نصائح للمعلم من اجل التعامل مع الطالب العنيد

التدريس مهنة سامية، وإذا كنت مُدرسًا فأنت إذا صاحب مهنة سامية ولكن قد يُقابلك أيها المعلم الفاضل أثناء رحلتك في محراب العلم والتدريس ما يُشحن الجو بالفوضى، ويتفنن في استفزازك، وهو الطالب العنيد أو الطالب المُشاغب وهنا يجب عليك أن تتصرف بحكمة وروية واتباع بعض الخطوات والنصائح الهامة كي تعالج تلك المشكلة وتُكمل رحلتك بسلام .

عشر نصائح هامة في التعامل مع الطالب العنيد :
– عزل الطلاب المتمردين عنه :
إذا لاحظت أيها المعلم الفاضل أن الطالب العنيد دائم الجلوس مع بعض الطلبة المحددين فأعلم أنهم من يشجعونه على التمرد، أو أنه يُظهر هذا التمرد لـ يحوذ على تبجيلهم له، كل ما عليك هو أبعاده عن هذه المجموعة وتفريقهم وفصلهم عن بعض، عن طريق إحضار الطالب إلى الصفوف الأمامية .

– تجنب العقاب البدني معه :
الطالب العنيد دائما ما يكون لديه مشاكل نفسية أو إجتماعية، والعقاب البدني أو الطرد أو أي عقاب عنيف يُزيد المشكلة، تُقربك له قد يحل المشكلة وتكون بذلك ساهمت في خلق طالب مجتهد، ويكون عن طريق إحضاره إلى مكتبك وتكلم معه بكل ود وبشاشة، حاول إشراكه في الرحلات والأنشطة، و إعطاؤه أهمية فهذا يُعدل من سلوكه العنيف ويجعله ايجابيا .

– محاولة اكتساب ثقته :
يجب بناء جدار من الثقة بينك وبين الطالب العنيد يرفع من معنوياته، والتعامل بمودة وألفه وعطف يجعله يتصرف بإيجابية أكثر، ولكن لا تُبالغ في ذلك حتى لا تقع في المشاكل وكن حريصًا قدر الأمكان .

– التحلي بالصبر والتصرف بحكمة :
 تذكر جيدًا أن تغيير السلوكيات للطالب لا يحدث بين يوم وليلة ولكن يجب أن تتحلى بالصبر وأن تتصرف بحكمة ودبلوماسية وذكاء، حيث أن التقرب من الطلبة والثناء عليهم ومشاركتهم مشاكلهم وهمومهم ومناداتهم بأسمائهم والتعامل معهم ببشاشة، تجعل من جو الحصة الدراسية جو محبة وألفة .

– تجاهل الأشياء البسيطة :
من النصائح الهامة مُعلمنا الفاضل أن تتجاهل عن الصغائر مثل الهمهمة أو الأشياء البسيطة، حيث أنها من الوسائل التي ينتهجها الطالب العنيد في الايقاع بك لـ جرك لمعارك كلامية أو استفزازك وتضيع الوقت، لا تتكلم ويكفي نظرة ثاقبة منك أو إشارة بيدك وأنت تُكمل درسك بكل إصرار .

– استبدال السلوك السلبي بالإيجابي :
قم بالتفكير كيف تستغل ذلك الطالب العنيد أثناء الدرس عن طريق إعطاؤه بعض المهام لتنفيذها أو شئ مُفيد كي تستبدل سلوكه السلبي بسلوك آخر إيجابي .

– التواصل مع والدي الطالب :
كن دائما على إتصال بوالدي الطالب وشاركهم حالة ابنهم وتعرف منهم على ما يقلقه أو يجعله يتصرف بهذه الطريقة، ويمكنك أيضا طلب المساعدة من الاحصائي النفسي أو الاجتماعي بالمدرسة .

– عدم تعنيف الطالب أمام زملاؤه :
لا تُعنف الطالب أمام باقي الطالب في الفصل ولكن يجب أن يكون التعنيف بينك وبينه حتى لا تنفعل أو يحدث ما لا يُحمد عقباه فأنت بذلك لا تكسب المعركة بل الأفضل التكلم على إنفراد أنت وهو، ومحاولة البحث عن إيجاد نقطة تعاطف معه أو أي شئ مشترك مثل رياضة محببة على سبيل المثال والتحدث فيها .

– معرفة المستوى الدراسى العام للطالب :
ابحث عن مستوى الطالب الدراسي في المواد الأخرى، وإذا كان ذا مستوى مرتفع في مادة جرب معه تقنية تعلم الأقران، عن طريق أن يكون هو المُعلم في مادة لطلبة آخرين من التلاميذ وبذلك نضع فيه الثقة ويتحول سلوكه إلى سلوك إيجابي .

– تحسين العلاقة مع الطلاب العنيدين :
إذا كان سلوك الطالب هذا ليس سلوكًا فرديا بمعنى أن هناك جزء كبير من الفصل يتعامل بهذا الوضع، يجب أن تُنحي الدراسة جانبًا ولو لفترة بسيطة والتركيز على تحسين السلوكيات والعلاقات مع هؤلاء الطلبة لتغيير مسارهم وأسلوبهم إلى الطريق السليم .

وأخيرا لا يجب أن تيأس وتحلى بالصبر دائما فأنت عزيزى المُعلم كما ذكرنا صاحب مهنة سامية، وأيضًا أب لهؤلاء الطلاب ونجاحك معهم في تغير سلوكهم وتعليمهم في ذات الوقت هو أسمى ما قد يقدمه المُعلم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *