اكتئاب بعد الولادة يصيب الرجال أيضا

كتابة: بسمة حسن آخر تحديث: 25 يوليو 2018 , 10:08

هذا صحيح ، ان اكتئاب ما بعد الولادة أو PPD هو حالة تصيب معظم النساء الأمهات ، وتتعلق بحالة العقل الصحية بعد استقبالهن لأطفالهن ، يشير الباحثون أن امرأة من بين 5 نساء جديدات تعانين من الإكتئاب الشديد أو القلق بعد الولادة مباشرة .

وهن أكثر عرضة للمعاناة من هذه الحالة خلال عامهن الأول كأمهات ، بالمقارنة مع أي وقت آخر من حياتهن ، وحتى بعد كل هذا ، فاضطراب القلق ، التالي للولادة ، لا يزال غير معروف أو غير دقيق بشكل كافي .

ولكن ما يحدث دون أن يلاحظه أحد وغير المعترف به هو حقيقة أن الآباء يعانون من اكتئاب ما بعد الولادة أيضا. وقد برزت دراسات متعددة على الوقائع مثل الاكتئاب التالي للولادة الذي أثر على 10 في المائة من الآباء الجدد و 25 في المائة أخرى خلال السنة الأولى من عمر طفلهما.

ويجب أن تعرف أن هذه الأرقام تضاعفت في حالة كانت الأمهات تعانين من الإكتئاب أيضا ، نعم فهي الأكثر شيوعا مما تظنون .

التعريف : من السخرية أنه لا تزال هناك فجوة كبيرة في فهم PPD. وهذا موجود لأنه لا توجد معايير تشخيصية مشتركة ل PPD لدى الأب.

للأسف ، تم تحديد التعريف التشخيصي المستخدم في الغالب من التعريف الذي يحدد الاكتئاب التالي للولادة لدى النساء. يتم تشخيص هذه الحالة باعتبارها واحدة من الحلقات الاكتئابية الرئيسية مع بداية في الشهر الأول بعد الولادة.

ما هي أسباب اكتئاب ما بعد الولادة ؟
لا يوجد سبب واحد يؤثر على إصابة الآباء بالإكتئاب ، وعادة تحدث هذه الحالة نتيجة العاطفة ، التجارب المجهدة والمقلقة المرتبطة بالأبوة .

ومما يزيد من هذا الضغوط المتزايدة للأبوة ، التي تشمل على سبيل المثال لا الحصر ، المسؤوليات المالية ، والتغيرات في نمط الحياة ، وندرة النوم ، وزيادة عبء العمل في المنزل كله ، مما يؤثر على الصحة العقلية لأب جديد إلى حد كبير.

ما هي الأعراض التي ينبغي النظر إليها ؟
يكون هناك بعض الأعراض المشتركة بين الزوجين اللذبن يعانيان من الإكتئاب ، حاول إنشاء علاقة تكافلية يساعد كل منكما الآخر خلالها ، للخروج من هذه الحالة بشكل فعال .

لقد سردنا بعض الأعراض النموذجية لإكتئاب ما بعد الولادة :
– الشعور بإنخفاض الطاقة ، الإحباط واليأس .
– الشعور بالتعب غالبا وحتى الشعور بالخدر في بعض الأحيان .
– الشعور بعدم الرضا أو عدم القدرة على التأقلم .
– الشعور بالذنب حيال عدم حب الطفل بالقدر الكافي .
– أفكار طائشة قد تكون مخيفة في كثير من الأحيان .
– فقدان الشهية أو الشعور بالجوع طوال الوقت ، ولكن عدم القدرة على الأكل .
– العدائية أو اللامبالاة تجاه الشريك أو الطفل .
– القلق حيال الأشياء التي لا تكون مزعجة عادة .
– الإصابة بأعراض جسدية مثل الصداع .

كيف يمكن محاربة اكتئاب ما بعد الولادة ؟
– العلاج الكلامي : بالنسبة للعديد من الآباء الذين يعانون من PPD ، فإن العلاج بالكلام قد نجح في عمل المعجزات. في بعض الأحيان مجرد البوح بما في صدرك أو البكاء في مكان آمن ، هو كل ما تحتاجه للحصول على منظور أحدث نحو الحياة.

– أخذ قرارات : هل تتذكر كيف اعتدت على اتخاذ  قرارات مع بداية العام الجديد ، الأن جاء الوقت المناسب لفعل ذلك ، لعلاج نفسك بشكل أفضل ، فكر كيف يمكنك خلق فرصة مثالية لتعتني بنفسك ، تناول طعام جيد ، خذ جولات ، قم بممارسة بعض تمارين اليوغا ، باختصار حب نفسك .

– الأدوية : دعنا نكرر أن هذا لا يعني الأدوية الموصوفة ذاتيا ، استشر الطبيب ، لا تعالج الإكتئاب بالكحول والمخدرات ، فقد تكون بحاجة إلى دواء حقا ، موصوف بواسطة خبير .

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق