كوكب الزهرة وعدد الاقمار المحيطة به وسبب تسميته بهذا الاسم

كتابة: reem آخر تحديث: 24 يوليو 2018 , 13:05

كوكب الزهرة ثاني الكواكب في المجموعة الشمسية، وهو من أقرب الكواكب إلى الشمس بالرغم من أنه يبعد عن الشمس حوالي مائة وثمانية مليون كيلومتر ، ويعتبر كوكب الزهرة من أهم الكواكب الترابية ويرجع سبب تسمية كوكب الزهرة بهذا الاسم إلى لونه الأبيض وأنه من الكواكب الساطعة المضيئة .

عدد أقمار كوكب الزهرة :
– كوكب الزهرة ليس له أي أقمار هو و كوكب عطارد وهما كواكب المجموعة الشمسية الوحيدة الاي ليس لها أقمار تابعة لها

– في منتصف القرن العشرين الميلادي كان هناك فرضيات تقول أن كوكب عطارد كان عبارة عن قمر تابع لكوكب الزهراء، ولكن كوكب عطارد أفلت من مداره وفي الفترة الحديثة تجرى العديد من الأبحاث لمعرفة سبب افلات الكوكب

–  يوجد لكوكب الزهراء تابعا ظاهريا يطلق عليه 2002 VE68 ، وذلك بالرغم من عدم وجود أي قمر  تابع للزهراء

خصائص مدار كوكب الزهرة
– تبلغ مساحة أوجه كوكب الزهراء  108,942,109 كيلومترٍ، وتبلغ مساحة حضيضه 107,476,259 كيلومتر، أما نصف قطر المحور الرئيسي لكوكب الزهراء هو 108,208,930 كيلومترٍ.

– وتبلغ السرعة المدارية لكوكب الزهراء حوالي 35.02 كيلومترٍ لكلّ ثانية .

– تبلغ فترة دوران الكوكب حول الشمس 224.700 69 يوماً

الخصائص الفيزيائيّة لكوكب الزهرة
–  تبلغ مساحة نصف قطر الكوكب حوالي 6,051.8 ± 1.0 كيلومتر، وتبلغ مساحة سطح الكوكب  4.60×108 كيلومتر مربع .

–  يبلغ حجم كوكب الزهراء حوالي 6.0839.38×1011 كيلومتر تكعيب، ، وتبلغ كتلته 4.868 5×1024 كيلوغرام .

– يبلغ متوسط كثافة الكوكب  5.204 غرام لكل سنتيمتر تكعيب .

معلومات عن تاريخ تسمية كوكب الزهراء :
–  تم اكتشاف كوكب الزهراء منذ عصور قديمة ترجع إلى ما قبل التاريخ وكان معروفا أنه من أكثر النجوم اللامعة في السماء

–  تم ذكر وصف  كوكب الزهراء في نصوص الكتابات البابلية المسمارية التي يرجع تاريخها إلى ١٦٠٠ عام قبل الميلاد .

– كان البابليون قد أطلقوا عليه اسم عشتار والذي يعني إله الحب والأنوثة عندهم .

– وقد اعتقد القدماء المصريين  أن كوكب الزهراء كان من كوكبين منفصلين ، وأطلقوا عليه اسم كويتي ويعني نجمة السماء .

– أما الأغريق فقد أطلقوا عليه اسم  فوسفوروس. ، وبعد ذلك اكتشفوا أن الجرمين التابعين للكوكب حرم واحد وأسموه  باسم فروديت وهو إله الحب _ قام الرومان بإطلاق اسم الهة الحب على كوكب الزهراء

– ويذكر أن السبب في إطلاق اسم الزهرة على هذا الكوكب حسب ما قال العرب أن الزهرة هي الحسن والجمال والبياض ، بسبب شدة سطوعه نتيجة انعكاس كميات كبيرة من ضوء الشمس عليه بسبب كثافة الغلاف الجوي على سطحه

– ويطلق على  كوكب الزهرة باللغة الانجليزية Venus نسبة إلى اسم إله الحب والجمال

–  وبسبب تشابه كوكب الزهرة مع كوكب الأرض في الحجم والتكوين الكيميائي له  أطلق عليه اسم توأم الأرض ، بالإضافة إلى أن الكوكبين تكونا قبل أربعة بليون سنة .

معلومات عامة عن كوكب الزهرة :
– ميخائيل لومونوسوف هو مكتشف الغلاف الجوي لكوكب الزهرة في القرن السابع عشر الميلادي

–  الغلاف الجوي لكوكب الزهرة يتكون من ثنائي اكسيد الكربون وكميات قليلة من النيتروجين وحمض ااكبريتيك . – على سطح كوكب الزهرة توجد جبال معدنية سطحها مغطى بصقيع معدني يتكون من الرصاص .

–  حوالي ٨٠٪ من سطح كوكب الزهرة عبارة عن سهول بركانية ناعمة

–  يعتبر كوكب الزهرة من الكواكب العاصفة بالرياح الشديدة ذات درجات الحرارة العالية

– تم اكتشاف أن الحقل المغناطيسي لكوكب الزهرة أقل بكثير من الحقل المغنطيسي لكوكب الأرض في عام ١٩٨٠

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى