طرق الوقاية من سرطان المعدة

كتابة: حـسـنـاء آخر تحديث: 27 أكتوبر 2018 , 18:38

سرطان المعدة، هو مرض ليس شائعا جدا في الولايات المتحدة، لكنه أكثر شيوعا في مناطق أخرى من العالم، وخاصة اليابان والصين، هناك العديد من عوامل الخطر التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة، وكثير منها يمكنك التحكم فيه أو تغييره، هناك أيضا تغييرات نمط الحياة التي يمكن أن تساعدك على منع سرطان المعدة، إذا كنت قلقاً من أنك قد تكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة أو كنت قلقاً بشأن الحصول عليه، فهناك طرق للمساعدة في الوقاية منه.

التقليل من عوامل الخطر :
تحديد ما إذا كان لديك عوامل الخطر الكامنة، فهناك عدد من العوامل التي يمكن أن تعرضك لخطر الإصابة بسرطان المعدة، بعضها ليس تحت سيطرتك، بينما البعض الآخر يمكنك تجنبه، تتضمن عوامل الخطر التي لا تتحكم فيها ما يلي:

1- تاريخ عائلي لسرطان المعدة.
2- استعداد وراثي لسرطان المعدة.

عدم التعرض للأشعة :
يجب عليك الحد من التعرض للإشعاع، هذا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة، خاصة إذا كان التعرض لفترة طويلة أو حدث عدة مرات. إذا كنت تستطيع التحكم في تعرضك لأي إشعاع، تشمل الحالات التي قد تكون تعرضت فيها للإشعاع ما يلي:

1- إشعاع النظائر المشعة ل سرطان الغدة الدرقية.
2- إشعاع الحزم الخارجية لمرض هودجكين.

التعرض للمواد الكيميائية :
احم نفسك من المواد الكيميائية المسببة للسرطان، هناك بعض الوظائف التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة، يمكن أن يكون سبب السرطان هو العمل مع العديد من المواد الكيميائية الضارة المختلفة، مثل الأسبستوس والكادميوم والرادون والبنزين والزرنيخ وكلوريد الفينيل والبيريليوم والكروم ومركبات النيكل، يعتمد مقدار الخطر على مستوى التعرض، وكمية الوقت المعرض، وقوة المادة المسرطنة التي تتعرض لها، هذه الوظائف تشمل:

1- صناعة المطاط.
2- اعمال بناء.

3- النجارة.
4- التعدين.

5- عمل المبيدات.
6- الصناعة الكيميائية.
7- صناعة الصبغه.

عدم التعرض للفيروسات قدر الإمكان :
هناك بعض الشروط والحالات والفيروسات التي قد تجعلك أكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة، إذا كان لديك تاريخ من هذه، قد ترغب في التحدث مع طبيبك حول احتمال الإصابة بسرطان المعدة، هذه الشروط تشمل:

1- العدوى البكتيرية السابقة من بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري، التي تسبب الالتهابات، القرحة، والتغيرات السرطانية في المعدة.
2- مرض الجزر المعدي المريئي، وهو أيضا عامل خطر لسرطان المريء.

3- فقر الدم الخبيث، انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء التي تحدث عندما لا يمكن امتصاص فيتامين ب 12.
4- التهاب المعدة الضموري المزمن، والذي هو عندما تلتهب بطانة المعدة.
5- تاريخ عمليات جراحية في المعدة مثل استئصال المعدة الجزئي، وهي إزالة جزء من المعدة.

كيفية تغيير نمط الحياة :
تعلم أنه لا يوجد طريقة واحدة لمنع الإصابة بسرطان المعدة، ولا توجد وسيلة لمنعه 100 ٪ من سرطان المعدة، ومع ذلك، فإن أفضل طريق للوقاية من سرطان المعدة هو التحكم في عوامل الخطر التي يمكنك تغييرها والحفاظ على التحقق من تلك التي لا تستطيع.

1- محاربة السمنة :
يمكن أن تزيد السمنة من خطر الإصابة بالسرطان في منطقة الكارديا في معدتك، ومع ذلك، فان السمنة هي عامل خطر عندما يكون وزنك قدراً كبيراً على ما هو صحي لجسمك، يمكنك استخدام النظام الغذائي وممارسة الرياضة وتغيير نمط الحياة لبدء فقدان الوزن.

2- ممارسة الرياضة :
من أجل إنقاص الوزن وزيادة صحتك العامة، يجب عليك زيادة نشاطك البدني كل أسبوع، وفقا لتوجيهات جمعية السرطان الأمريكية، يجب عليك العمل بشكل معتدل لمدة 150 دقيقة في الأسبوع أو لمدة 75 دقيقة إذا كنت تمارس تمارين مكثفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: