فوائد القضامة الصفراء

تناول غالبية المصريين ” الملبس ” الذى يشبه كثيرا القضامة الصفراء، والفرق الوحيد أن الملبس صنف حلو فقط، بينما القضامة الصفراء لها عدة مذاقات ونكهات، فما هي القضامة الصفراء؟ هي وجبة خفيفة تنتشر بشكل خاص في سوريا، ويتم عملها من الحمص، حيث يتم تحميصه ثم تغلف حباته بالسكر أو الملح أو التوابل الحارة.

ومن أنواعها القضامة غير المملحة التي تحتفظ بلون حبات الحمص، والمغبرة التي لا يضاف عليها سوى غبرة خفيفة من الملح، وذات المذاق الحلو القضامة المسكرة، أما المدخنة فهي التي تغلف بتوابل حارة، لكن المغلفة بدقيق القمح فهذه القضامة كريك.

طريقة عمل القضامة :
تعرف القضامة الجيدة من الرديئة بحجم ونوع حبة الحمص المستخدمة، والتي يجب أن تكون حبة كبيرة صفراء بشكل طبيعي، ويمر إعداد القضامة بعدة مراحل تبدأ بتنظيفها من أوساخ وعوالق الحقل بعد حصادها، ثم مرحلة النقع والتي تأخذ وقتاً طويلاً، ثم التسخين ، وبعدها الغلي بالماء، ثم التسخين مرة أخري، ثم المرحلة ما قبل الأخيرة وهى التحميص والتقشير، وأخيراً مرحلة إضافة النكهات وتتم غالبا أثناء التحميص.

ويمكن تحضير القضامة في المنزل بسهولة حيث لا نحتاج سوى كمية من الحمص الجاف كبير الحجم، وماء وملح ، وطريقة التحضير تبدأ بغسل حبات الحمص وتركه منقوعا في الماء ليوم كامل حتى تنتفخ حبات الحمص وتلين، ثم يصفى الحمص من الماء ويترك حتى تمام جفافه، تسخن مقلاة عميقة نوعا ما على النار ونضع بداخلها الحمص مع التقليب مدة خمس دقائق حتى التأكد من أن الحمص تم تحميصه ، بعدها نضيف الملح مع التقليب لمدة ثلاثة دقائق حتى يتم اختفاء الملح ، بعدها ترفع المقلاة من على النار، وبعد أن يبرد يتم تقديمه

فوائد القضامة :
1- يعد الحمص هو المكون الأساسي والرئيسي في مكسرات القضامة، وهو من البقول الغنية بالعديد من العناصر الغذائية والأملاح المعدنية والفيتامينات حيث يحتوى على البروتين، و سيلولوز، و ألياف، وحمض الفوليك، و الغليكوسيدات، والكالسيوم، الزنك، المنجنيز، الحديد، وفيتامين أ، ب،ب2،سي ، و لاحتواء الحمص على كل هذه المكونات فإن فوائده عديدة ومنها:

2- يحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتحديدا المعدة التي يساعدها على أداء وظيفتها بكفاءة، ويحميها من حدوث التشنجات والانتفاخ، ويحسن من عملية الهضم ويمنع عسره، كما يمنع الإمساك لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف المغذية ، إضافة إلى أنه يساعد المعدة أيضا في دفع محتوياتها تجاه الأمعاء التي يحافظ على ليونتها قبل مرحلة التبرز

3- الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، حيث تساعد القضامة في الحد من الإصابة بأمراض القلب ، لأن الحمص يحتوى على أحماض أوميجا 3 لذا يساهم في خفض الكولسترول بشكل عام وخاصة الكوليسترول الضار، ويمنع الإصابة بتصلب الشرايين، تحد من ارتفاع ضغط الدم.

4- تلعب القضامة دورا مهما في تنشيط الأعصاب والدماغ، حيث تساعد في تنشيط الذاكرة وتقويتها وتحسن المزاج، ما يعزز الوظائف الإدراكية ويقي من الإصابة بالشلل الرعاش والزهايمر، إضافة إلى تقليل فرص الإصابة بالسكتات الدماغية .

5- يحتوي الحمص على مادتي البوليفينول، والبيتا كاروتين وهما من مضادات الأكسدة، لذلك يقضي الحمص على الجذور الحرة للخلايا ما يقي من نمو الأورام السرطانية وانتشارها، ويساعد بفاعلية في تقوية الجهاز المناعي.

6- تساهم القضامة في نزول دم الحيض لذا هي وجبة مناسبة للنساء أيام الدورة الشهرية، وتعمل أيضا على تنقية الرحم من الفضلات و الالتهابات، وينصح بتجنب تناول القضامة أثناء الحمل حتى لا يحدث الإجهاض.

7- تنقى القضامة الصوت والصدر والحلق، وتساعد على تخفيف آلامه.
8- تساعد القضامة بفاعلية في إدرار البول، ولها قدرة على تفتت الحصى.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *