نصائح للأم على كيفية التعامل مع الابناء المراهقين

تعتبر مرحلة المراهقة من أكثر المراحل المؤثرة في حياة الأبناء، فهي مرحلة انتقالية بين الطفولة والشباب فيجب أن يحاط الأبناء في هذه الفترة بالود والرعاية والاهتمام والاحترام المتبادل  ولذلك يجب الحرص اتباع الطرق السليمة في التعامل مع الابن المراهق حتى تطور شخصيته بصورة صحيحة ومتزنة الاهتمام الإيجابي والرعاية الجيدة وما بين الحزم والرحمة ، فغالبا ما تكون مرحلة المراهقة مرحلة مليئة بالعناد والتمرد ويسعى فيها الأبناء إلى الشعور باثبات الذات والاستقلالية الفردية

نصائح للتعامل مع الأبناء المراهقين :

١- المسئولية :
الكثير من الأمهات ترين أبنائهن أطفال مهما كبر عمرهم فلا تحب أن تحملهم المسؤولية وتستجيب لجميع طلباتهم ولكن يجب على الأم للأبناء  في مرحلة المراهقة أن تترك ابنائها يتحملون مسؤوليات الحياة خصوصا في أمورهم الشخصية في الكثير من المواقف التي يستطيع أن يتصرف فيها مع متابعته وإرشاده بصورة دائمة ما يجعل الأبن يقدر ثقة الأم به بالإضافة إلى تعرفه على المسؤوليات وتعويده عليها .

٢- التربية  على الإحترام :
يجب على الأم أن تعامل ابنها باحترام ، وأن يتعامل معها ومع الآخرين باحترام ، وأن تجعل الاحترام أهم وسائل التعامل مع الابن وتربيته فلا يجب على الأم أن تسب ابنها أو تنفعل عليه او تهينه  أمام الآخرين .

٣- وضع حدود واضحة :
تعتبر الحدود الواضحة والصريحة أهم القواعد التي يجب التعامل بها مع الأبناء ، فيجب على الأم أن تضع حدود مع أبنائها حتى لا يحدث سوء فهم بين الأبناء والأباء .

٤- تغيير شخصية الابن
في مرحلة المراهقة يحدث العديد من التغييرات في شكل الأبناء وشخصيته ، وتطور هذه التغييرات يوما بعد يوم يفكر في الكثير من الأشياء ويكون لديه رغبات عديدة ، فيجب على الأم أن تتقبل هذه التغييرات والأفكار، حتى تستطيع التعامل معه .

٥- تأثير الآخرين :
هناك العديد من المؤثرات التي تحيط بالابن المراهق مثل الانترنت والشارع والمدرسة والتليفزيون والأصدقاء ، لذلك يجب على الأم أن تتقبل ذلك وتتعامل معه بحذر وأن لا تمنعه من ذلك بل تنصحه وترشده إلى الصواب والخطأ .

٦- التعامل مع الأصدقاء :
الصداقة من أهم المؤثرات في حياة المراهقين فيهتمون كثيرا أن يكون لديهم دائرة أصدقاء واسعة وأن ينالون إعجاب أصدقائهم ، ولكن يجب على الأم أن تربي ابنائها على الثقة في النفس والاستقلالية، لكي يكون واعيا عند التعامل مع أصدقائه ، ولا يفعل إلا ما يريد ، وحتى يكون لديهم وقت لتكوين صداقات جيدة تثري وقتهم وعقولهم ولا تكون للصداقة تأثير سئ على شخصيتهم .

٧- الثقة بالأبناء :
يجب على الأم أن تتعامل بثقة مع أبنائها وان تصل لهم هذه الثقة حتى يسعى بجميع الطرق أن يكون عند حسن ظنها به وأن لا يفقد تلك الثقة ، ولكن يجب أن تكون هذه الثقة متبوعة بالمتابعة والمراقبة لأنهم في هذه المرحلة يكونون مندفعين


٨- مساعدة الأبناء :
المساندة ليست التحكم في الابن وللسيطرة عليه، ولكنها هي تقديم النصائح المستمرة للإبن ، وترك القرار النهائي لهم ولا يجب أن تتمسك الأم بالتحكم في تصرفات أبنها لأنهم لا يحبون الشعور بالسيطرة عليهم  .

٩- التواصل المستمر :
يجب على الأم أن تحرص على التواصل المستمر مع أبنائها، وأن يكون بينهم حكايات وأخبار متبادلة ، وأن تحرص على أن تكون طرف في حياته وليست المتحكمة  فيه وفي تصرفاته ، فإذا كانت العلاقة جيدة بين الأم وابنها فإنها سوف تستطيع الحديث معه على أضرار التدخين والمخدرات والبلوغ عند الذكور ، كما يجب أن تستخدم مهارات التواصل الجيد بصراحة وهدوء ومحاولة الوصول إلى حلول مقبولة

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    اسماء رجب
    2018-12-31 at 10:41

    شكرا على المعلومات القيمة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *