استعدادات يجب اجرائها في جلسة العلاج الكيميائي الأولى

الاستعداد لأول جلسة علاج كيميائي أمر صعب للغاية ، فمن الطبيعي تماما أن يشعر المريض بالتوتر حول بدء اتخاذ أي نوع من الإجراءات الطبية ، لا سيما العلاج الكيميائي ، و لكن الإعداد المسبق لها سوف يساعد في تخفيف بعض اعراض التوتر و القلق.

ضمان وصول وريدي آمن و سهل
قد يقترح طبيب الأورام الخاص بالمريض  تركيب قسطرة وريدية مركزية قبل ضخ العلاج الكيميائي الأول الخاص بمريض السرطان ، و ذلك لأن وجود هذه القسطرة يجعل من الأسهل توطيل العقاقير و منتجات الدم و المواد الغذائية و السوائل مباشرة إلى مجرى الدم ، و الطريقة الأكثر شيوعاً هي التدفئة المحيطية لمكان إدخال القسطرة المركزية ، ثم يتم إدراجها تحت الجلد في الصدر أو في العضد بواسطة الأشعة.

راجع طبيب الأسنان
إذا كنت لم ترى طبيب الأسنان في الأشهر الستة الماضية ، فسوف تكون فكرة جيدة إجراء فحوص قبل بدء العلاج الكيميائي ،و ذلك لتجنب العدوى التي تصبح أكثر عرضة لها بعد تلقي العلاج ، كذلك يمكنك علاج أي التهابات قبل البدء في العلاج الكيميائي ، الامر الذي يساعد على تقليل مخاطر المضاعفات أثناء العلاج .

اختر مرافقك
تسمح معظم المستشفيات بوجود مرافق للمرضى فيمكنك اختيار أحد أفراد الأسرة أو الصدقاء ليرافقك في فترة العلاج الكيميائي ، و يمكن أن يساعد رفيقك هذا على  الخاص أخذ الملاحظات و فهم تعليمات الأدوية المنزلية ، و كذلك الاستعداد لجلسة الكيميائي التالية ، فضلا عن توفير الدعم النفسي.

التعرف على تقنيات لمواجهة الاجهاد
قد تساعد تقنيات الاسترخاء أو الممارسات الرياضية للتعامل مع أعراض القلق ، و ممارسة اليوغا على وجه التحديد قد ثبت أنها مفيدة بشكل خاص لمرضى السرطان ، كذلك التأمل هو تقنية أخرى للاسترخاء يمكن أن تعطيك إحساس بالهدوء و القضاء على الأفكار المجهدة ، و هناك أنواع أخرى من تقنيات الاسترخاء التي قد تساعدك و منها التنويم المغناطيسي و التدليك، و العلاج بالموسيقى و الروائح.

ارتداء ملابس مريحة
ارتداء ملابس فضفاضة جداً و مريحة من الأفضل في كثير من الأحيان ، و ذلك للحصول على المزيد من الراحة ، و غرف العلاج يمكن أيضا أن تكون باردة ، و لذلك لابد من تواجد ملابس تساعد على التدفئة إلى حد ما و بطانية و جوارب للتدفئة .

تناول الطعام
يمكن أن تستمر جلسات العلاج الكيميائي الخاص بك في المستشفى من بضع دقائق إلى عدة ساعات ، و لذلك عليك التخطيط المسبق لما سوف تآكله في أيام العلاج عن طريق تعبئة وجبات خفيفة أو وجبة صغيرة في حقيبة معزولة ، معظم المرضى يجدون أن الأكل قبل تلقي العلاج هو الخيار الأفضل ، و تشمل بعض الوجبات الخفيفة التي قد تكون مناسبة لك ، المكسرات و المفرقعات المصنوعة من الحبوب الكاملة و الحمص و الجرانولا و الفواكه.

تناول السوائل
شرب الكثير من الماء خلال الأيام التي تسبق تلقي العلاج أمر جيد جدا ، و إذا كان الماء طعمه كريهة للمريض ، فمن الممكن أن يضيف نكهة له بوضع الفاكهة الطازجة او شرائح خيار أو النعناع له ، أو قم بتبديل الماء ببعض السوائل الأخرى مثل العصائر و الحليب و المشروبات الرياضية و شاي الأعشاب.

التعرف على الآثار الجانبية
لابد أن تسأل طبيب الأورام الخاص بك عن الآثار الجانبية المحتملة للمعالجة ، و على الرغم من أن هذا الأمر قد يكون مزعج من وجهة نظر البعض ، إلا أنه يمكنك من ضمان أنك جاهز و مستعد للمعالجة ، و هذا الاستعداد يشمل الجانب النفسي و العضوي ، فتعرفك مثلا على أنك قد تصاب بالغثيان يساعدك على استبدال المشروبات الموجودة بخزانة الطعام الخاصة بك بأخرى تساعد على معالجة الغثيان و تجنبه.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *