أسباب وأعراض الحساسية من الكلاب وطرق علاجها

الكلب هو أفضل صديق للإنسان، ما لم يكن هذا الإنسان لديه حساسية من كلبه، فالحساسية من الحيوانات الأليفة شائعة في الولايات المتحدة، ووفقا لمؤسسة الربو والحساسية الأمريكية، يتأثر 15 إلى 30 في المائة من جميع الأمريكيين بها، على الرغم من أن الحساسية للقطط تكون أكثر شيوعا، إلا أن الحساسية تجاه الكلاب تميل إلى أن تكون أكثر حدة، وهذا هو الحال خاصة في حالة المصابين بالربو .

الأسباب التي تؤدي لظهور الحساسية من الكلاب
الكلاب تفرز البروتينات التي ينتهي بها الأمر في وبرها ( الجلد الميت ) واللعاب والبول، ويحدث رد الفعل التحسسي عندما يتفاعل نظام مناعة الشخص الحساس بشكل غير طبيعي، مع البروتينات غير الضارة عادة، وتنتج السلالات المختلفة وبرا مختلفا، لذلك من الممكن أن يكون أكثر حساسية لبعض الكلاب من غيرها من الأنواع الأخرى، وفي نهاية المطاف نجد فراء الحيوان في السجاد، على الملابس، على الجدران، وبين وسائد الأريكة، وشعر الحيوانات الأليفة نفسه ليس من مسببات الحساسية، ولكن الشعر يمكن أن يحمل الغبار والوبر والبروتينات التي يتم إفرازها، ويمكن أن يظل وبر الحيوانات الأليفة محمولا لفترات طويلة أيضا، ويمكن أن تجد طريقها إلى العين أو الرئة في النهاية .

أعراض الحساسية من الكلاب
قد تتراوح أعراض حساسية الكلاب من خفيفة إلى شديدة، وقد لا تظهر الأعراض لعدة أيام لاسيما عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية منخفضة، وبعض الأعراض التي تشير إلى أن الشخص يعاني من الحساسية من الكلاب هي :

1- تورم وحكة في أغشية الأنف أو حول العينين .
2- احمرار في الجلد بعد أن يمسح الكلب جسده في صاحبه .
3- السعال، وضيق في التنفس، أو أزيز في غضون 15 إلى 30 دقيقة من التعرض لمسببات الحساسية .
4- طفح على الوجه أو الرقبة أو الصدر .
5- نوبة ربو حادة ( بالنسبة للشخص المصاب بالربو ) .
6- الأطفال المصابين بحساسية الكلب غالبا ما يصابون بالأكزيما، بالإضافة إلى الأعراض المذكورة أعلاه، والأكزيما هي التهاب مؤلم في الجلد .

اعتاد الناس على الاعتقاد بأن تعريض المولود الجديد لكلب العائلة، قد يتسبب في إصابة الطفل بحساسية للحيوانات الأليفة، ولحسن الحظ بالنسبة لأصحاب الكلاب فإنه يبدو أن العكس هو الصحيح، حيث وجدت العديد من الدراسات في السنوات القليلة الماضية، بما في ذلك دراسة نشرت في مجلة الجمعية البريطانية للحساسية والمناعة السريرية، أن تعريض طفل لحيوان أليف لا يزيد من خطر الإصابة بالحساسية أو الربو، وقد يحمي الطفل في الواقع من تطويرها في المستقبل .

كيفية علاج الحساسية من الكلاب
الطريقة الوحيدة المؤكدة للتخلص من حساسية الحيوانات الأليفة هي عدم استمرار وجود الحيوان الأليف في المنزل، ومع ذلك، هناك طرق لتقليل التعرض لمسببات الحساسية وتقليل الأعراض، بالنسبة للأشخاص التي لن تتخلى عن حيواناتهم وهي :

أولا : الأدوية
فيما يلي بعض الأدوية والعلاجات التي يمكن أن تساعد على التحكم في الحساسية والربو وهي :

1- مضادات الهيستامين : وهي أدوية بدون وصفة طبية ( OTC )، مثل Benadryl و Claritin و Allegra و Clarinex OTC، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف الحكة والعطس وسيلان الأنف .

2- الكورتيكوستيرويدات الأنفية : مثل Flonase ( المتوفر الآن بدون وصفة طبية ) أو Nasonex، تساعد على تقليل الالتهاب والسيطرة على الأعراض .

3- كرومولين الصوديوم : وهو بخاخ للأنف بدون وصفة طبية، قد يساعد على تقليل الأعراض، خاصة إذا تم استخدامه قبل أن يتطور المرض .

4- مزيلات الاحتقان : حيث أنها تسهل التنفس عن طريق تقلص الأنسجة المتورمة في الممر الأنفي، وهذه متوفرة في شكل دواء عن طريق الفم، أو رذاذ أنفي .

5- معدلات الليكوترين : مثل ( montelukast ( Singulair التي تحتاج لوصفة طبية، وذلك إذا كان المريض لا يستطيع تحمل مضادات الهيستامين الأنفية أو الكورتيكوستيرويدات .

ثانيا : علاجات طبيعية
قد يجد بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية الكلب أن شطف المياه المالحة ( يوميا )، لمسح الممرات الأنفية من المواد المسببة للحساسية، يمكن أن يساعد، ورشاشات المياه المالحة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية متوفرة بسهولة، ويمكن أيضا صنعها، عن طريق خلط 1/8 ملعقة صغيرة من ملح الطعام بالماء المقطر .

ثالثا : تغيير نمط الحياة
هناك العديد من الأشياء التي يمكن لأصحاب الكلاب القيام بها في المنزل، للحد من مسببات الحساسية، وهي :

1- عمل مناطق خالية من الكلاب ( غرف معينة مثل غرفة النوم، حيث لا يسمح للكلب بدخولها ) .
2- تحميم الكلب أسبوعيا باستخدام الشامبو الصديق للحيوانات الأليفة .
3- إزالة السجاد، والأثاث المنجد، والستائر، وأي عناصر أخرى قد يلتصق بها وبر الكلب .
4- استخدام أجهزة تنقية الهواء عالية الكفاءة ( HEPA )، للحد من مسببات الحساسية المحمولة جوا في المنزل .
5- إبقاء الكلب في الخارج ( فقط في المناخات المناسبة، وفي ظروف إنسانية ) .
6- استخدام فترة تجريبية عند تقديم حيوان أليف جديد إلى العائلة، لتقييم ردود فعل أفراد الأسرة تجاه الكلب الجديد .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *