جولة ولي العهد في ريفيرا الشرق ” نيوم “

- -

تصدرت جولة صاحب السمو الملكي وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في “نيوم” الترند السعودي ما بين مهنئ ومشيد بالإنجازات والمجهودات العظيمة لولي العهد، كذلك غرد البعض حول تواضع ولي العهد وتلقائيته وذلك بعض تداول بعض الصور لولي العهد مع مجموعة من شباب منطقة تبوك في “نيوم”، ومشاركته إياهم وجبة “الجمرية” التي يشتهر بها أهل الشمال بالمملكة.

وقد أطلق البعض على نيوم اسم ريفيرا الشرق وذلك لما تمتلكه من مميزات تضاهي الريفيرا الفرنسية بل وتفوق عليها، ذلك المشروع الذي خرج إلى نور بعد أن كان حلم على يد سمو الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة أطال الله عمره وسدد خطاه ونفع به المملكة وشعبها.

تغريدات تعبر عن إنجازات ولي العهد :
عبرت الكثير من التغريدات عن تواضع الأمير محمد الذي يضاهي تواضع العديد من رؤساء أوربا الذين يفتخر بهم قومهم لتواضعهم فها هو معهم يشاركهم وجباتهم ويلتقط معهم الصور التذكارية ويضحك بكل بساطة وعفوية فهو يمتلك قلب شاب محب للحياة ولمشاركة الشباب في جولتهم كذلك غرد الداعية الإسلامي الدكتور/ عائض القرني مشيدًا بولي العهد قائلًا : خذت من (عبدالعزيز) العزم وركوب المخاطر، وخذت من (سلمان) درس الحزم والفهم الحضاري، أنت عندك شعب ما يخشى المصايب والدواير، ينطح العدوان في يوم البطولة ما يداري.

وأشار حساب ” تاريخ آل سعود ” إلى إنجازات الأمير محمد بن سلمان؛ ومجهوداته حتى يخرج مشروع “نيوم” إلى النور في هذا الوقت القياسي: أصبحنا نرى نيوم واقعًا بعد أن كانت مجرد فكرة على ورق، وذلك بوجود سيدي الملك سلمان – حفظه الله – في نيوم لتمتعه بإجازته. وهذا بفضل من الله، ثم بفضل مجهودات ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله -، الذي حول هذه الفكرة لواقع جميل ومبشر لمستقبل أجمل.

ريفيرا الشرق :
مشروع نيوم، هو أول منطقة مستقلة تمتد على دول مختلفة، وجهة سياحية جديدة تستشرق مستقبل السياحة لأقوى الأسواق السياحية في الشرق الأوسط وهي المملكة، تتميز ” نيوم ”  بالطقس الرائع طوال العام حيث تنخفض فيها درجات الحرارة عن باقي المناطق المحيطة عشر درجات لارتفاعها عن سطح البحر، حيث أنها تقع في منطقة جبلية في شمال المملكة تصل بعض ارتفاعاتها إلى 2500 متر عن سطح البحر على شواطئ بطول 460 كيلومترا المطلة على الجزر الخلابة مما يجعله وجهة سياحية مثالية للذين يبحثون عن الطقس المعتدل والجو المشمس.

وتتميز ريفيرا الشرق عن الريفيرا الفرنسية بوجود المساحات الكبيرة والمسطحات المائية كما تتميز بالهدوء الذى تنشده الطبقات السياحية، وعلى العكس تعاني الريفيرا الفرنسية من شدة الازدحام حيث تجذب تلك المنطقة السياحية ما يقارب من 21 مليون سائح سنويًا مما يحولها إلى منطقة سياحية مكتظة. ومما يزيد من شهرة ريفيرا الشرق ” نيوم ” هو روعة تخطيط البنية التحتية المتطورة التي ستتمتع بها من طرق ومواصلات وسكك حديدية ومطارات وكافة الخدمات التي توفر للسائح عطلة مريحة مليئة بالمتعة والتشويق.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *