الانفلونزا وعلاقتها بزيادة خطر الإصابة بالنوبة القلبية

يمكن أن تكون الأنفلونزا مرضًا خطيرًا في حد ذاتها، ولكنها قد تزيد أيضًا من خطر الإصابة بنوبة قلبية، بحسب دراسة جديدة من كندا .

العلاقة بين الأنفلونزا والنوبة القلبية :
وجدت الدراسة أن خطر إصابة المريض بنوبة قلبية كان أعلى بستة أضعاف خلال الأسبوع الأول بعد تشخيص الانفلونزا، مقارنة مع مخاطره في العام السابق أو السنة التالية للمرض مع الأنفلونزا .

وقال جيف كوونج – كبير الباحثين في معهد العلوم السريرية للتقييم وهي منظمة بحثية غير ربحية في اونتاريو تركز على أمور الرعاية الصحية – : ” أن النتائج تسلط الضوء على أهمية الحصول على لقاح الانفلونزا لمنع المرض، حيث يجب على الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب اتخاذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من التهابات الجهاز التنفسي، وخاصة الأنفلونزا ، من خلال تدابير تشمل التطعيم وغسل اليدين “.

يمكن أن يشمل الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول والسكري أو السمنة ، فضلاً عن أولئك الذين يدخنون، أو لديهم تاريخ عائلي من أمراض القلب أو الذين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكثر، ويجب أن يرى الناس طبيبهم للمساعدة في تحديد مخاطر الإصابة بأمراض القلب .

تفاصيل الدراسة :
في الدراسة الجديدة، حلل الباحثون معلومات من قرابة 20000 من البالغين في أونتاريو ممن بلغوا سن 35 عامًا وأكثر، وتم تشخيصهم بأنفلونزا الخنازير من عام 2009 إلى عام 2014. ومن بين هؤلاء ، تم إدخال 332 مريضاً إلى المستشفى بسبب نوبة قلبية في العام السابقة أو التالية أو أثناء الإصابة بالأنفلونزا، وحوالي نصف هؤلاء المرضى مصابون بالسكري ، 40 في المئة لديهم مستويات عالية من الدهون في الدم و 85 في المئة لديهم ارتفاع في ضغط الدم .

ثم نظر الباحثون في معدل النوبات القلبية خلال فترة سبعة أيام عندما كان المرضى مصابين بالأنفلونزا والتي يطلق عليها فترة الخطر، وقارنوا ذلك بمعدل النوبات القلبية خلال العام السابق أو السنة التالية من الإصابة بالأنفلونزا، ووجدوا أنه خلال فترة الخطر ، كان هناك 20 حالة دخول إلى المستشفى بسبب نوبة قلبية في الأسبوع ؛ مقارنة مع ثلاثة فقط من المستشفيات في الأسبوع خلال ما قبل أو ما بعد الأنفلونزا، ولم تكن هناك زيادة في خطر الإصابة بنوبة قلبية بعد الأسبوع الأول من مرض الانفلونزا .

وقال كوونج: ” النتائج التي توصلنا إليها … تدعم المبادئ التوجيهية الدولية التي تدعو إلى تحصين الإنفلونزا في الأشخاص المعرضين بشدة لخطر الإصابة بنوبة قلبية “.

وأشارت النتائج أيضا إلى أن خطر الإصابة بنوبة قلبية المرتبطة بالأنفلونزا قد يكون مرتفعا بشكل خاص لأولئك الذين يبلغون من العمر 65 عاما وما فوق، والذين أصيبوا بنوع من فيروس الأنفلونزا يدعى فيروس الإنفلونزا ب .

أسباب ارتباط الانفلونزا بالنوبات القلبية :
هناك العديد من الأسباب التي تجعل الإصابة بالأنفلونزا تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية، على سبيل المثال ، قد يؤدي الالتهاب الناجم عن استجابة الجسم المناعية للفيروس إلى جعل اللويحة داخل الأوعية الدموية غير مستقرة، مما قد يؤدي إلى انسداد  الشرايين، وذلك وفقًا لمجلة الصحة في هارفارد .

بالإضافة إلى ذلك ، عندما يكون الشخص مصابًا بالأنفلونزا، قد يحتاج القلب إلى بذل المزيد من الجهد لضخ الدم عبر الرئتين، مما يزيد من كمية الضغط على القلب  .

وأشار الباحثون إلى أن دراستهم كانت تتعلق فقط بالمرضى الذين كان مرضهم شديدًا بما فيه الكفاية ليقتضيوا الذهاب إلى المستشفى، وليس من الواضح ما إذا كان المرضى الذين يعانون من إصابات أكثر اعتدالا معرضين أيضًا لخطر الإصابة بنوبة قلبية أم لا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *