علاج اضطراب الهلع و الوقاية منه

اضطراب الهلع هو من الحالات المرضية النفسية، وهو عبارة عن ردود فعل جسدية عنيفة جراء حالة من الخوف الشديد المفاجئ، ويعتقد الشخص خلالها أنه مُقبل على الموت ويفقد السيطرة على نفسه، وتحدث هذه المخاوف والهلع دون أن يكون هناك خطر أو سبب حقيقي يدعو للخوف، وفي الطبيعي يمكن أن يتعرض الشخص العادي لنوبة هلع أو أكثر على مدار حياته، ولكن عند تعرض الشخص لنوبات متكررة يُصاب بحالة مرضية وهي ” اضطراب الهلع “.

أعراض اضطراب الهلع أثناء نوبة الهلع :
هناك بعض الأعراض الجسدية التي يمكن من خلالها أن نعلم أن الشخص الذي أمامنا يتعرض لنوبة من الهلع أو أنه مًصاب بـ ” اضراب الهلع ” وهي :

– يلاحظ على المريض التعرق الشديد أثناء النوبة .
– تسارع شديد في دقات القلب والواضحة .
– يجد صعوبة كبيرة في التنفس بصورة طبيعية .
– يشعر بآلام موجعة في الصدر .
– يُصاب المريض بالضعف و الخدر في جسمه ويصاحبها رجفه في جسده .
– يظهر على المريض الارتباك كأنه يشعر أنه يموت أو يفقد نفسه .
– قد يحدث في بعض الحالات أن يُصاب المريض بالغثيان .
– تمتاز نوبات الهلع أن الأعراض النفسية والجسدية خلال النوبة في البداية تتزايد بسرعة فائقة ثم تبدأ في الهدوء ببطء .
– مدة نوبة الهلع قد تتراوح من خمس دقائق إلى حوالي ساعة في بعض الحالات الشديدة .

علاج اضطراب الهلع و الوقاية منه :
بالطبع هناك علاج عن طريق العقاقير والأدوية، وأغلبها مهدئات أو مضادات للأكتئاب، ولكن يفضل لجوء المريض أيضاً للعلاج السلوكي أو النفسي، وبالفعل يُفيد العلاج النفسي والعلاج السلوكي في حالات كثيرة بصورة رائعة ومن ضمن النصائح في العلاج النفس والارشادات الهامة للمريض ما يلي :

– على مريض اضطراب الهلع وفي الأوقات البعيدة عن النوبة أن يمارس تمارين الاسترخاء لعضلات الجسم جميعها خلال جزء بسيط من اليوم وبشكل منتظم حتى وإن كانت صعبة في البداية ولكنها مع الوقت يعتادها الجسم المهم الانتظام يوميًا .

– التدريب اليومي على التنفس السليم حتى لا تشعر أثناء نوبة الهلع بالأختناق، ودخول الهواء وخروجه بصورة منتظمة، وتكون كالتالي : أخذ نفس عميق عن طريق الشهيق من الأنف إلى أن تشعر بإمتلاء المعدة بالهواء والاحتفاظ به قليلًا، ثم إخراجه عن طريق الزفير ولكن من الفم وببطء شديد، يكرر هذا التمرين لمدة 10 دقائق يوميا كبداية .

– الاهتمام بصحتك العامة والابتعاد عن المشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، بالإضافة لتناول الطعام الصحي الخالي من الدهون المشبعة والوجبات الجاهزة، واستبدالها بالخضروات الطازجة والفاكهة .

– ابتعد عن مثيرات الخوف الخارجية مثل مشاهدة الأفلام المزعجة التي تُسبب لك القلق .

– ابدأ في التعبير عن مشاعرك لشخص قريب لديك ليس مشاعر خوفك بل مشاعرك بشكل عام للتخلص من مخاوفك السلبية والخوف من نوبات الهلع .

– احصل على أفكار ايجابية وتذكر جيدًا أنه لم يحدث شيئا من مخاوفك التي فكرت فيها أثناء نوبات الهلع السابقة، فلم تفقد حياتك ولم تمت .

– قاوم مخاوف هلعك بنفسك، وخصص جزء من يومك لا تخاف فيه من شئ أو على شيء ستجد الموضوع بسيط للغاية ولا يحتاج مخاوفك وأن 97% من مخاوفك لم يحدث في الأساس.

– تحرر من مشاعرك بالذنب والمشاعر المكتومة فأن هذا يتم بقرار داخلي منك .

– تذكر أنك بخير ولا يوجد لديك مرض عضوي بجسدك .

– عند حدوث نوبة الهلع تذكر افضل الأحداث المفرحة لديك وفكر فيها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *