داء السيطرة وكيفية التغلب عليه

داء السيطرة من بين الأمراض التي من الممكن أن يتعرض لها الإنسان منذ الصغر، فنجد أن الكثير من الأطباء النفسيين يعملون على الرجوع إلى طفولة الشخص للتعرف على المسببات التي قد دفعت به إلى ذلك المرض.

داء السيطرة وكيفية التغلب عليه :
هو عبارة عن مرض يحب فيه الشخص السيطرة على الآخرين ويشعر ذلك الشخص أنه دائما على صواب وأن جميع الآراء التي يدلي بها جيدة وصواب ويجد ذلك الشخص المتعة في السيطرة على الآخرين من السيطرة على ردود الأفعال والمشاعر والحياة كلها، وقد نجد أن تلك المشكلة متواجدة وبكثرة لدى الأطفال الصغار فمنهم من يفضل القيام بدور القائد، وقد يعتقد الكثير من أولياء الأمور أن تلك الصفة من صفات الشجاعة التي توجد في الأطفال ويختلط عليهم الأمر بين السيطرة وبين قوة الشخصية.

حيث أن قوة الشخصية من الصفات الحميدة التي تعطى الفرصة للآخرين التحدث بحرية في وجوده بينما السيطرة مرض ولابد من التعامل مع الطفل الذي يعاني من داء السيطرة من خلال الكثير من الخطوات التربوية السليمة والتي من بينها ما يلي :

1-  الثقة بالنفس والتي من الممكن أن تكون من بين الدوافع للوقوف في وجه ذلك الطفل.
2-  معرفة شخصية الطفل المسيطر جيدا حتى تتمكن من التعرف على الطريقة المثالية للدخول إليه.
3-  لابد من استخدام كلمة لا بشكلها الواضح والصريح مع ذلك الطفل حتى يعتاد أن أوامره ليست نافذه حتى على الأهل.

4-  التعامل معه بلطف ورفق شديد حيث أن الهدف الرئيسي من الوقوف في وجه ذلك الطفل ليس معاداته وإنما فقط الهدف هو تخلصه من تلك المشكلة.

5-  العمل على تقديم المزيد من الحلول المساعدة والأفكار التي تعد مبدعة من أجل تحجيم الطفل المسيطر وعدم إعطاءه المزيد من المجال من أجل فرض سيطرته على الآخرين.

ومن الممكن التعامل مع الشخص الذي يعاني من داء السيطرة من خلال بعض خطوات هامة من قبل الشخص المسيطر عليه، والذي قد يجد صعوبة في بداية الأمر من أجل القيام بتلك الخطوات إلا أنها ستكون بمثابة المنقذ له من الكثير من المشاكل في المستقبل.

1-  التعرف على السبب الرئيسي في حب سيطرة ذلك الشخص عليك فالمشاكل النفسية والتي من بينها قلة الثقة بالنفس من الممكن أن تدفع بالشخص إلى السيطرة على الآخرين.

2-  أن يكون ذلك الشخص يعاني من أمراض نفسية أخرى والتي من بينها النرجسية أو مشاكل نفسية من الممكن أن تدفع به لذلك الأمر فإذا كان يهمك أمر ذلك الشخص لابد من عرض الأمر على الطبيب النفسي للتأكد من عدم وجود مشاكل نفسية أو التأكد من تواجدها والبدء في حلها.

3-  لابد من البحث عن طريقة للرد على ذلك الشخص وعدم السماح له بالسيطرة عليك وفي حالة ان كان كبير في السن لابد من التصرف بحكمة شديدة معه وعدم الوقوع في الحرج من خلال اختيار الكلمات المناسبة التي من الممكن من خلالها التخلص من سيطرته على حياتك.

4- الغضب من الأمور التي تزيد من قدرته على السيطرة لذا لابد من عدم الاستلام إلى بركان الغضب الذي يوجد بداخلك لذا لابد من التحلي بالهدوء والصبر على قدر المستطاع أمام الآخرين.

5-  إذا كان الشخص المسيطر قريب منكم لابد من عدم الضغط عليه والقيام بالأشياء التي تزيد من سعادته.

6-  في حالة إن وجدت صعوبة في التعامل مع تلك الشخصية فإن التجنب هي الطريقة المثالية في التعامل معه لذا لابد عليك من تجنب تلك الشخصية والبحث عن نفسك وعدم قيام أي شخص بالسيطرة عليك مهما كانت درجة العلاقة بينكم وبين بعض.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *