميات صغيرة من بعض العناصر الغذائية الأخرى المفيدة، فكوب واحد من القهوة منزوعة الكافيين يساعد بنسبة 2.4 % من المدخول اليومي الموصى به من المغنيسيوم، و 4.8 % من البوتاسيوم، و 2.5 % من النياسين أو فيتامين B3، وقد لا يبدو هذا نسبة كبيرة من المغذيات، لكن الكميات تضاف بسرعة إذا تم شرب 2 – 3 أكواب من القهوة يوميا، ومع ذلك يمكن أن يكون من الصعب تحديد التأثيرات الصحية المحددة للقهوة منزوعة الكافيين، وذلك لأن معظم الدراسات تقيم تناول القهوة دون التمييز بين القهوة العادية والقهوة منزوعة الكافيين، والبعض الآخر لا يشمل القهوة منزوعة الكافيين من الأساس .

علاقة القهوة بانخفاض خطر الإصابة ببعض الأمراض
ارتبط شرب القهوة سواء العادية أو منزوعة الكافيين، مع انخفاض خطر الإصابة بالسكري من النوع 2، حيث أن كل كوب يوميا قد يقلل من خطر يصل إلى 7 % من الإصابة بالسكري، وهذا يشير إلى أن عناصر أخرى غير الكافيين قد تكون مسؤولة عن هذه الآثار الوقائية، كما أن تأثيرات القهوة منزوعة الكافيين على وظيفة الكبد ليست مدروسة كتأثير القهوة العادية، ومع ذلك فقد ربطت دراسة واحدة كبيرة لرصد القهوة منزوعة الكافيين، مع انخفاض مستويات إنزيمات الكبد، مما يشير إلى تأثير وقائي لها على الكبد، كما ارتبط شرب قهوة منزوعة الكافيين بنقص صغير ولكنه هام في خطر الوفاة المبكرة، وكذلك الوفاة بسبب السكتة الدماغية أو أمراض القلب .

أما من حيث الأضرار فلم يثبت أن هناك أي أضرار للقهوة منزوعة الكافيين، لكنها بالطبع مثلها مثل أي شيء آخر يجب تناولها باعتدال .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *