قصة فيلم Baby Driver

Baby Driver أو بيبي درايفر فيلم أكشن رومانسي، تدور أحداثه في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا بين البطل “بيبي” وزعيم العصابة “دوك” ومن خلال الفيلم تدور قصة حب بين “بيبي” و “ديبور” تنتهي بنهاية سعيدة، مدة الفيلم هي 113 دقيقة من الإثارة والتشويق ومطاردات طويلة لذلك السائق بيبي الذي يتورط مع أفراد العصابة.

قصة الفيلم :
تدور أحداث الفيلم في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا، حيث يعيش بطل الفيلم Baby وهو شاب عشريني يمتلك ملامح طفولية، لا يترك سماعة هاتفه فهو دائمًا يستمع إلى الموسيقى، يعمل بيبي سائق ويعيش وحيدًا بعد أن فقد والديه في حادث سيارة، وتعد حياته مستقرة لا تخلو إلا من عثرة واحدة عندما قام في أحد الأيام بسرقة سيارة، ولأنه يمتلك مهارة عالية في القيادة استطاع الفرار بها.

تبدأ الأحداث الحقيقة للفيلم عندما يعثر صاحب السيارة “دوك” على “بيبي” بعد أن ظن الأخير أن الأمر قد انتهى بعد مرور هذه الفترة الطويلة، إلا أنه ومن سوء حظه يكتشف أن صاحب السيارة هو زعيم عصابة.

ويبدأ في مساومة بيبي على سداد الدين، من خلال قيامه مع أفراد العصابة بعملية سطو بعدها يصبح حرًا، وبالفعل ينهي بيبي المهمة ويستطيع الفرار من الشرطة هو وأفراد العصابة وهكذا يكون سدد الدين، ويودع زعيم العصابة ويبدأ حياة جديدة يعمل فيها على توصيل البيتزا ويلتقي بفتاة “ديورا” نادلة المطعم التي تتعرف عليه وتصبح حبيبته، ويظن بيبي أن الحظ قد اتسم له في حياته.

فجأة يظهر دوك في حياة بيبي مرة أخرى محاولًا ابتزازه للقيام على تنفيذ عملية سطو أخرى وتدور الأحداث في إطار سريع من المطاردات بين الشرطة وأفراد العصابة وبين بيبي وأفراد العصابة لاعتقادهم بأنه وشى بهم لدى الشرطة وأخيرًا يتم القبض على بيبي والحكم عليه ب، 25 سنة سجن إلا أنه بعد فترة يحصل على عفو ويتم إطلاق سراحه ليعيش مرة أخرى مع حبيبته.

فيلم بيبي درايفر في عيون النقاد :
استطاع الفيلم تحقيق إيرادات مرتفعة عند عرضه في صالات العرض السينمائي لعام 2017 محققًا 227 مليون دولار مما يعد نجاحًا ساحقًا حيث أن ميزانية الفيلم لم تتعدى 34 مليون دولار، وعلى الرغم من أحداث الفيلم تدور في قالب الأكشن إلا أن قصة الحب بين “ديبورا” و”بيبي” خلقت حالة من التفاعل بين الشباب والفيلم لرغبتهم الأكيدة في اجتماع الحبيبين وخروج البطل من هذا الصراع مع زعيم العصابة، كذلك تمتع الفيلم بلقطات خارجية جذابة استطاع المخرج فيها إبراز الجانب الجمالي في مدينة أتلاتنتا، وقد استطاع “أنسيل يلجورت” أو بيبي من خلال ملامحه الطفولية كسب التعاطف من الجمهور على الرغم من أنه سارق قام بسرقة دوك إلا أن الجمهور غفر له هذه الزلة مقابل الحالة النفسية له مما جعله يتعاطف معه ومع قصة حبه مع ديبورا.

أما “كيفين سبيسي” أو زعيم العصابة دوك، هو واحد من أفضل نجوم هوليود الذي كثيرًا ما تألق في أدور الشر لذلك كان من المناسب جدًا رؤيته كزعيم عصابة، وقد برع في تقمص الشخصية خاصةً في اللقطة التي تجمعه مع البطل وهو يحاول ابتزازه، وفي النهاية يعد فيلم Baby Driver من الأفلام الجيدة المناسبة جدًا للشباب وتستطيع من خلالها قضاء 113 دقيقة من المتعة.

طاقم العمل في فيلم  Baby Driver :
أنسيل يلجورت، وكيفين سبيسي، وليلي جيمس، وإيزا جونزاليز، وجون هام، وجيمي فوكس، وجون بيرنتال، اليزابيث دافيدوفيتش، ماريسول كوريا، آر. ماركوس تايلور، سكاي فيريرا، مدير التصوير بيل بوبي، إنتاج كل من إريك فيلنر، نيرا بارك، تيم بيفان، إخراج إدجار رايت، قصة وسيناريو وحوار إدجار رايت.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *