أسباب وعلاج تضخم الكلى

الكلى هي احدى أعضاء الجسم الرئيسية ، وهي المسئول الأول عن تنقية الجسم وتخليصه من السموم ، ويعد تضخم الكلى من الحالات المرضية الغير شائعة الحدوث ، والتي لا ترجع لأسباب معروفة وواضحة ، ولكن لا يمكن إغفال هذا الأمر ، ويجب سرعة معالجته للبعد عن مضاعفاته الخطيرة .

أعراض تضخم الكلى :

– الشعور بألم : يمكن ملاحظة هذا الألم عند عملية التبول التي يصاحبها حرقان في البول ، والتي تتزامن مع آلام في منطقة أسفل البطن ، وعند النساء يمكن أن تشعر المرأة بالألم في منطقة المهبل ، بينما يشعر الرجل بالألم في منطقة الإحليل .
عند زيادة الأمور حدة قد يتطور الأمر لبعض المضاعفات كالشعور بالغثيان والرغبة المتكررة بالقئ .

هناك آلام متماثلة الحدوث عند التعرض للإصابة بحصى الكلى ، وتستمر نوبة الألم في هذه الحالة من 20 :30 دقيقة  .

– تورم وانتفاخ : يتعرض المريض للاصابة بتورم واضح في قدميه والناتج عن احتباس السوائل ، التي تعجز الكلى عن تخليص الجسم منها كما هو في الوضع الطبيعي ، ويمكن أن يمتد التورم لمنطقة أسفل البطن ، وأسفل الظهر ، وكذلك في الوجه .

– ملاحظة تغير في عملية التبول : يمكن للمريض ملاحظة بعض التغيرات كتكرار الحاجة للتبول مما يعطي إشارة لوجود خلل ما بالكلى ، وقد يحدث تغير في لون البول ، أو املاحظة اختلاط دم بالبول مما يشير لوجود مشكلة ما بالجهاز البولي .

أسباب تؤدي لتضخم الكلى :
– موه الكلى : موه الكلى يعد من أحد الأسباب الواضحة لحدوث تضخم في الكلى حيث يحدث نتيجة لوجود بعض الانسدادات التي تحول دون المرور الطبيعي للبول ، مما ينتج عنه تضخم في حجم الكلى ، ويحدث موه الكلى نتيجة لعدة مشاكل منها :
– الإصابة بحصى الكلى .
– وجود خثرة دموية .
– تضخم البروستاتا عند الرجال .
– عدم التخلص من البراز وتراكمه .
– التعرض للجروح والإصابات الشديدة .
– وجود التهابات أو أورام .
– التعرض للعلاج الإشعاعي .

تتعرض بعض السيدات الحوامل لموه الكلى والناتج عن تضخم الرحم والذي يمكنه أن يضغط على الأعضاء الداخلية للسيدة الحامل .
– مرض الكلى متعددة الكيسات : يحدث هذا المرض مكوناً لمجموعة من الأكياس الممتلئة بالسوائل داخل الكلى ، ويمكن أن تظهر هذه الأكياس في مناطق متفرقة من الجسم ، وتتسبب هذه الأكياس في ارتفاع ضغط الدم ، التعرض لالتهابات حادة في المسالك البولية ،  ويمكن أن تؤدي للفشل الكلوي .

– التهاب الحويضة والكلى : يمكن أن ينشأ هذا الالتهاب عن وجود التهابات في المثانة  أو في الدم ويمتد ليحدث التهاباً بالكلى ، وأكثر الناس عرضة للأصابة به هم :
– مرضى السكري .
– السيدات الحوامل .
– من يعاني مشاكل بالجهاز المناعي .

أعراضه :
– تضخم في الكلى .
– وجود ليونة في احد الجانبين أو كليهما .
– الرغبة المتكررة في التبول مع وجود آلام عند التبول .
– ارتفاع في درجات الحرارة .
– رائحة بول كريهة .

– سرطان الخلايا الكلوية : يتسبب هذا النوع من السرطان في تضخم الكلى ، وخاصة في حال عدم الخضوع للعلاج الفوري ، لتصبح الكلى غير قادرة على تنقية الدم .

– الإصابة بخراج حول الكلى : هناك بعض الحالات المرضية التي تسمح بتكون الصديد والخراج حول الكلى ، مثل مرضى السكري ، ويمكن أن يتسبب هذا التراكم الصديدي لتضخم الكلى .

علاج تضخم الكلى :
يجب أن يتم التعرف مسبقاً على مسببات التضخم ، ليتم علاج السبب أولا ً ، وهناك بعض الاجراءات العلاجية التي يتبعها الأطباء لعلاج تضخم الكلى ومنها :
– ادخال أحد الأدوات الطبية التي تساعد على تصريف السوائل المتراكمة للمثانة ليتم التخلص منها .
– وصف بعض المضادات الحيوية في حال الإصابة بالتهابات بكتيرية .
– هناك بعض الحالات التي تستدعي التدخل الجراحي ، وفي الحالات الشديدة الخطورة قد تكون هناك حاجة لزرع كلى .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *