الامارات تستضيف فعاليات الكونجرس العالمي لمتلازمة داون 2020

- -

من بين الفعاليات المقامة في الإمارات في الفترة المقبلة ، فاعلية هامة للغاية تعتبر من أهم ما تمكنت الإمارات من الحصول عليه في تلك الفترة المقبلة ، و هي استضافة الكونجروس العالمي لمتلازمة داون و ذلك في عام 2020 ، و الذي حازت عليه معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع في الإمارات .

استضافة الكونجروس العالمي لمتلازمة داون
منذ أيام اقيمت احتفالية هامة في قاعة مركز المعارض و المؤتمرات في مدينة جلاسكو الاسكتلندية ، و قد شهدت هذه الاحتفالية حضور عدد كبير من الشخصيات الهامة و البارزة ، و من بينها رئيس المنظمة الدولية لمتلازمة داون و كذلك رئيس إدارة جمعية متلازمة داون الاسكتلندية ، و عدد من الوفود الدولية للمشاركة في هذا الحفل ، فكان من بينهم السيدة حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع بالإمارات ، و في اختتام هذا الحفل تسلمت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة التنمية ، استضافة الإمارات للكونجروس العالمي لمتلازمة داون .

و ذلك على أن تقام هذه الاستضافة في دبي بعام 2020 و كان ذلك بوسط مباركة دولية جماهيرية كبيرة ، و ذلك لأن الإمارات تمثل مقصد عالمي جاذب للمجتمع الدولي ، و من المعروف أن هذا المؤتمر سوف يتم اقامته برعاية كريمة و سامية من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي ، و أثناء تواجد معالي حصة بنت عيسي في هذا المؤتمر ، قامت بتفقد جناح الإمارات في المعرض المصاحب له ، و الذي تم تشييده بأسلوب عرض مميز اعتمد على الشمولية و التسويق لدولة الإمارات ، و كانت ترافقها في هذه الجولة روضة محمد جمعة العتيبة نائبة سفيرة الدولة بالمملكة المتحدة.

تفاصيل الحفل الختامي للمؤتمر
في استهلالية حفل الختام الخاص بالكونجروس ، تم إقامة عرض يخص دولة الإمارات يستعرض كافة الإنجازات التي قدمتها هذه الدولة في ما يتعلق بمتلازمة داون ، و ذلك من خلال مجلس جمعية الإمارات لمتلازمة داون ، و قد قدمت هذا الاستعراض الدكتورة منال جعرور رئيسة مجلس جمعية الإمارات لمتلازمة داون ، حيث قامت باستعراض تاريخ هذه الجمعية منذ إنشائها في عام 2006 ، و كافة الانجازات و الخدمات و الأنشطة التي تقدمها .

فضلا عن طرح يخص كافة الخطط المستقبلية التي تسعى الجمعية لها ، و التي يتم من خلالها تعزيز و تمكين مصابي متلازمة داون في المجتمع ، هذا بالإضافة إلى تحفيز مختلف الوفود المشاركة بحضور مؤتمر الكونجروس العالمي لمتلازمة داون في دبي عام 2020 ، و قد نوهت أن اختيار الإمارات للاستضافة لهذا الحدث العالمي يعتمد على مكانتها الهامة في الخارطة الدولية ، و كذلك مختلف الانجازات العالمية المتميزة و التوجهات الرشيدة التي اعتمدت على القيادة بدبي ، و التي هدفت لتمكين و دعم أصحاب الهمم ، هذا بالإضافة إلى تلك السياسة الوطنية و المبادرات الاستراتيجية التي قدمتها حكومة دبي في كافة المناحي الحياتية.

اهمية الاستضافة بدبي
أما عن أهمية هذه الاستضافة بدبي ، فقد تمثلت في ترسيخ مكانة دبي و الإمارات بوجه عام كمساهم في الحراك العالمي لتمكين و دعم أصحاب الهمم ، و ذلك بمختلف فئاتهم و طبيعتهم ، مع العمل على تمكينهم من الحقوق في الحياة الاقتصادية و الاجتماعية و التعليمية و غيرها من مناحي الحياة ، هذا بالإضافة إلى أن هذه الفعاليات المقامة في الإمارات سوف تعد بها الإمارات أولى الدول في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا التي تمكنت من الفوز بهذه الاستضافة العالمية ، تلك الفعاليات التي تجمع أكثر من 1200 شخص من مختلف المتخصصين و الخبراء و الباحثين في هذا المجال الحساس الذي يعرف بمتلازمة داون ، فضلا عن الاهتمام بالنهوض به من خلال توفير أحدث المستجدات و الأبحاث الخاصة به.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *