أسباب الكوابيس عند الأطفال وكيفية منعها

- -

هل يستيقظ طفلك فجأة وهو يبكي في الليل ولا يمكن إعادته إلى النوم، إذا كنت تشعر بالقلق، فقد حان الوقت لمعرفة أن هذا يحدث لكثير من الأطفال، لذلك لا داعي للذعر، يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب لمثل هذا السلوك عند الأطفال، واحد منها هو الكوابيس.

أعرف أن الكثير من أولياء الأمور الجدد سيتفاجؤون ويسألون هل يمكن للأطفال أن يكون لديهم كوابيس، كل طفل ينام في وضع مختلف، لذلك من الصعب جدا القول ما إذا كان لديهم كوابيس أم لا، من أجل رعاية طفلك بشكل أفضل والسماح لهن بالنوم بشكل أفضل، عليك معرفة ما إذا كان لديهن كوابيس، وكيف يتمرنن عليهن، وكيف يحجبن الكوابيس عنهن.

هل يمكن ان يعاني الأطفال من الكوابيس :
نعم يستطيعون، من الطبيعي أن يعاني الأطفال من الكوابيس، لكن الحيلة هي معرفة متى يواجهونها، كما لان الأطفال لا يستطيعون الكلام، لا يمكنهم إخبارك عندما يكون لديهم كوابيس وما يسبب اضطراب النوم.

قد يستيقظ طفلك في منتصف الليل بسبب الحفاض الرطب أو الجوع أو الانزعاج أو الكابوس، كيف أعرف ما إذا كان هذا هو الكوابيس، علامة واحدة بسيطة هي إذا كان طفلك يستيقظ فجأة يبكي، يبدو خائفا ولا يريد العودة إلى النوم، يمكن ان يكون كابوسا، تحدث الكوابيس عادة في النصف الثاني من الليل عندما تحدث الاحلام على الأرجح.

ملاحظة :
تختلف الكوابيس عن الرعب الليلي، تحدث الرعب الليلي في الثلث الأول من الليل، عادة في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و 5 سنوات، لا يزال الأطفال الذين يعانون من الرعب الليلي في نوم عميق، ولكنهم يشعرون بالغضب الشديد ويصعب عليهم تهدئتهم، ولكن بعد ذلك سوف يعودون إلى نومهم الحلو ولا يتذكرون شيئا عنه.

لماذا يعاني الأطفال من كوابيس؟
يمكن أن يكون سبب الكوابيس حدث أو حادث وقع قبل النوم مباشرة، ويشمل ذلك الشعور بالخوف بعد مشاهدة فيلم رعب أو الاستماع إلى قصة مرعبة في وقت النوم.

كما ان الإجهاد يمكن أن يكون الجاني، بالنسبة للأطفال الذين يعانون من قلق الانفصال، فإن الذهاب إلى الفراش هو سبب لتفاقم الإجهاد، يمكن أن يكون الإجهاد بسبب المرض أو التفكير في الابتعاد عن الوالدين ليلاً.

الكوابيس عند الأطفال :
إذا كان طفلك يعاني من كابوس، لا تبدأ بالذعر وتلقي باللائمة على نفسك، لأن الكوابيس ليست بسبب مشاكل عاطفية وهي شائعة جدًا خاصة في هذا العمر، في معظم الأحيان، لا يكون سبب الكابوس شيئًا يقوله أحد الوالدين أو يقوله.

على الرغم من أن كل طفل يعاني من كوابيس بين الحين والآخر، إلا أن الأطفال ما بين 4 إلى 5 سنوات يكونون أكثر عرضة للكوابيس من الآخرين، هذه هي فترة تطور الخوف في الأطفال، يبدأون في تخيل الأشياء والبدء في وصف الأشياء التي يرونها ككوابيس.

كيف تراعي طفلك بعد الكوابيس :
اذهب إلى طفلك عندما تسمعه يبكي من أجل طمأنته الجسدية، عندما يستيقظ في الليل، اجعله يؤمن بأنك تهتم بعناقك أو فرك الظهر لتهدئته، إذا كنت تفكر في السماح له بالنوم معك على سريرك، ثم ضع في اعتبارك أنه يمكن أن يجعل من عادته التي من الصعب كسرها

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *