ظاهرة خسوف الدم 2018 واهم تبعاته

كتابة: esraa hassan آخر تحديث: 25 نوفمبر 2018 , 08:39

ظاهرة الخسوف واحدة من أشهر الظواهر الطبيعية المعروفة ، تلك الظاهرة التي تحدث عند احتجاب ضوء الشمس عن القمر ، مما يؤدي إلى غيام القمر بشكل جزئي أو كلي ، و في هذا العام سوف تحدث ظاهرة نادرة تتكرر كل أعوام طويلة و تعرف باسم قمر الدم.

ظاهرة الخسوف
– ظاهرة خسوف القمر هي ظاهرة تتكرر كل فترة خلال العام ، و هذه الظاهرة تحدث عند وجود القمر و الأرض و الشمس على خط واحد ، مما يؤدي إلى احتجاب أشعة الشمس عن القمر و غالبا ما تحدث بشكل جزئي ، و من بين الظواهر المعروفة للخسوف ظاهرة القمر الدامي تلك الظاهرة التي لا تتكرر إلا كل عدة سنوات ، فيظهر فيها القمر بلون أحمر قاني و يكون شبه معتم ، و ينتظر هذه الظاهرة العديد من العلماء و الأشخاص.

– عند تكرار ظاهرة الخسوف للقمر يبدأ علماء الفلك في انتظار تلك الظاهرة و ترقبها ، و ترقب التغيرات التي تحدث للعالم من الناحية الفلكية لهذه الظاهرة ، حيث يؤثر القمر على عدة أمور و على رأسها حركات كهرومغناطيسية تتعلق بالكرة الأرضية ، مما يؤثر على حركات المد و الجزر على سبيل المثال ، و لذلك فتعتبر هذه الظاهرة من أهم الظواهر التي يشهدها العالم ، و بالنسبة للمسلمين فهذه الظاهرة قد وصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن نقوم بالصلاة في وقت حدوثها حتى تنجلي ، و لذلك فينتظر العالم الإسلامي هذه الظاهرة بشغف ليقوموا بالصلاة في وقتها.

خسوف القمر 2018
– بالنسبة لظاهرة خسوف القمر في هذا العام فهي ظاهرة كونية فريدة لم تتكرر منذ مائة عام ، و بذلك فهي تعتبر أعظم ظاهرة فلكية تحدث في القرن الحادي و العشرين ، و سوف تحدث هذه الظاهرة في السابع و العشرين من يوليو من عام 2018 ، حيث يشهد العالم تلك الظاهرة الفلكية الجيوفيزيقية في عدد من الأماكن في العالم.

– بالنسبة لظاهرة القمر الدموي أي ظهور القمر بذلك اللون الأحمر القاني ، فسوف يستمر في خلال هذا الخسوف لمدة تصل إلى ساعتين إلا ربع ، و هي الفترة التي يكون فيها القمر في ظل الأرض تماما ، أما عن ما يتوقعه معهد البحوث الفلكية عن هذا الكسوف ، فقيل أنه يمكن أن يرى من خلال شمال شرق قارة أوروبا و شمال غرب قارة اسيا ، و شمال أمريكا الشمالية و المحيط الأطلسي و القارة القطبية الشمالية.

– خسوف القمر في هذا العام سوف يعرف باسم القمر الدامي أو دم القمر أو الخسوف الدموي العظيم ، هذه الأسماء تم اطلاقها من قبل عدد من علماء الفلك ، و سوف يشهد هذه الظاهرة عدد كبير من الدول العربية و من بينها جمهورية مصر العربية ، أما عن موعد هذه الظاهرة فسوف يكون في تمام الساعة الرابعة و الربع مساء بتوقيت مصر ، و ذروة هذا الخسوف في تمام الساعة العاشرة و الثلث مساء بتوقيت مصر ، كما أن هذه الظاهرة سوف تستمر لمدة تصل إلى ست ساعات و ربع ، و بذلك فسوف تكون أطول خسوف للقمر على مدار مائة عام.

سبب خسوف 2018 و أهم تبعاته
أما عن السبب وراء طول هذا الخسوف فهو مرور القمر عبر مركز ظل الأرض ، و بذلك سوف يكون القمر خلف الكرة الأرضية و الشمس على خط واحد ، مما يؤدي إلى اصطباغه باللون الدموي ، و ذلك لتوسط الأرض بينه و بين الشمس مما يؤدي إلى وقوع ظل الأرض عليه ، هذا مع اصطحاب الظل بالوهج الشمسي الذي يكون غالبا لونه برتقالي مائل إلى الحمرة ، و بالتالي فيظهر هذا الظل بلون أحمر دموي منعكس على القمر ، و قد بالغ العديد من المنجمين في وصف هذه الظاهرة و تبعاتها على العالم ، حتى أن بعض علماء الفلك تحدثوا عن زلزال قوي يضرب العالم من تبعات هذا الحدث و أن هذا الزلزال سوف يكون الأكثر تدميرا و قد أسموه “الوجش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: