السر وراء السهام الموجودة في الصحراء الأمريكية

- -

الصحراء الأمريكية صحراء واسعة وتحتوي على العديد من المفاجآت الغريبة ومن أكثر هذه المفاجآت في الغرابة هي وجود سهام في هذه الصحراء قد عثر عليها براين سميث وزوجته شارلوت في الصحراء الأمريكية عندما كانوا في رحلة تجول حول الولايات المتحدة الأمريكية وسوف نتناول معكم السر وراء هذه السهام.

صحراء أمريكا
تحتوي قارة أمريكا على أكثر من صحراء وذلك لأنها تنقسم إلى أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، تضم أمريكا الشمالية صحراء غرب باسين والحوض العظيم وهي من أكبر الصحراء في العالم من حيث المساحة وهي تقع في غرب الولايات المتحدة الأمريكية.

صحراء موبييف وهي تقع في جنوب كاليفورنيا وكذلك تضم صحراء شيواوية وهي ثاني أكبر صحراء في أمريكا الشمالية وهي تقع بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وأخيرًا صحراء سونورا وهي تقع بين الولايات المتحدة والمكسيك.

أما بالنسبة لأمريكا الجنوبية فهي تضم صحراء باتاغونيا وهي أكبر صحراء في قارة أمريكا وصحراء غاواخيرا وهي الصحراء التي تقع في شمال كولومبيا، وصحراء أتاكاما وصحراء في تشيلي وهي من أكبر المناطق في الأرض جفافًا.

كما تحتوي أمريكا الجنوبية على صحراء سيتشورا وهي في منطقة بيرو وصحراء مونتي في الأرجنتين.

السر وراء السهام في الصحراء الأمريكية
هذه السهام الأمريكية الخرسانية الضخمة التي تتواجد على الأراضي الأمريكية قد شيدت في العشرينات من القرن الماضي وكان ذلك تحديدًا في عام 1923م وهذا في تزامن مع الأيام الأولى من البريد الجوي.

في هذه الفترة لم تكن الملاحة الجوية على قدر من التطور تمكنهم من الاستدلال على وجود الطائرات في مكانها ووجهتها، ولم تكن أجهزة الراديو في ذلك الوقت كافية حتى يستدل بها على الطيار في الطريق الصحيح الذي يلتزم به المسار.

فكان المسئولين في الحكومة الفيدرالية في ذلك الوقت تثبيت سهام ضخمة على الأرض توجد في المساحات المفتوحة من الصحراء الأمريكية وتبدو هذا واضح  للطيارين حتى  أنهم كانوا يعرفون اتجاهاتهم من خلال هذه السهام.

وقد تم استعمال هذه الطريقة في المنطقة الغربية من البلاد بشكل أساسي وكانت هذه السهام طويلة جدًا حتى يستطيع الطيارين رؤيتها فقد كان طولها يتراوح ما بين 50 قدم إلى 70 قدم، ويمكن أن نلاحظ هذه السهام بسهولة لأن الطائرات في الماضي لم تكن تحلق لأعلى لمسافات طويلة وكانت تستطيع رؤية هذه السهام.

وقد استعان الطيارون ببعض المنارات المضيئة التي كانت تبنى في جانب الأسهم وكان يمكن الاستدلال على مكانها وكان يتم طلاء الأسهم باللون الأصفر المشع حتى يظهر أثناء الليل.

ومع ظهور الراديو والرادار أصبحت هذه السهام طريقة قديمة ولا أحد يستعين بها وعند حلول الأربعينات من القرن الماضي كانت جميع الطائرات مزودة بالرادار وعند اندلاع الحرب العالمية الثانية وتم تفكيك جميع الأبراج المنارة وتمت إعادة استعمال أجزائها المعدنية في الأغراض الحربية، وقد ظلت هذه السهام في مكانها ولازالت حتى يومنا هذا موجودة في صحراء كاليفورنيا ونيفادا ويوتا ومشيرة نحو الساحل.

وفي يومنا هذا يمكنك رؤية هذه الأسهم موجودة على خرائط جوجل وهي تعد من الأمور المدهشة والتي حازت على دهشة الكثير من الناس وهذا هو كان السر وراء ظهور مثل هذا السهام في الصحراء الأمريكية لمن لا يعرفه.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *