معلومات عن مضاعفات استئصال خصية من الاثنين

- -

الخصية هي أحد الأجزاء التناسلية الأساسية في جسم الرجل وهي نوع من أنواع الغدد الي توجد في جسم الرجل  وتقوم بالعديد من الوظائف المختلفة للجسم، والطبيعي أن كل ذكر يكون لديه خصيتان ولكن هناك بعض الأمراض التي قد تصيب الخصية وتجعل الذكر يلجأ إلى عملية استئصال للخصية وسوف نتناول معكم بعض المعلومات عن المضاعفات التي تحدث عند استئصال الخصية.

الخصية
هي الجزء الأسفل من الأعضاء التناسلية الموجود في جسم الرجل ولها العديد من الوظائف فعندما يفرز في هذه الخصية هرمون التستوستيرون وهو هرمون الذكورة تقوم بفرز مجموعة من السوائل التي تعمل على تغذية الحيوانات المنوية التي تعمل على تلقيح البويضة وحدوث الحمل.

وقد تصاب هذه الخصية ببعض المشاكل والأمراض التي تجعلها تؤثر على وظائف الجسم وتسبب للرجل بعض المشاكل الصحية مثل سرطان الخصية واحتقان الخصية ودوالي الخصية وغيرها من المشاكل.

تعالج هذه الأمراض عن طريق عدة مختلفة فيتم استخدام العلاج الكيماوي والإشعاعي عند الإصابة بسرطان الخصية ويفيد ذلك في تدليك الخصيتين من الاحتقان ويتم علاج دوالي الخصية بعدة طرق متنوعة وفق لمدى الإصابة.

وقد يتم فشل العلاج التقليدي للخصية فيلجأ الطبيب إلى القيام بعملية استئصال للخصية.

عملية استئصال الخصية
عملية استئصال الخصية هي العملية الجراحية التي يتم فيها استئصال أحد الخصيتين أو كلاهما وفي حالة إذا تم إزالة أحدى الخصيتين يسمى إخصاء.

وهناك عدة أنواع من عمليات استئصال الخصية ومنها ما يجرى تحت التخدير الموضعي ومنها ما يجرى تحت التخدير الكامل وتستغرق هذه العملية حوالي نصف ساعة وقد تمتد إلى ساعة على الأكثر.

أسباب استئصال الخصية
يلجأ الطبيب لخيار استئصال الخصية عند إصابة الخصية بورم خبيث سواء كان ذلك في خصية واحدة أو في الخصيتين وفي الغالب يتم استئصال خصية واحدة فقط وهي الخصية المريضة تجنبًا لتأثيرها على الخصية الأخرى.

والخلل في عمل الخصية وتوقفها عن أدائها الرئيسي يعتبر سبب هام يجعل الطبيب يقوم باستئصالها وتتم هذه العملية عن طريق عدة طرق.

طريقة عملية استئصال الخصية
تتم عملية استئصال الخصية عن طريق عدة طرق منها:

1-استئصال نسيج الخصيتين من البقاء على غشائها، وذلك لأن استئصال الخصيتين معًا يعتمد بشكل أساسي على استئصال الخلايا التي تنتج هذه الهرمونات ويقوم الأطباء بعلم هذه العميلة في حالة الإصابة بسرطان البروستاتا.

2- قد تتم هذه العملية عن طريق استئصال الخصيتين وجزء من الحبل العصبي وهذه العملية تجرى للحالات المتقدمة من سرطان البروستاتا ويتم وضع خصيتين صناعتين لدى المريض لو أراد ذلك.

3- استئصال ما تحت الحافظة وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بإزالة عدد من الغدد المحيطة بالخصية مع البقاء على الخصية في مكانها، وهذه العملية تجرى لمن يعاني من سرطان البروستاتا الخفيف الذي في بداية الظهور.

مضاعفات عملية استئصال الخصية على المريض
ويجب أن نعرف أن استئصال خصية واحدة لا يؤثر على حياة المريض الجنسية والإنجابية لأن الخصية السليمة تقوم بنفس الوظيف للخصيتين وتكون قادرة على إنتاج الحيوانات المنوية التي تلزم لإتمام عملية الحمل.

كما أن استئصال خصية واحدة من الخصيتين لا يؤثر على حياة الرجل الجنسية بأي حال من الأحوال  لأن الانتصاب يبقى طبيعي ويحتاج إلى عملية شد العضلات خاصة عند الشرايين والأوردة التي لا علاقة لها بالخصية.

الخصية هي مكان إنتاج الحيوانات المنوية ولا يتأثر إنتاج الحيوانات المنوية إن كان من خصية أو من الاثنين.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *