علاج القولون العصبي بالحجامة

الحجامة هي نوع من أنواع العلاج التي كانت تستخدم قديما وكل مشكلة في الجسم يمكن علاجها عن طريق الحجامة ولكن بشرط أن نقوم باستخدام الحجامة في موضعها الصحيح منها استخدام الحجامة في علاج القولون العصبي.

مواضع الحجامة وعدد الجلسات :
مريض القولون العصبي يحتاج في الغالب حوالي جلستين أساسيتين من وضع الحجامة على الجسم، ويجب الفصل بين جلسة الحجامة الأولى وجلسة الحجامة الثانية بمدة تصل إلى حوالي 9 أيام إلى 15 يوم.

والمواضع التي يتم فيها وضع الحجامة على جسم المريض تكون مميزة بأرقام على جسم الإنسان من الخلف ومن الأمام وهذه المواضع تكون فيما يلي :

1- عند الكاهل في الفقرة السابعة من الفقرات العنقية أو عند العظمة البارزة أسفل الرأس من الخلف.
2- عقدة المرارة وهي تقع على طرف لوح الظهر في منطقة اليمين من جهة العمود الفقري.
3- في المنطقة التي تتواجد في مقابل المعدة وسط الظهر على جانبي العمود الفقري.
4- وفي منطقة أسفل الكاهل بحوالي 3 سم وفوق ويمين ويسار السرة.

متى يتم إجراء الحجامة مرة أخرى :
يستحسن أن تكرر عمل الحجامة بعد كل ثلاثة أشهر أو بالكثير بعد كل ستة أشهر وبعد ذلك يمكن للشخص أن يقوم بعملها مرة كل عام أو مرتين في العام وقد أمرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم واستحب أن من يريد فعل الحجامة أن يختار يوم 17 أو 19 أو 21 من الشهر الهجري خاصة في فصول الربيع.

قبل التشريط نقوم بتعقيم المناطق التي يتم فيها عمل الحجامة عن طريق استخدام المطهرات ولكن بعد الحجامة يتم تطهير المواضع التي تم عمل الحجامة فيها للمريض بشكل جيد باستخدام زيوت طبيعية مثل زيت الزيتون أو زيت السمسم أو زيت الخروع.

وقد ثبت علميا أن أفضل الزيوت التي تستخدم بعد الحجامة هو زيت الخروع لأنه يساعد على التئام الجروح بسرعة ويمنع من تلوث الجرح، وكذلك يجب الاغتسال من أثر الحجامة بعد العودة إلى البيت ويوضع زيت الخروع بعد التجفيف الجيد.

القولون العصبي والحجامة :
1- الحجامة لها دور كبير في الحماية من العديد من الأمراض وقد كانت هذه الحجامة سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قال عنها الرسول عليه الصلاة والسلام ((أمثل ما تداويتم به الحجامة)).

2- عندما يكون الشخص يمر بحالة نفسية سيئة فإن الجسم لا يكون لديه أي استعداد لاستقبال أي شيء ويكون في حالة ارتباك لذلك يمكن في هذه الحالة استخدام الحجامة لتنظيم الحالة النفسية الممتازة وتعطي الكثير من النتائج الإيجابية.

3- الكثير من الناس الذين يقومون بعمل الحجامة يشعرون بالتأثير المدهش للحجامة وخصوصا على الحالة النفسية وهي تؤدي إلى الشفاء من الكثير من الأمراض ومنها مشاكل أعراض القولون العصبي.

4- مريض القولون العصبي يعاني من الوسواس القهري الذي يعاني من الحالة النفسية السيئة والتي يمكن أن يتم التخلص منها عن طريق الحجامة.

5- والسبب أن الحجامة تقوم بتنظيم الناحية النفسية عن طريق تنظيم عمل الجهاز السمبثاوي المسئول عن الغضب والانفعال.

6- وهذا يأتي من الأطراف العصبية الموجود عند منطقة الظهر والقريبة من الجهاز العصبي المركزي، وتعمل الحجامة على تنظيم حركة الأمعاء عن طريق تنظيم الإشارات العصبية التي تعمل على تغذية الأمعاء والمستقبلات الحسية الحركية المنتشرة في الجدران.

7- ويشير الأطباء أن مواضع الحجامة عند مريض القولون العصبي مهمة جدا لظهور التأثير المطلوب.

8- والحجامة لا يجب أن يقوم بها إلا من عنده علم بطريقة عملها بشكل صحيح وبالمواضع التي يمكن القيام بها بمثل هذه الحجامة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

(1) Reader Comment

  1. د / مصطفى الداعري
    2018-08-16 at 17:52

    ممتاز جدا الحجامه نريد ان نتعلم لها

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *