استخدام زيت جوز الهند في علاج الاكزيما

على الرغم من أنه ليس علاجًا قاطع ، إلا أن زيت جوز الهند قد يقلل من أعراض الأكزيما بشكل فعال عن طريق تلطيف البشرة ، و تخفيف التهيج و الحد من مخاطر الإصابة بالعدوى.

الاكزيما
الأكزيما هي المرض الذي يشار إليه غالباً باسم التهاب الجلد التماسي ، و هي حالة جلدية تتميز بالاحمرار و الحكة و البقع المتقشرة التي تسبب الألم في بعض الأحيان ، كما إنها حالة مزمنة قد تأتي و تختفي على مدار سنوات عديدة ، و غالبا ما تبدأ أعراضه في الحدوث في الأطفال دون سن الخامسة ، حيث يستمر الطفل في التقلّب و الشفاء خلال فترة المراهقة و البلوغ ، و لا يوجد علاج قاطع للإكزيما ، و لكن يمكن تخفيف أعراضه أو التحكم فيها .

زيت جوز الهند
يتم استخراج زيت جوز الهند من حصد جوز الهند الناضج ، و حوالي نصف محتوى الدهون في زيت جوز الهند يأتي من حمض اللوريك ، و هو شكل صحي من الدهون المشبعة التي توجد أيضا في حليب الثدي ، كما أن زيت جوز الهند لديه عدد لا يحصى من الفوائد الصحية عندما يؤخذ داخليا أو يستخدم موضعيا على الجلد.

فوائد زيت جوز الهند للإكزيما
الأكزيما تقلل من قدرة الجلد على أن يصبح أكثر رطوبة ، وقد نشرت دراسة في المجلة الدولية للأمراض الجلدية ، تفيد بأن التطبيق الموضعي لزيت جوز الهند البكر يحسن الترطيب في جلد الأطفال المصابين بالأكزيما.

– يساعد حمض اللوريك في زيت جوز الهند على تقليل وجود البكتيريا و الفطريات و الفيروسات على الجلد ، و هذا يساعد على القضاء على خطر العدوى الناجمة عن خدش الجلد ، و وفقاً لأحد الملخصات الواردة في دورية جمعية الكيميائيين الأمريكيين في مجال الزيوت الطبيعية ، فإن حمض اللوريك له خصائص مضادة للميكروبات ، مما يجعله فعالاً في الحد من البكتيريا و الفطريات و الفيروسات ، كما أن حمض اللوريك يجعل زيت جوز الهند عالي الامتصاص ، مما يزيد من فوائد الترطيب.

– يحتوي زيت جوز الهند على خصائص مضادة للالتهاب ، و قد يساعد أيضًا على تقليل الانزعاج المرتبط بالإكزيما ، و أوضحت دراسة أجريت على الحيوانات في علم الأحياء الصيدلاني أن زيت جوز الهند البكر قلل من الحمى و الالتهاب و الألم في الفئران التي تعاني من وذمة الأذن.

– أشارت دراسة نشرت في مجلة البحوث السريرية و التشخيصية إلى أن مضادات الأكسدة قد تكون مفيدة في علاج التهاب الجلد التأتبي ، و وجدت دراسة منفصلة ذكرت في الغذاء و الوظيفة ، تفيد بأن الخصائص المضادة للأكسدة من زيت جوز الهند البكر ساعدت في الحد من الإجهاد التأكسدي في الفئران.

كيفية استخدام زيت جوز الهند للإكزيما
– أولاً لا تتوقف عن العلاج الطبي الحالي عند بدء استخدامه ، و دع طبيبك يعرف أنك ترغب في إضافة زيت جوز الهند إلى البروتوكول الخاص بك ، و اطلب رأيه حول كيفية المضي قدما ، و إذا كنت تعاني من حساسية من جوز الهند ، فلا تستخدم زيت جوز الهند على بشرتك ، كما يفضل استخدام زيت جوز الهند الخام و الخالي من العطور ، و ذلك منعا لتضرر الجلد ، و يفضل ترك زيت جوز الهند الصلب في درجة حرارة الغرفة ، و ذلك حتى يسهل تطبيقه ، ثم ضع القليل على يديك و افركهما معًا و سيؤدي ذلك إلى تسييل الزيت ، مما يسمح لك بنشره بشكل حر على بشرتك.

– ضع زيت جوز الهند على بشرتك عندما تكون رطبة قليلاً على الأقل مرتين يوميًا ، و سيساعد ذلك في الحفاظ على رطوبتها و التقليل من احتمالية حدوث الالتهاب ، و إذا كنت تستخدم زيت جوز الهند على الأكزيما الموجود في الجفون ، فاستخدمه قليلًا جدًا حتى لا يدخل لعينيك ، و لا تقلق فزيت جوز الهند ليس ضار للعيون ، كل ما يمكن أن يسببه طمس الرؤية أو الالتهاب البسيط في بعض الحالات ، لذلك استخدمه فقط في الليل قبل النوم ، و يفضل تطبيقه على الجلد ليلا لضمان اقصى قدر من الامتصاص.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *