أطعمة لا يجب تناولها عند الإصابة بالتهاب الرتج

التهاب الرتج هو حالة تحدث نتيجة لعدم استهلاك ما يكفي من الألياف في النظام الغذائي، عندما لا يتخذ الجسم ما يكفي من الألياف، تشكل الجيوب الموجودة في القولون الى الم شديد، وبدون تناول الألياف يتراكم الضغط في جدار القولون وبعد فترة من الزمن تتصاعد نقاط الضعف عن خلق الرتج، الى ان ينتج عنها التهاب الرتج .

 الأطعمة التي يجب تجنبها إذا كان لديك التهاب رتج  :
1- المكسرات والبذور :
إذا كان لديك التهاب رتجي فهناك بعض الأطعمة التي لا يجب عليك تناولها، وهي الأطعمة التي يصعب كسرها يمكن أن تؤدي الى تفاقم مسار الأمعاء، عندما يتعلق الأمر بالتهاب الرتج فإن الأطعمة التي يجب تجنبها تشمل الذرة، الفشار، المكسرات، بذور السمسم.

2- منتجات الحبوب :
هناك بقايا من الحبوب التي يمكن أن تهيج المعدة، بدلا من الخبز والمعكرونة، كما يجب تجنب الخبز المخصب والحبوب المكررة.

3- بعض الفواكه والخضروات :
يجب تجنب أي فواكه أو خضروات تحتوي على بذور أو لها طبيعة صلبة، إذا كان لديك التهاب رتجي، هناك بعض الخضراوات والفواكه التي يجب تجنبها، منها الطماطم والفراولة والخيار والبامية والتوت الأسود والكيوي والفلفل والباذنجان، الخضروات الأخرى التي يجب تجنبها تشمل القرنبيط، والملفوف، واللفت، والجزر، والبنجر، والكوسة.

4- منتجات الألبان :
منتجات الألبان ليست من الأطعمة التي يجب أن تنغمس فيها، كما ان الحليب الكامل والكريمة المخفوقة وكريم القهوة من الأشياء الغير صحية التي يمكن أن تهيّج معدتك إذا كان لديك التهاب رتجي، كما ان جوز الهند وزيت النخيل والكريمة المخفوقة. يمكن ان نستبدلها بالحليب الخالي من الدسم وزبادي قليل الدسم.

5- الغذاء السريع :
معظم الأطعمة السريعة مثل البيتزا، والوجبات الخفيفة المقلية، والهامبرغر الدهني، لا تتناسب مع النظام الغذائي عالي الألياف الذي يجب أن يتبعه الأشخاص الذين يعانون من التهاب الرتج، هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم المعدة، مما يؤدي إلى تقرحات.

6- أغذية أخرى :
الأطعمة التي يجب تجنبها أيضًا هي الأطعمة الحارة والسكرية والحمضية لأنها كلها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الحالة بطريقة أو بأخرى، وأيضا الأطعمة الغنية بالتوابل والاطعمة التي تحتوي على الفلفل الحار يمكن أن تكون مزعجة للعديد من الناس، بالنسبة لأولئك الذين يعانون من التهاب الرتج.

ما هي أفضل الأطعمة لمرضى الرتج :
1- الماء.
2- المرقة.

3- عصائر الفاكهة.
4- المثلجات.

عندما تشعر بتحسن في المعدة، يمكنك البدء مرة أخرى في نظامك الغذائي المعتاد، كما يمكنك استشارة طبيبك لمعرفة ما إذا كان يريدك أن تبدأ مع الأطعمة منخفضة الألياف، مثل البيض والدواجن واللحوم والخبز الأبيض ومنتجات الألبان.

والخبر خاصة هو أن الألياف ستساعد البراز على التحرك بشكل أسرع وتساعدهم على المرور عبر القولون دون عناء، كما أنه يساعد على تخفيف الضغط على الجهاز الهضمي، وقد أكدت الدراسات أن تناول الأطعمة الغنية بالألياف يمكن أن يساعد في تخفيف تداعيات التهاب الرتج، كما ان الكمية المثالية من الألياف التي قد ترغب في تناولها هي من 25 إلى 35 جرامًا يوميًا.

ويمكن ان تتضمن، الفاصولياء والفاصوليا السوداء ومعظم الأصناف الأخرى مثل، القهوة والشاي والعصير، كما ان الخضراوات عالية الالياف هي البازلاء والسبانخ والبطاطا ،وتضم الفواكه البطيخ، المشمش، العنب، الخوخ، عصير التفاح وأي ثمار أخرى غنية بالألياف.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *