حقيقة فوز ريال مدريد على برشلونة 11-1

ترجع مباراة برشلونة وريال مدريد إلى عام ١٩٤٣ ، عندما فاز فريق ريال مدريد ب ١١ هدف مقابل هدف واحد لبرشلونة،  حيث يتذكر عشاق نادي الريال دائما قوة فوز فريقهم في هذه المباراة، أما عشاق برشلونة فيسخرون من هذا الفوز ويرجعون السبب  في سقوط الفريق إلى السياسة التي لعبت دورا هاما في سقوط هذا الفريق العملاق في الدور النصف نهائي لكأس الجنرال

حقيقة السبب وراء الهزيمة إذا كان سياسيا أو كرويا : 
في ملعب ليس كورتس فاز فريق برشلونة على ريال مدريد بثلاثة أسباب  نظيفة في موسم ١٩٤٣/ ١٩٤٢ في الدور النصف النهائي لكأس الجنرال ، ولكن بعد ذلك فاز الريال على الكتلان فوزا مدويا في العاصمة الأسبانية .

– وقد انتهى الشوط الأول للمباراة بالتعادل السلبي للفريقين ، ويعد ذلك قام الجنرال فرانكو وهو مشجع متعصب لفريق الريال بإرسال قوات من الشرطة إلى غرف الملابس الخاصة بفريق برشلونة  وقاموا بتهديدهم بالسجن وعقابهم هم وعائلاتهم إذا فازوا على حساب فريق الريال وهذا ما أدى إلى تخويفهم ومنعهم من الفوز .

– وكانت صحيفة موندو ديبورتيفو الكتالونية قد قالت هذه الهزيمة هي هزيمة كروية فنية وليست هزيمة سياسية ، وأن لاعبي الدفاع في الفريق لم يستطيعوا الصمود وانهاروا في الدقائق الأخيرة في المباراة وهذا ما سبب هذه الهزيمة .

–  ويوجد بعد التصريحات التي تقول أن الإعلام الكتالوني كان خائفا الجنرال الديكتاتور  فرانكو ، ولهذا وافق على إعلان هزيمته وتوثيقها في سجلات الفريق خوفا من المشاكل التي قد يتعرض لها في حالة الفوز .

– في عام ١٩٩٨،  يقول الصحفي فرانسيسكو باكو أحد صحفي الموندو ديبورتيفو ، أنه شاهد بعينيه الشرطة الإسبانية وهي تتدخل بين لاعبي المباراة من أجل فوز فريق الريال على برشلونة   .

أراء بعض الأشخاص الذين شاهدوا المباراة  :
يقول لاعب الظهير الأيسر لفريق برشلونة أن عمال الملعب الذي أقيم فيه المباراة عام ١٩٤٣ قام بتهديد لاعبي برشلونة بعقوبات إذا فازوا على حساب فريق الريال ، وقال فالي أنه شاهد حكم المباراة سيليستينو غونزاليس للمرة الأولى وقد أخبرهم أنه قد وافق على خسارة فريق برشلونة خوفا من العقوبات التي قد يتعرض لها ، كما أن الشرطة قامت بتهديد اللاعبين بين شوطي المباراة ، وأضاف أن جماهير الريال قامت بتهديد اللاعبين الذبح في حالة الفوز على فريقهم  ، وقد وجدت العديد من الفرص لفريق برشلونة ولم يتم احتسابها من الحكم بالاضافة إلى تعرض اللاعبين للإصابة ، كما تم القبض على الصحفي سامارانش وتم سحب بطاقته لأنه كان ينوي توثيق هذه الأحداث.

حقيقة فوز فريق الريال على برشلونة من وجهة نظر مشجعي الفريق الأبيض :
تقول صحيفة ماركا المدريدية أن جماهير نادي برشلونة تشعر بالخجل من هزيمتهم أمام الريال ، وهذا ما جعلهم يبحثون عن أسباب من أجل تبرير هذه الهزيمة ، ولذلك ابتكروا فكرة أن فرانكو هو السبب في هذه الهزيمة وقام بتهديد اللاعبين حتى يسيطر على فريق برشلونة ويمنعه من الفوز على الريال .

كما أوضحت صحيفة ماركا أنه إذا كان فرانكو هو السبب في هذه الهزيمة ، فلم لم يتدخل في منح الريال اللقب على حساب أتليتك بلباو بدلا من هزيمة الريال في الدور النهائي وضياع البطولة


دليل على براءة الامبراطور فرانكو :
يقال أن هناك هزائم أخرى لفريق برشلونة كانت أكبرها في عام ١٩٣١ قبل هذه الهزيمة ، حيث فاز فريق بيلباو على فريق برشلونة باثني عشر هدف مقابل هدف واحد ، وهناك هزيمة أخرى في عام ١٩٤٥ أمام فريق الباسكي وكانت ستة أهداف مقابل لا شيء ،كما فاز فريق غرناطة أيضا على برشلونة بستة أهداف نظيفة في عام ١٩٤٢ ،  وهذا يثبت أن هزيمة برشلونة أمام الريال كانت لأسباب كروية فنية

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *