الأعراض النفسية والجسدية لانسحاب الكحول من الجسم

كتابة دعــاء آخر تحديث: 23 يوليو 2018 , 00:56

إن شرب الكحول هو أحد أسوء العادات التي تؤثر سلباً على الصحة والحياة العملية والشخصية، لذلك فإن الإقلاع عنها أمر حتمي وضروري، ولكن لابد للشخص أن يكون على دراية بأعراض الانسحاب حتى يستطيع مواجعتها والتعامل معها .

متلازمة الانسحاب الكحولي :
تشير متلازمة الانسحاب الكحولي إلى مجموعة من الأعراض التي قد تحدث نتيجة التوقف المفاجئ عن تعاطي الكحول بعد تناوله بشكل مزمن أو طويل الأمد .

ليس كل من يتوقف عن شرب الكحول يعاني من أعراض الانسحاب، ولكن معظم الناس الذين يشربون لفترة طويلة من الزمن، أو يشربون بشكل متكرر، أو يشربون بكميات كبيرة في المرة الواحدة، سوف يعانون من بعض أعراض الانسحاب إذا توقفوا عن الشرب فجأة .

لا توجد وسيلة للتنبؤ بكيفية استجابة أي فرد للإقلاع، فإذا كنت تخطط للتوقف عن الشرب وكنت تشرب لسنوات، أو إذا كنت تشرب بكثرة، أو حتى إذا كنت تشرب باعتدال ولكن بشكل متكرر، يجب عليك استشارة الطبيب قبل ترك الكحول بشكل مفاجئ .

أعراض الانسحاب :
اولاً :
أعراض نفسية خفيفة إلى متوسطة
– الشعور بالعصبية .
– رعشة الجسم .
– القلق .
– التهيج والانفعال بسهولة .
– التقلبات العاطفية السريعة .
– الاكتئاب .
– إعياء .
– صعوبة في التفكير بوضوح .
– كوابيس مزعجة .

ثانياً : الأعراض الجسدية خفيفة إلى معتدلة
– الصداع .
– التعرق ، وخاصة في راحتي اليدين أو الوجه .
– غثيان وتقيؤ .
فقدان الشهية .
– الأرق وصعوبة النوم .
– شحوب .
– معدل ضربات القلب السريع .
– اتساع حدقة العين .
– رطوبة الجلد .
– حركات غير طبيعية بالجسم والأجفان .
– الهزة في اليدين .

ثالثاً : الأعراض الشديدة 
– التهيج الشديد .
– الحمى .
– التشنجات .
– حالة من الارتباك والهلوسة وعدم الاستقرار في الجهاز العصبي اللاإرادي المعروفة بإسم الهذيان الارتعاشي .

هل يجب علاج أعراض الانسحاب ؟
قد تكون أعراض انسحاب الكحول الشديدة مهددة للحياة، خاصة إذا أصيب أحدهم بالهذيان دون وجود إشراف طبي، ولأنه من المستحيل التكهن بعدد أعراض الانسحاب الحادة بالنسبة بالنسبة لمن يشربون الخمر لفترة طويلة أو بكميات كبيرة، فمن الأفضل طلب المشورة الطبية قبل محاولة الإقلاع عن الشرب فجأة .

بالنسبة لأولئك الشاربين الذين قرروا الإقلاع عن الشرب لأي سبب من الأسباب ، يمكن أن تكون أعراض الانسحاب عقبة كبيرة في الحفاظ على الرزانة والاستقرار، وتعتبر واحدة من الأسباب الرئيسية للانتكاسات خلال المراحل الأولى من الإقلاع عن الخمر هي آثار أعراض الانسحاب .

عندما تبدأ الأعراض ، فإن العديد من الذين يحاولون التوقف عن شرب الكحول سوف يعودون إليه إذا ما تفاقمت الأعراض وقرروا تناول مشروب لتخفيف الشعور بعدم الراحة، وهذا غير ضروري لأن هناك أدوية تساعد في علاج الأعراض دون الحاجة إلى العودة إلى الكحول .

كم تستمر أعراض الانسحاب ؟
أولئك الذين توقفوا فجأة عن الشرب ويشعرون بأعراض انسحاب الكحول عادة ما يكون لديهم نفس السؤالين ، ” هل هذا طبيعي ؟ ” و ” إلى متى تدوم ؟ ” المشكلة في هذه الأسئلة هي حقيقة أن الانسحاب يمكن أن يكون مختلفًا بالنسبة للجميع، لذلك يجب عليك أيضا متابعة أعراض انسحاب الكحول يوما بعد يوم .

مع الرعاية الطبية المناسبة ، يمكن تقليل أعراض انسحاب الكحول إلى حد كبير أو حتى القضاء عليها، حيث هناك علاجات محددة متاحة لأي شخص يريد التوقف عن شرب الكحول ، حتى بعد تعاطي الكحول لوقت طويل .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق