الفرق بين الاحباط والاكتئاب

- -

الاحباط والاكتئاب كلاهما مشاعر نفسية سيئة ولكن قد يخلط البعض بعض الاحباط والاكتئاب ويعتقد أنهم مشاعر واحدة ولكن هناك فروق بين الحالتين لأن الاكتئاب أعمق بكثير من مجرد الشعور بالإحباط ولهذا سوف نوضح لكم ما هو الفرق بين الاحباط والاكتئاب.

الإحباط
الإحباط هو حالة نفسية تصيب الشخص نتيجة تعرضه لبعض المواقف المختلفة والمصاعب والضغوط اليومية والاجتماعية المختلفة والتي لا يستطيع تحملها ويشعر أنه واقف أمام هذه المؤثرات مكتوف الأيدي لا يتحرك ولا يستطيع أن يظل ساكنًا.

ويشعر الإنسان عند الشعور بالإحباط أنه يصاب بحالة من القلق والتوتر والانهزام والشعور بالعجز وقد يكون الإنسان مشحون بالكثير من المشاعر السلبية التي تجعله يفتعل المشاكل في المدرسة أو الجامعة أو العمل أو في بيته.

وقد يشعر الإنسان بالإحباط نتيجة فشله في تحقيق أمر معين لهذا يجب أن يعرف الشخص كيف يمكن أن يتخلص من الإحباط وكيف يمكن أن نقوي عزيمتنا ونواجه الصعوبات والتحديات التي تقابلنا حتى لا تضيع سنوات العمر مع هذا الشعور السيء.

الاكتئاب
الاكتئاب أشد من الإحباط فهي عبارة عن حالة نفسية تشتد فيها الأحاسيس بالحزن وتؤثر بشكل سلبي في النشاطات اليومية، والاكتئاب يصيب النساء بشكل مضاعف عن ما يصيب الرجال.

ويزول الاكتئاب بعد عدة أيام أو عدة أسابيع في الغالب ولكن في بعض الحالات قد يحتاج الأمر إلى دعم ومساعدة متخصصة ويحتاج الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب لفترة طويلة من الدخول إلى المستشفى.

والشعور بالحزن أمر طبيعي يمر به كل البشر ولكن إذا استمر هذا الشعور بالحزن لفترة طويلة من الوقت أصبح شعور مستمر بالاكتئاب ويدل على وجود خلل في الخلايا العصبية في الدماغ.

الفرق بين الاحباط والاكتئاب
هناك عدة أعراض تظهر على الشخص وتدل ما إذا كان الشخص مصاب بمجرد إحباط أو أنه مصاب الاكتئاب ومنها.

من علامات الاكتئاب الشعور بعدة أوجاع في الجسم مثل الصداع والحزن الدائم والألم في الظهر والشعور بالصداع مع صعف في الذاكرة ووجود اضطرابات في المعدة والمزاج السيء بشكل دائم مع عدم القدرة على مواجهة المصاعب وفقدان الرغبة في ممارسة الجنس وفقدان الشهية مع الشعور بالذنب والقلق وقد يمتد الأمر إلى الوساوس والخيالات الوهمية والتفكير في إزاء النفس.

أما الإحباط فهو يحدث بسبب عدم تحقيق الشخص لهدف معين هذا الهدف كان هام جدًا له في الحياة فيشعر بحالة من الحزن الشديد وكثرة التفكير والشعور بأن الحياة سوداء وقد تجعل الشخص يفتعل المشكلات في محيط حياته وعمله من كثرة الشعور بالحزن والضيق الذي يملأه في هذا الوقت.

في حالة علاج الاكتئاب يتم مراجعة الطبيب المختص إذا لم يزول الاكتئاب في غضون بضع أسابيع لأن الشخص الذي يعاني من الاكتئاب قد يفكر في الانتحار.

قد يساعد الطبيب المريض بالاكتئاب من خلال الاستماع إليه دون أن ينقده ويحاول أن يغير الأسلوب السلبي الذي يفكر به مريض الاكتئاب ويوجه هذا التفكير بشكل إيجابي.

ويمكن أن تتدخل العائلة والأصدقاء في علاج الشخص الذي يعاني من الاكتئاب من خلال توفير الدعم والتشجيع.

وفي بعض الحالات الشديدة من الاكتئاب يلجأ المريض إلى أخذ بعض العقاقير والأدوية التي تعمل على علاج الاكتئاب وأخذ مضادات الاكتئاب ولكن يجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب لتلاشي أضرار الجانبية لمثل هذه الأدوية.

 أما بالنسبة لحل مشكلة الإحباط فإنها تبدو أسهل بكثير حيث يمكن أن تحل عن طريق الاستماع إلى تجارب الآخرين أو البكاء كنوع من تخريج المشاعر أو قد يخرج الشخص من حالة الإحباط عند التحدث مع شخص أكبر في السن أو شخص يكون ذو عقل رشيد أو غير ذلك من الأمور المساعدة للتخلص من الشعور بالإحباط.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *